الأحد، 10 يناير، 2010

ديوان الشيخ عبد القادر الكيلاني الجزء الثاني شرح وتحقيق فالح نصيف الحجية




فالح نصيف الحجية
الكيلاني




شرح ديوان

الشيخ عبد القا د ر الكيلاني

وشيء في تصوفه



الجزء الثاني


نشر على الانترنيت في موقعنا
اسلام سيفلايزيشن ( الحضارة العربية )

وفي مدونتيwww falih bloger . Com ) )







تجلى لي المحبوب



تجلى لي المحبوب من غيب الحجب
فشاهدت اشياء تخلي من الخطب

تجلةى لي المحبوب \ ظهر بظهور الوجود النوري وهو ظهورالحق بصوراسمائه في الاكوان التي صورها وهذا الظهور الرحماني وفي الشطرالثاني من البيت شهود كل شيء في كل شيء بانكشاف التجلي الاول للقلب بسبب اتحادها بالذات الاحدية واشرق انوار اقبال الحق في قلوب المحبين

واشرقت الارض من نور وجهه
فخفت لان اقصى لهيبة نجب

نور وجهه\ نور وجه الحق تعالى ويقصد به اليقين الحق والهدى واطمئنان القلب قال تعالى( الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور ) سورة البقرة الاية 257
ويقول السهروردي في احد ادعيته ( ياقيوم ايدنا بالنور وثبتنا بالنور واحشرنا الى النور واجعل منتهى مطالبنا رضاك واقصى مقاصدنا ان نلقاك)

ولبما صدقنا شيلت الحجب بيننا
ولولا كلارم الصدق ماشيلت الحجب

شيلت \ رفعت الحجب بكلام الصدق الذي فيه يستوي السر والعلن بالاستقامة مع الحق تعالى وان لايخطر بباله الا الله واستوى عنده السر والجهر وترك ملاحظة الخلق بدوام مشاهدة الحق سمي صيقا ورفعت عنه الحجب

فناديته سرا لتعظيم شانه
ولم اطلب الرؤيا له خيفت العتب

فناديته سرا \ بالخفاء اوفي الخلوة والسر عند الصوفيةهو الذي ينفرد به الاولياء والعارفون بالله تعالى مما اوضعه الله تعالى في قلوبهم من الاسرار الالهية والحقائق الربانية التي لايعرفها غير احباء الله تعالى ولهذا كانت الاسرار مما يجب سترها عن العامة وعدم كشفها الا لاهل الطريق الواصلين من الاولياء
خيفة العتب \ خشيته

سوى انني ناديته جد بذرة
لنحي بها ميت الصبابة واللب

ناديته \ دعوته جهارا او سرا
الصبابة \ حرارة الشوق
واللب \ القلب
تعطف على من انت اقصى مراده
فمعناك في عيني وذكراك في قلبي

تعطف\ من العطف والحنا ن
معناك \ معرفتك وهي صفة من عرف الحق بين الحقيقة القلبية والمشاهدة التي يندرج فيها الفهم والعبارة والكلام
-----------------------------------------------



عودوني الوصال


عودوني الوصال والوصل عذب
ورموني بالصد والصد صعب

الوصل \ وصل الشيء بالشيء اذا جمعه به فكاءن اذا احسن انسن الى اخر وربطه بنفسه واتصل به وهوبلوغ ما تمناه وتحقق من مراده
والصد \ القطيعة او الاعراض قال تعالى ( من اعرض فان له معيشة ضنكا )

زعموا حين عاينوا ان جرحي
فرط حبي لهم وما ذاك ذنب

عاينوا \ شاهدوا او فحصوا
فرط الحب \ زياته ووصوله الحد الاعلى او القمة فيه

لا وحق الخضوع عند التلاقي
ما جزاء من يحب الا يحب

الخضوع \ الانقياد للحبيب
لاوحق الخضوع \ قسم به ولا زائدة وهو قسم ان ما جزاء من احب من حبيبه الا الحب بالمقابل وهو يبغي الحب من الحق تعالى ومن احبه الله تعالى ناله مراده وادخله الجنة
------------------------------------




اذا كنت


اذا كنت عن عين العيان مغيبا
فما انت عن قلبي وسري بغائب
عين العيان \ عين اليقين والاشارة هنا الى ذات الشيء الذي تبدو منه كل الاشياء بما اعطته عين المشاهدة والكشف
مغيبا \ بعيدا عن قلبي وسري \ السر لطيفة مودعة في القلب كالروح في البدن وسره في قلبه اي سرالحقيقة القائمة به الموجودة بوجوده

اذا اشتاقت العينان منك بنظرة
تمثلت لي في قلبك من كل جانب

اشتاقت \ انجذبت والاشتياق هو الانجذاب نحو المحبوب في حالة اللوصال من اجل الوصولب الى زيادة اللذة في النظرة او دوامها
تمثلت \= تهيات وشوهدت بعين المشا هدة وهي رؤية الحق ببصرالقلب وبصيرته من غير شبهة او شيئية كانه راه بعينه والحقيقة انه راه بقلبه


------------------------------------------------------




قافية التاء

طاب شرب المدا م

طاب شرب المدام في الخلوات
اسقني يافيضة في الاثبات

الخلوة \ العزلة او البعد عن الناس والخلو بالنفس عزلها عن الاخرين وعدم الاختلاط بهم والاستيناس بالذكر عنهم والاشتغال بالفكر والذكر عن العالمين
فيضة \ العالم بحدود شرع الله تعالى يفيض علمه فيغمر ماحوله من السالكين والمريدين
خمرة تركها علي حرام
ليس فيها اثم ولا شبهات
خمرة تركها عليس حرام\ وهذه الخمرة هي خمرة محبة الله تعالى وهجر ما سواه بحيث تصبح مقيدة لكل حركاته وسكناته فيس العمل والخدمة على ذكر الله تعالى لى الالفة والتنعم بمناجاته والانفراد بقربه فهو هائم بحب ربه
والاثم \ الذنب الشبهات \ المشكلات او التباس الامور

شربها خير البرايا محمد
هام فيها فخص بالمعجزات

خص بالمعجزات \ واحدها معجزة وهي الحالة التي منحها الله تعالى للانبياء للاعجاز اذ يعجز الخلق الاتيان بمثلها والفرق بين المعجزة والكرامة ان المعجزات للانبياء وماءمور من ربهم بهم ان يظهروها والكرامات للاولياء ومطلوب منهم سترها واخفاءها عن الاخرين

وشربها موسى على طور سينا
هام فيها وخص بالمناجا ت

خص بالمناجاة \ مناجاة الله تعالى اليه وتكليمه ياه

افتني ما نقصه فيها وقل لي
هل يجوز شربها في عرفات

افتني \ من الفتوى وهوبيان كل امر ملتبس فيه
عرفات \ جبل عرفات في مكة المكرمة والسؤال هنا يحمل جوابه اذ ان النبي محمد صلىالله تعالىعليه وسلم كان يقيم خلواته في جبل عرفات يتعبد

و يجوز الطواف والسعي فيها
والتلبي ورمي الجمرات
الطواف\ الطواف حول الكعبة
والسعي \ لسعي مابين المروة والصفا وكلاهما الطواف السعي يقوم بهما الحاج او المعتمر اثنا ء الحج والعمرة
والتلبي \ وهوقول لبيك اللهم لبيك ان الحمد والملك لك لاشريك لك لبيك اثناء الاحرام وهولبس ملابس ا لاحرام بحيث يستمر الحاج او المعتمر بترديد التلبي حتى يرى الكعبة المشرفة فينقطع عنه لانشغاله بالطواف والدعاء والتقرب من الله تعالى
الجمرا ت \ هي الحصيا ت الصغيرة التي يرميها الحاج في الاماكن المخصصة لها وهذه الجمار تحصب بها النفس والطبع والعادة عند الصوفية لكي لاترجع عما كانت عليه من الاثم يتم حصبها بحصيات سبع لكل منها علامة الفناء لها والدحض والتخلص منها الى الابد

ورموا بالجمار جمرات قلبي
اي قلب تصير بالجمرات

جمرة القلب \ سويدائه او لبه

رحبوني واجلسوني وقالوا
انت من تشر اليك بالخيرات

رحبوني \ رحبوا بي واكرموني
تشراليك بالخيرات منحت الفضائل

انا عبد القادر طاب وقتي
انا حامي الحمى بطول حياتي

حامي الحمى \ المدافع عن كل محظور والموجب للحماية وهنا حامي الشريعة والدين
طول حياتي \ كل عمري
والصلواة على شفيع البرايا
خير من حج ورقى عرفات
حج \ ادى مناسك الحج فهو حاج
ورقى \ صعد او ارتقى ارتفع
عرفات \ الجبل المعروف وفي الحديث الشريف( الحج عرفة)اي ان من الامور المتممة للحج الصعود على عرفة فمن لايرتقي عرفة تنقص حجته والله تعالى اعلم
---------------------
هذه القصيدة والتي قبلها لدي تحفظ علبيها اذ انها ركيكة واسلوبها غيراسلوب الشيخ الشعري القوي المتين وتحتوي على كلمات اشبه بالعامية او السوقيةلما صفى قلبي



لما صفى قلبي

ولما صفى قلبي وطابت سريرتي
ومني دنا صحوي بفتح بصيرتي

صفا\ خلى
والصفاء هو مراة النفس الطاهرة التي عليها الحقائق تظهر بعد التخلص من افات النفس والعا دة والطبع الرديء
طابت سريرتي\ حسنت واستقرت
دنا \ قرب
فتح البصيرة \ وصول الحجة وبيانها بالبرهان والتامل والعرفان وجاء في المصحف الشريف ( بل الانسان على نفسه بصيرة ولو القى معاذيره)

شهدت بان الله مولة الولاية
وقد من بالتصريف في كل حيلة

مولى الولاية \ صاحب الشأن والسلطان
ومن \ احسن او تفضل
التصريف \ تدبير كل الامور واستيعابها
في ل حيلة \ في كل امر اوحالة او ضع

سقاني ربي من كؤوس شرابه
فاسكرني حقا فهمت بسكرتي

سقاني \ اشربني
كؤوس شرابه \ من الايمان به تعالى اومن علوم شريعته فحفظها او استقىمنها حتى الكفاية اوهيء له الاسباب في ذلك وكفاه بحيث وصل الى حد الاشباع والسكر حالة فريدة في التصوف فهام في حب الله تعالى ففتح الله تعالى له بصيرته فبا تدأ في اشرق القلب بالتجليات والمعارف والحقائق والانوار الساطعة من نورالله تعالى والعلم هو النور فنوره يسطع على القلوب حتى حد الاشباع فتفنى عن اشراقها وكشفها وعلمها ونورها ولايبقى بها غيرنور الله تعالى وهو فتح البصيرة

وملكني كل الجنان وما حوى
وكل ملوك العالمين رعيتي

ملكني \ اعطاني
رعيتي \ تحت حكمي او جماعتي

وفي حاننا فادخل ترى الكأس دائرا
وما شرب العشاق الا بقيتي

الحان \ مكان شرب الخمرة والحان هنا اخالها حلقات الذكر
ترى \ تلاحظ او تشاهد
دائرا \ متحركا مستمرا بالحركة والدوران وهو المناولة من احدهم الى الاخر
وما شرب العشاق الابيقيتي اي ماشربوا الاما ابقيت لهم والمقصود بها علوم الحقيقة والشريعة فقد انتهل منها ما اشبعه وفاض به على الاخرين من سالكي طريقته وحبي الله فيها

رفعت على من يدعي الحب بالهوى
فقربني المولى وفزتا بنظرتي

رفعت \ ارتقيت والفعل مبني للمجهول فالرافع هو الله تعالى
فقربني \ جعلني قريبا من فضله بالهامه له ومفتح بصيرته وما فتح عليه من بحارالعلم
ففزت بنظرة \ فحصلت بنظرة \ بنظرة الله اليه ومن نظر الله اليه اغناه في الدنيا والاخرة وجعله من المقربين

وجالت خيولي في الاراضي كلها
وزفت لي الكاسات من كل وجهة

جالت خيولي \ طافت وتجولت او دارت وتطوفت
زفت لي الكاسات \ قدمت لي من صوب وجهة

ودقت لي الريات في الارض والسما
واهل السما والارض تعلم سطوتي

دقت الي الرايات \ ثبتت
تعلم \ تعرف
السطوة \ القوة والشكيمة والمقدرة

وشاويش ملكي سار شرقا ومغربا
وصرت لاءهل الكرب غوثا ورحمة

شاويش \ كلمة تركية وهو منصب رفيع في الجيش العثماني وهنا تعني وكيلي او نائبي
الغوث \ الحامي والغوث بمعنى القطب وقد تم شرحا سلفا

فمن كان مثلي فيكم يدعي فيكم الهوى
يطا ولني ان كان يقوى لسطوتي

السطوة \ المكانة والمقدرة
يطاولني \ يتحداني او يوازيني
ان كان يقوى لسطوتي \ اذا يستطيع قهري وغلبتي

انا كنت في العلياء بنور محمد
وقاب قو سين اجتماع الاحبة

النور المحمدي \= نورالاسلام والايمان وهو اول نور خلقه الله تعالى فاناربه الاكوان والنفوس والقلوب وجاء عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه ان الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قال له ( ان الله تعالى خلق قبل الاشياء نور نبيك من نوره ) وكذلك روي عن عبد الله بن عمر وعن ابن عباس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( اتدري من انا انا الذي خلق الله عز وجل نوري قبل كل شيء فسجد لله تعالى وبقي في سجوده سبعمائة عام ولا فخر اتدري من انا انا الذي خلق الله تعالى القلم واللوح والعرش والكرسي والعقل الاول ونور الايمان من نوري فهو افضل من جميع مخلوقات الله والملائكة المقربين وافض من الشمس وان نورها من نوري وانا الرحمة المهداة ) صدق رسول الله - بأبي انت وامي يارسول الله
وقا ب قوسين \ اشارة الى اسراء النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومعراجه الى السماء

شربت كاسات الغرام سلافة
بها انتعشت روحي وجسمي ومهجتي

سلافة \ الخمرة المعتقةوهي اشارة الى محبة الله تعالى التي ارتوى منها وهي نور الحقيقة والشريعة والايمان المطلق بالله تعالى

وصرت انا الساقي لمن كان حاضرا
ادير عليهم كرة بعد كرة

الساقي \ الوارد وهنا يؤكد قدس سره انه المعلم لكل من كان موجودا في وقته اي في حياته من سالكي طريقته فهو المعلم الاول لهم يعلمهم مرات ومرات حتى يرتوا من منهل علمه ويصبحون شيوخا من بعده

وقمت بباب الله وحدي موحدا
نوديت ياجيلاني ادخل حضرتي

قمت موحدا \ عابدا متهجدا ودارسا لاءمو رالتوحيد وحقيقته
ادخل لحضرتي \ ادخل في عبادي الصالحين واوليائي المتقين والحضرة \ الحضرة الالهية وهي الذات الصفة والقبول والارادة التي ترتبطبالمريد بها والمراد لهاوالقدرة تربط نفسها بالقادر عليها وكذلك تنطلق بازاء ثلاث معان الذات والصفات و الافعال كما ورد في الفتوحات المكية لابن عربي مجلد ا فقرة 386 والمجلد السابع فقرة439

ونوديت ياجيلاني ادخل ولا تخف
عطيت اللوا قبل اهل الحقيقة

اهل الحقيقة \اصحابها والحقيقة مشاهدة الربوبية بعين البصيرة فهي امر بالتزام العبودية وكل شريعة مؤيدة بالحقيقة وكل حقيقة غير مقيدة بالشريعة فغير محصول وهي رد فالشريعة جاءت بتكليف الخلق والحقيقة انباء عن تصريف الحق فالشريعة ان تعبده تعالى والحقيقة ان تشهده والشريعة قيام بما امر والحقيقة شهود لما قضى وقدر واخفى واظهر واهل الحقيقة هم اهل المشاهدة والتصريف والمشاهدة باظهار ما تحقق- لاحظ الرسالة القشيرية صفحة \72

وذراعي من فوق السموات كلها
ومن تحت بطن الحوت مديت راحتي
وفي هذا البيت مجاز واسع كبير فشاهدته فاتحا ذراعيه احداها الى الاعلى والاخرى الى الاسفل بحيث احتضن مابينهما باجتهاده وسعة انتشار طريقته وبطنت الحوت كناية عن بطن البحر وتصريف لما في بطن الحوت من قصة النبي يونس عليه السلام

واعلم ان نبت الارض كم من نباتة
واعلم رمل الارض كم هو رملة

تعني معرفة اعدادها ومقدارها واحصا ئها وهو علم الله تعالى اي علم الحقيقة الالهية

واعلم علم الله احصي حروفه
واعلم موج البحر كم هو موجة

علم الله تعالى \ العلوم الشريفة العالية والتي اتصف بها الانسان فزكت نفسه وطابت سريرته وعظمت مرتبته والعلوم الالهية اسناها واعلاها وافضل علم وافضل الطرق بالعلم باله علم التجليات والفناء في الله تعالى والعلوم الالهية التي امرالله تعالى بهانبيه صلى الله عليه وسلم يطلب الزيادة بحيث يبقى الانسان قاصرا ازاءها راجيا ربه تعالى ( وقل ربي زدني علما ) سورة طه 114 وتتجلى في قوله تعالى( وفوق كل ذي علم عليم ) سورة يوسف الاية

وما قلت هذا القول فخرا وانما
اتى الاذن حتى تعرفون حقيقتي

فخرا \ لكي افخربه اي لم اقل هذا الكلام كي افخر بنفسي
اتى الاذن \ جاءت الموافقة والسماح بعلم الحقيقة
تعرفون حقيقتي \ تفهمونها وتسيرون في خطها ومسارها وسلوكها وكما رسمته بعد ان الهمني الله تعالى هذا العلم الموروث

وما قلت حتى قيل لي قل ولاتخف
فانت ولي في مقام الولاية

اي قل الحق ولاتخف لومة لائم
الولي \ من يتولى الله تعالى تعالى امره ويصنع على عينه وجاء في المصحف الشريف( وهو يتولى الصالحين)

انا كنت مع نوح باعلى سفينة
بحارا وطوفانا على كف قدرتي
ان الشيخ في هذا البيت والتي تليه او قبله يتمثل الحقيقة فالحقيقة الالهية جاءت مع النور المحمدي كما سبق ذكره فهي نور هدايه الحق تعالى استمرت مع كل الانبياء والرسل وختمت بسيدنا محمد الحبيب الصطفةى صلى ا لله عليه وسلم فكل ماقاله الشيخ من مجازات هي في الواقع صحيحة ولم تخرج عن اطارعينها وعلمها
وبما افاضه الله تعالى من خير وايمان استلهمه من نورعلم الله تعالى حيث يتولاه برحمته لاءنه سبحانه وتعالى يتولى الصالحين
وفي البيت اشارة الى الطوفان وتجاة نوح عليه السلام ومن معه من المؤمنين في السفينة

وكنت وابراهيم ملقى بناره
وما برد النيرا ن الا بدعوتي

برد النيران\ قصة النبي ابراهيم عليه السلام مع النمرود اذالقوه في الناتر بعد ان هشم اصنامهم فانقذه الله تعالى منها ( يانار كوني بردا وسلاما على ابراهيم) سورةابراهيم الاية ولاحظ كتابي- الادعية المستجابة –

وكنت مع اسماعيل في الذبح شاهدا
وليس نزول الكبش الا بفتيتي
الكبش\ هو الذبح او الفداء الذي انزله الله تعالى من السماء ليكون فداء عن ذبح ابراهيم لاءبنه اسماعيل عليهما الصلاة السلام وبسببه سنت الاضاحي في الاسلام

وكنت مع يعقوب في عشو عينه
وما برئت عيناه الا بنفثتي

عشو العين \ ضعف بصرها
ونفثتي \ نفختي وهو علاج استخدم الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في علاج احد صحابته وفي علاج امير الؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه عندما رمدت عينيه فنفث صلى الله عليه وسلم فيهما فبرئتا وقد استخدمه كثيرمن الاولياء والصالحين ومنه الشيخ الجيلاني قدس سره علاجا لشفاء مرضى العيون تيمنال بالرسول الكريم صلىالله عليه وسلم والله اعلم

وكنت مع موسى في مناجاة ربه
وموسى عصاه من عصاي استمد ت

مناجاة الرب\ تكليمه لموسى عليه الصلاة والسلام على جبل الطور وجاء في العصا قوله تعالى( وما تلك بيمنك ياموسى قال هي عصاي اتوكاء عليها واهش بها على غنمي ولي فيها مارب اخرى) سورة

وكنت مع عيسى وفي المهد ناطقا
واعطيت داود حلاوة نغمتي

المهد \ مهد عيسى عليه الصلاة والسلام يوم قال القوم لمريم (كيف نكلم في المهد صبيا قال انا عبد الله اتاني الكتاب وجعلني نبيا واوصاني بالصلاة والزكاة مادمت حيا )
سورة مريم الايات

انا كنت مع ايوب في زمن البلا
وما برئت بلوه الا بدعوتي

زمن البلا \ وقت ابتلاء ايوب عليه الصلاة والسلام بالمرض وقد شفاه الله تعالى منه والنعم عليه
وهذه القصص كلها موجودة في المصحف الشريف وفي مواقع متعددة منه كما ارجوا ان يلاحظ كتابي ( الادعية المستجابة في القران الكريم) حيث تضمنها جميعا

ولي نشأة في الحب من قبل ادم
وسري سرى في الكون من قبل نشأتي
النشأة \ الخلقة
السر \ سرالله تعالى في ملكوته وخلقه وقد خلقه الله تعالى قبل السموات والارض بدليل ان السموات كانت دخانا كما ورد في القران الكريم قبل خلقها
والسر عند الصوفية هو ما لايملك الانسان رقابه او اشرافه عليه فهو الطف من الروح اما سر السر فهو مالايجوز معرفته غيرالله تعالى اويطلع عليه غيره فالله تعلىمنفرد به دون خلقه

انا الذ اكرالمذكور ذكر الذا كر
انا الشاكر المشكور شكرا بنعمة

الذكر \ ذكر الله تعالى وافضل الذكر قول – لا اله الاالله – وخير العبادات الصلاه وخير الكلام كلام الله وخير الايمان الايمان بالله تعالى وخير العطايا الزكاة وخير الشهادات شهادة ان لااله الا الله وان محمدا رسول الله وخير الجهاج الجهاد في سبيل الله وخير الاديان الاسلام وخيرالبيوت بيت الله الحرام وخير القبور قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وخير الامم الامة العربية
والذكر\ استحضار الله تعالى في القلب مع التدبر والذكر ذكران اما باللسان او بالجنان وهو الافضل واتلاسمى عند الله تعالى والذاكرهو الله تعالى اذ يذكر عبد الصالح ويجزيه خيرالجزاء ويثني عليه في الملاء الاعلى كما ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ورد الذكر في المصحف الشريف كثيرا
( وذكر الله كثيرا)الاحزاب اية 21 و( والذين اذا فعلوا فاحشة او ظلموا انفسهم ذكروا الله) ال عمران الاية 135( كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا) طه الاية 34 وغير ماذكر كثير
ويعتبر الذكر من اهم الامور عند الصوفية ذكرالله تعالى والانشغال به برياضة النفس حتى يحل المريد الانس بالقرب فلا يغفل قلبه ابدا عن ذكرالله تعالى ويشهده في نفسه وقلبه وعمله حضورا دائما فهو افضل تقرب من الله تعالى ومجالسته من غير حجاب كما يقولون ويذكر بعض الصوفية ان لله تعالى ملائكة يطوفون في الطرقات ملتمسين اهل الذكر واذا وجدوا اهل ذكر او مجلس ذكر تنادوا اليس لكم حاجة وقيل ان الذكر باللسان بعشر حسنات وذكرالقلب بسبعمائة حسنة وان الذكر في جماعة يقوي العزائم والنفوس ويشد القلوب شدا وهو باب من ابواب التعاون على البر والتقوى
اما الشكر \ فهو عرفان الجميل فشكرالعبد لربه تعالى يكون بنشره ومعرفته ( من شكر فانما يشكر لنفسه)القمر الاية 35
وشكرالله تعالى لعبده مجازاته على اعماله الصالحة ( وكان الله شاكرا عليما ) النساء اية 147

والعاشق المعشوق في كل مضمر
انا السامع المسموع في كل نعمة
المضمر \ المخفي او المستور وياتي منه ضميرالانسان
العاشق \ المحب لله تعالى فعشقه وتوله به وهام في ذكره

انا الواحد الفرد الكبير بذاته
انا الواصف الموصوف علم الطريقة
علم الطريقة\ علم الحقيقة ويعتبر علماء الصوفية ان ان السنة اسم من اسماء الطريقة وسنة ومحجة فهي اذن تواضع في القول والعمل والملبس والماءكل والاثاث والمنزل تجعل سالكها متواضعا ومن ادابها ترك الشهوات والشبهات وهوى النفس ويقول الشاذلي
( ان الطريقة هي العقيدة الى الله تعالى والاسترسال مهه ومن اجتاز طريق الله فهو من الصديقين المحققين) اراجع ابو الحسن الشاذلي للدكتور عبد الليم مجمود صفحة 129 وما بعدها
ويثبت الشاذلي اصناف الطريقة وعلمها باربعة اوصاف الاول التخلق باخلاق الله تعالى والثاني المجاورة للامره عز وجل والثالث ترك الانتصار للنفس حياء من الله تعالى والرابع ملازمة البساط بصدق البقاء مع الله تعالى
لذا يكون اعقاده تسليما وتصديقا لما امر به الله تعالىة وهي من اخلاق الراسخين في العلم فالتسليم لله ايمان به

ملكت بلاد الله شرقا ومغربا
وان شئت افنيت الانام بلحظتي
ملكت بلاد الله \ كناية عن انتشارالطريقة القادرية في الشرق والغرب
افنيت \ من الفناء اللذي هو عند الصوفية سقوط الاوصاف المذمومة عن المريد الصادق بحيث يون العبد اذا زهد في دنياه بقلبه يقال عنه انه فني عن رغبته في الدنيا وزخرفتها وكذلك من استولى عليه سلطان الحقيقة يقال عنه انه فني عن بشريته وهو باق معالله تعالى وفي الله بروحانيته

وقالوا فانت القطب قلت مشاهدا
وتال كتاب الله في كل ساعة
المشاهدة \ حضور الله تعالى في النفس والقلب والفكر من غير فناء وشموس المشاهدة مشرقة يقول الجنيد البغدادي رحمه الله تعالى( صاحب المشاهدة ملقى بذاته تمحوه معرفته ) ويقول ابن عثمان المكي ( فيها تتوالى انوار التجلي على القلب من غير ان يتخللها ستر)

تال كتاب الله في كل لحظة \ شديد التمسك بالقران الكريم واحكامه في كل اموره في الحياة

وناظر ما في اللوح من كل اية
وما قد رايت من شهود بمقلتي

اللوح \ هو اللوح الذي حفظ فيه القران الكريم قبل نزوله على قلب الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم( انه لقران كريم في لوح محفوظ ) سورة الواقعة اية
شهود \ مشاهدة اومعرفة حقيقةالاشياء على اصولها
بمقلتي \ بعيني

فمن كان يهوانا ياتي محلنا
ويدخل حمى السادات يلق الغنيمة

يهوانا \ يحب ال بيت محمد الاطهار
محلنا \ موقعنا وهنا المقصود بها سلوك الطريقة القادرية فمن يحب ال بيت الرسول الكريم يثبت ذلك فيانتسابه اليها
حمى السادات \ اماكنهم او اماكن الذكر والعبادة فان من سلك الطريق الى الله تعالى يغنم رضا الله عليه ويدخله الجنة

فلا عالم الا بعلمي عامل
ولاسالك الا بفرضي وسنتي

العالم \ العالم بعلم الشريعة في الاسلام
السالك \ المنتسب الى الطريق الصوفي وان السالك ( ذو الهمة المراقب لحاله في تسياره يرى نفسه احيانا يسابق الريح اويطيرفي الجو فاذا ترقى في الم شهوده وشهادته وملكه علا الى ملكوته فيرى نفسه انه في السماء الاولى ويجول فيها ثم الثانية واخيرا يرى انه تحت العرش ويدرك ان راسه تكاد تلامسه






--------------------------------------------

)




















السكر راحي




السكر راحي وذكر الحق مطلوبي
وقبلتي وجه حبيبي في الغياهيب

السكر راحي \ غيبة بوارد قوي كما فسره الاما القشيري رحمه الله تعالىفي الرسالة القشيرية صفحة 28 (وياتي الوارد هذا عندما يتجلى الحق تعالى للعبد بصفة من صفات جماله فيقع العبد في حالة اشبه بحال السكر يفقد فيها السالك وعيه بذاته وبالعالم حوله وينحصر وعيه بجمال الله تعالى وحده من غير احاطة ولا شمول ولا تحديد بكيفية زمانية او مكانية وهذه الحالة – ذكر الحق تعالى - فهي استغراق كلي وشعور غامر بوحدة الذات ) لاحظ التصوف الثورة الروحية في الاسلام صفحةى 271
ةجه حبيبي \ وجه الله تعالى
الغياهيب \ مجاهل الحياة وظلماتها التي تحيط بالمرء ومن خلالها يسطع نورالحق فينير هذه المحالك

وجامعي مجلسي والدرس سنتي
ومنبري فكرتي والعلم مطلوبي

جامعي مجلسي \ لزوم المسجد في كل الاوقات
الدرس سنتي \ الدرس والدراسة طريق الى الحق تعالى في العبادة التي منبرها الفكر ومطلوبها العلوم الدينية والشرعية والحياتية

وحضرتي زهر عزمي والصفا قدمي
والانس عودي واوتاري ومشروبي

زهر عزمي \ ورودها وظهورها فيه
الصفا قدمي اشارة الى حالة الصحو والصفاء وفيها الصوفي مدرك لنفسه وللعالم حوله ينظراليها بعين الفناء اوعين الاخرة اذ ان البقاء للوجود الحقيقي وهو الله وحده سبحانه وتعالى
الانس عودي \ الانس هو فرح وسعادة غامرة تفعم القلب وتقربه من المحبوب الذي هو الله تعالى وهوحال يصل اليه السالك او المريد معتمدا على الله تعالى ساكنا اليه مستعينا به وفيه ترتفع الحشمة وتبقى الهيبة مع الله تعالى وبذلك يكون الانس طمانينة ورضا بالله تعالى
والانس يكون على ثلاثة احوال
الاول الانس بالذكر والاستوحاش من الغفلة
والثاني الانس بالطاعة
والثالث الانس بالله تعالى والاستوحاش بما سوى الله تعالى
واوتاري ومشروبي \ هي حالة الاستغراق في قلب المتصوف

وسرت في موكب التصريف في ملاء
من فوق شرح اشا را تي وترقيبي

موكب التصريف \ هي الصحبة الصوفية التي هي تعهد وارشاد ومراقبة دقيقة للمريد وتصحيح للاوضاع ونقد وشرح تعاليم واشارات وتبصير باسرار الحياة الروحية

والاولياء سعاتي كلهم خدمي
من تحت حكمي جميعا حول مركوبي

الاولياء هم النماذج الحية المشعة والموحية والموجهة عن طريق الايحاء والايمان وهم في اعلى لمنازل والدرجات

اذا تكلمت من عزمي على جبل
اضحى هباءا نثارا من تراقيبي

العزم \ الشذاة او القوة
الهباء \ هو الذر والنثار والجبل هو جبل الطور وفيه يتمثل بقصة سيدنا موسى عليه السلام
عندما قال لربه رب اجعلني انظراليك فقال له ربه تعالى لن تراني ولكن انظر الى الجبل فان استقر مكانه فسوف تراني فتجلى رب العزة للجبل فجعله دكا وخرموسى صعقا




------------------------------------------------------















الله قربني



الله قربني من فوق منزلتي
وقال لي طب باوقاتي وتقريبي
وعبد قادر اسمي ونلت منزلتي
وجدي المصطفى روحي و محبوبي

الله قربني \ جعله مشغولا به يقضي حياته في صحبة مولاه ومحبته واخلاصه له فيتجردعن كل شهوا ته وعلاقاته بنفسه وبالعالم حوله ايده الله تعالى ونصره وقربه اي جعله من الاولياء وجاء في الحديث القدسي الشريف ( من اذى لي وليا فقد اذاني )
ونلت منزلتي \ وصلتها او حباني الله تعالى بمنزلة كريمة وهي منه الهية وانعالم من الله تعالى وعطية ربانية ومنحة رحمانية تمنح لمن اثرالحياة الاخرة واجتهد واخلص في طاعةالله تعالى
جدي المصطفى \ هو الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم
وروحي ومحبوبي \ يحبه بروحه وبقلبه وجعله هو روحه وحبيبه فمحبةالنبي صلىالله عليه وسلم فرض على كل مسلم فكيف اذا كان هذا من ذريته واهل ببيته الاطهار

-----------------








هنيئا لصحبي


هنيئا لصحبي انني قائد الركب
اسير بهم قصدا الى منزل الرحب
صحبي\ جماعتي ومن سار على طريقي اوسلكه بعدي فهم صحبي ورفاقي
قائد الركب\ شيخهم ومرجعهم
قصدا \ قاصدا او اقصر الطرق وافضلها والمنزل الرحب هي الجنة انشاءالله تعالى

واكفهم والكل في شغل امره
وانزلهم في حضرة القدس من ربي

الكل في شغل امره \ كل مشغول بعمله اوامره
انزلهم \ اسكنهم بعد الوصول
حضرة القدس \ عاللم الملكوت عالم المثال المطلق الحضرة الالهية الواحدية الاحدية وللنزول في الحضرة الالهيةاو الوقوف اليها اداب وتعاليم و ادب العارف فوق كل ادب

ولي معهد كل الطوائف دونه
ولي منهل عذ ب المشارب والشرب

معهد \ مدرسة او منهج دراسي
عذب المشارب والشرب \ طيب المشرب وهنا سلوك الطريقة القا درية
واهل الصفا يسعون خلفي كلهم
لهم همة امضى من الصارم القضب

يسعون خلفي \ يسيرون ورائي فهم دوني منزلة ولم يصلوا الى منزلتي ومرتبتي ومقعي
الصارم القضب \ السيف البتار
والصفا صفاء النفسوايضاح الاسرار وكشف الحقائق بدون حجب المحدثات والممكنات اي مشاهة الحق بالحق من دون حاجر حسي اومادي وايصال بالله تعالى لانه وصل بعد مهد جهيد ومفارقة الطبع والعادة والفعل والعمل

---------------------------------------------------





















حالة البعد



في حالة البعد روحي كنت ارسلها
تقبل الارض مني و هي نائبتي
وهذه نوبة الاشباح قد حضرت
فا مدد يمينك كي تحظى بها شفتي

ارسلها \ ابعثها
نائبتي\ تنوب عني فهي رسوله اليه
توبة الاشياح \ بدائلهم ونائبة عنهم
تحضى بها شفتي \ تحصل عليها او تقبلها بخضوع وخشوع



--------------------------------------------------











تجلى لي المحبوب



تجلى لي المحبوب من غيب الحجب
فشاهدت اشياء تخلي من الخطب

تجلةى لي المحبوب \ ظهر بظهور الوجود النوري وهو ظهورالحق بصوراسمائه في الاكوان التي صورها وهذا الظهور الرحماني وفي الشطرالثاني من البيت شهود كل شيء في كل شيء بانكشاف التجلي الاول للقلب بسبب اتحادها بالذات الاحدية واشرق انوار اقبال الحق في قلوب المحبين

واشرقت الارض من نور وجهه
فخفت لان اقصى لهيبة نجب
نور وجهه\ نور وجه الحق تعالى ويقصد به اليقين الحق والهدى واطمئنان القلب قال تعالى( الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور ) سورة البقرة الاية 257
ويقول السهروردي في احد ادعيته ( ياقيوم ايدنا بالنور وثبتنا بالنور واحشرنا الى النور واجعل منتهى مطالبنا رضاك واقصى مقاصدنا ان نلقاك)


ولبما صدقنا شيلت الحجب بيننا
ولولا كلارم الصدق ماشيلت الحجب

شيلت \ رفعت الحجب بكلام الصدق الذي فيه يستوي السر والعلن بالاستقامة مع الحق تعالى وان لايخطر بباله الا الله واستوى عنده السر والجهر وترك ملاحظة الخلق بدوام مشاهدة الحق سمي صيقا ورفعت عنه الحجب

فناديته سرا لتعظيم شانه
ولم اطلب الرؤيا له خيفت العتب

فناديته سرا \ بالخفاء اوفي الخلوة والسر عند الصوفيةهو الذي ينفرد به الاولياء والعارفون بالله تعالى مما اوضعه الله تعالى في قلوبهم من الاسرار الالهية والحقائق الربانية التي لايعرفها غير احباء الله تعالى ولهذا كانت الاسرار مما يجب سترها عن العامة وعدم كشفها الا لاهل الطريق الواصلين من الاولياء
خيفة العتب \ خشيته

سوى انني ناديته جد بذرة
لنحي بها ميت الصبابة واللب

ناديته \ دعوته جهارا او سرا
الصبابة \ حرارة الشوق
واللب \ القلب
تعطف على من انت اقصى مراده
فمعناك في عيني وذكراك في قلبي

تعطف\ من العطف والحنا ن
معناك \ معرفتك وهي صفة من عرف الحق بين الحقيقة القلبية والمشاهدة التي يندرج فيها الفهم والعبارة والكلام
-----------------------------------------------




عودوني الوصال


عودوني الوصال والوصل عذب
ورموني بالصد والصد صعب

الوصل \ وصل الشيء بالشيء اذا جمعه به فكاءن اذا احسن انسن الى اخر وربطه بنفسه واتصل به وهوبلوغ ما تمناه وتحقق من مراده
والصد \ القطيعة او الاعراض قال تعالى ( من اعرض فان له معيشة ضنكا )

زعموا حين عاينوا ان جرحي
فرط حبي لهم وما ذاك ذنب

عاينوا \ شاهدوا او فحصوا
فرط الحب \ زياته ووصوله الحد الاعلى او القمة فيه

لا وحق الخضوع عند التلاقي
ما جزاء من يحب الا يحب

الخضوع \ الانقياد للحبيب
لاوحق الخضوع \ قسم به ولا زائدة وهو قسم ان ما جزاء من احب من حبيبه الا الحب بالمقابل وهو يبغي الحب من الحق تعالى ومن احبه الله تعالى ناله مراده وادخله الجنة
------------------------------------


اذا كنت


اذا كنت عن عين العيان مغيبا
فما انت عن قلبي وسري بغائب
عين العيان \ عين اليقين والاشارة هنا الى ذات الشيء الذي تبدو منه كل الاشياء بما اعطته عين المشاهدة والكشف
مغيبا \ بعيدا عن قلبي وسري \ السر لطيفة مودعة في القلب كالروح في البدن وسره في قلبه اي سرالحقيقة القائمة به الموجودة بوجوده

اذا اشتاقت العينان منك بنظرة
تمثلت لي في قلبك من كل جانب

اشتاقت \ انجذبت والاشتياق هو الانجذاب نحو المحبوب في حالة اللوصال من اجل الوصولب الى زيادة اللذة في النظرة او دوامها
تمثلت \= تهيات وشوهدت بعين المشا هدة وهي رؤية الحق ببصرالقلب وبصيرته من غير شبهة او شيئية كانه راه بعينه والحقيقة انه راه بقلبه


------------------------------------------------------










قافية التاء

طاب شرب المدا م

طاب شرب المدام في الخلوات
اسقني يافيضة في الاثبات

الخلوة \ العزلة او البعد عن الناس والخلو بالنفس عزلها عن الاخرين وعدم الاختلاط بهم والاستيناس بالذكر عنهم والاشتغال بالفكر والذكر عن العالمين
فيضة \ العالم بحدود شرع الله تعالى يفيض علمه فيغمر ماحوله من السالكين والمريدين
خمرة تركها علي حرام
ليس فيها اثم ولا شبهات
خمرة تركها عليس حرام\ وهذه الخمرة هي خمرة محبة الله تعالى وهجر ما سواه بحيث تصبح مقيدة لكل حركاته وسكناته فيس العمل والخدمة على ذكر الله تعالى لى الالفة والتنعم بمناجاته والانفراد بقربه فهو هائم بحب ربه
والاثم \ الذنب الشبهات \ المشكلات او التباس الامور

شربها خير البرايا محمد
هام فيها فخص بالمعجزات

خص بالمعجزات \ واحدها معجزة وهي الحالة التي منحها الله تعالى للانبياء للاعجاز اذ يعجز الخلق الاتيان بمثلها والفرق بين المعجزة والكرامة ان المعجزات للانبياء وماءمور من ربهم بهم ان يظهروها والكرامات للاولياء ومطلوب منهم سترها واخفاءها عن الاخرين

وشربها موسى على طور سينا
هام فيها وخص بالمناجا ت

خص بالمناجاة \ مناجاة الله تعالى اليه وتكليمه ياه

افتني ما نقصه فيها وقل لي
هل يجوز شربها في عرفات

افتني \ من الفتوى وهوبيان كل امر ملتبس فيه
عرفات \ جبل عرفات في مكة المكرمة والسؤال هنا يحمل جوابه اذ ان النبي محمد صلىالله تعالىعليه وسلم كان يقيم خلواته في جبل عرفات يتعبد

و يجوز الطواف والسعي فيها
والتلبي ورمي الجمرات
الطواف\ الطواف حول الكعبة
والسعي \ لسعي مابين المروة والصفا وكلاهما الطواف السعي يقوم بهما الحاج او المعتمر اثنا ء الحج والعمرة
والتلبي \ وهوقول لبيك اللهم لبيك ان الحمد والملك لك لاشريك لك لبيك اثناء الاحرام وهولبس ملابس ا لاحرام بحيث يستمر الحاج او المعتمر بترديد التلبي حتى يرى الكعبة المشرفة فينقطع عنه لانشغاله بالطواف والدعاء والتقرب من الله تعالى
الجمرا ت \ هي الحصيا ت الصغيرة التي يرميها الحاج في الاماكن المخصصة لها وهذه الجمار تحصب بها النفس والطبع والعادة عند الصوفية لكي لاترجع عما كانت عليه من الاثم يتم حصبها بحصيات سبع لكل منها علامة الفناء لها والدحض والتخلص منها الى الابد

ورموا بالجمار جمرات قلبي
اي قلب تصير بالجمرات

جمرة القلب \ سويدائه او لبه

رحبوني واجلسوني وقالوا
انت من تشر اليك بالخيرات

رحبوني \ رحبوا بي واكرموني
تشراليك بالخيرات منحت الفضائل

انا عبد القادر طاب وقتي
انا حامي الحمى بطول حياتي

حامي الحمى \ المدافع عن كل محظور والموجب للحماية وهنا حامي الشريعة والدين
طول حياتي \ كل عمري
والصلواة على شفيع البرايا
خير من حج ورقى عرفات
حج \ ادى مناسك الحج فهو حاج
ورقى \ صعد او ارتقى ارتفع
عرفات \ الجبل المعروف وفي الحديث الشريف( الحج عرفة)اي ان من الامور المتممة للحج الصعود على عرفة فمن لايرتقي عرفة تنقص حجته والله تعالى اعلم
---------------------
هذه القصيدة والتي قبلها لدي تحفظ علبيها اذ انها ركيكة واسلوبها غيراسلوب الشيخ الشعري القوي المتين وتحتوي على كلمات اشبه بالعامية او السوقيةلما صفى قلبي



لما صفى قلبي

ولما صفى قلبي وطابت سريرتي
ومني دنا صحوي بفتح بصيرتي

صفا\ خلى
والصفاء هو مراة النفس الطاهرة التي عليها الحقائق تظهر بعد التخلص من افات النفس والعا دة والطبع الرديء
طابت سريرتي\ حسنت واستقرت
دنا \ قرب
فتح البصيرة \ وصول الحجة وبيانها بالبرهان والتامل والعرفان وجاء في المصحف الشريف ( بل الانسان على نفسه بصيرة ولو القى معاذيره)

شهدت بان الله مولة الولاية
وقد من بالتصريف في كل حيلة

مولى الولاية \ صاحب الشأن والسلطان
ومن \ احسن او تفضل
التصريف \ تدبير كل الامور واستيعابها
في ل حيلة \ في كل امر اوحالة او ضع

سقاني ربي من كؤوس شرابه
فاسكرني حقا فهمت بسكرتي

سقاني \ اشربني
كؤوس شرابه \ من الايمان به تعالى اومن علوم شريعته فحفظها او استقىمنها حتى الكفاية اوهيء له الاسباب في ذلك وكفاه بحيث وصل الى حد الاشباع والسكر حالة فريدة في التصوف فهام في حب الله تعالى ففتح الله تعالى له بصيرته فبا تدأ في اشرق القلب بالتجليات والمعارف والحقائق والانوار الساطعة من نورالله تعالى والعلم هو النور فنوره يسطع على القلوب حتى حد الاشباع فتفنى عن اشراقها وكشفها وعلمها ونورها ولايبقى بها غيرنور الله تعالى وهو فتح البصيرة

وملكني كل الجنان وما حوى
وكل ملوك العالمين رعيتي

ملكني \ اعطاني
رعيتي \ تحت حكمي او جماعتي

وفي حاننا فادخل ترى الكأس دائرا
وما شرب العشاق الا بقيتي

الحان \ مكان شرب الخمرة والحان هنا اخالها حلقات الذكر
ترى \ تلاحظ او تشاهد
دائرا \ متحركا مستمرا بالحركة والدوران وهو المناولة من احدهم الى الاخر
وما شرب العشاق الابيقيتي اي ماشربوا الاما ابقيت لهم والمقصود بها علوم الحقيقة والشريعة فقد انتهل منها ما اشبعه وفاض به على الاخرين من سالكي طريقته وحبي الله فيها

رفعت على من يدعي الحب بالهوى
فقربني المولى وفزتا بنظرتي

رفعت \ ارتقيت والفعل مبني للمجهول فالرافع هو الله تعالى
فقربني \ جعلني قريبا من فضله بالهامه له ومفتح بصيرته وما فتح عليه من بحارالعلم
ففزت بنظرة \ فحصلت بنظرة \ بنظرة الله اليه ومن نظر الله اليه اغناه في الدنيا والاخرة وجعله من المقربين

وجالت خيولي في الاراضي كلها
وزفت لي الكاسات من كل وجهة

جالت خيولي \ طافت وتجولت او دارت وتطوفت
زفت لي الكاسات \ قدمت لي من صوب وجهة

ودقت لي الريات في الارض والسما
واهل السما والارض تعلم سطوتي

دقت الي الرايات \ ثبتت
تعلم \ تعرف
السطوة \ القوة والشكيمة والمقدرة

وشاويش ملكي سار شرقا ومغربا
وصرت لاءهل الكرب غوثا ورحمة

شاويش \ كلمة تركية وهو منصب رفيع في الجيش العثماني وهنا تعني وكيلي او نائبي
الغوث \ الحامي والغوث بمعنى القطب وقد تم شرحا سلفا

فمن كان مثلي فيكم يدعي فيكم الهوى
يطا ولني ان كان يقوى لسطوتي

السطوة \ المكانة والمقدرة
يطاولني \ يتحداني او يوازيني
ان كان يقوى لسطوتي \ اذا يستطيع قهري وغلبتي

انا كنت في العلياء بنور محمد
وقاب قو سين اجتماع الاحبة

النور المحمدي \= نورالاسلام والايمان وهو اول نور خلقه الله تعالى فاناربه الاكوان والنفوس والقلوب وجاء عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه ان الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قال له ( ان الله تعالى خلق قبل الاشياء نور نبيك من نوره ) وكذلك روي عن عبد الله بن عمر وعن ابن عباس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( اتدري من انا انا الذي خلق الله عز وجل نوري قبل كل شيء فسجد لله تعالى وبقي في سجوده سبعمائة عام ولا فخر اتدري من انا انا الذي خلق الله تعالى القلم واللوح والعرش والكرسي والعقل الاول ونور الايمان من نوري فهو افضل من جميع مخلوقات الله والملائكة المقربين وافض من الشمس وان نورها من نوري وانا الرحمة المهداة ) صدق رسول الله - بأبي انت وامي يارسول الله
وقا ب قوسين \ اشارة الى اسراء النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومعراجه الى السماء

شربت كاسات الغرام سلافة
بها انتعشت روحي وجسمي ومهجتي

سلافة \ الخمرة المعتقةوهي اشارة الى محبة الله تعالى التي ارتوى منها وهي نور الحقيقة والشريعة والايمان المطلق بالله تعالى

وصرت انا الساقي لمن كان حاضرا
ادير عليهم كرة بعد كرة

الساقي \ الوارد وهنا يؤكد قدس سره انه المعلم لكل من كان موجودا في وقته اي في حياته من سالكي طريقته فهو المعلم الاول لهم يعلمهم مرات ومرات حتى يرتوا من منهل علمه ويصبحون شيوخا من بعده

وقمت بباب الله وحدي موحدا
نوديت ياجيلاني ادخل حضرتي

قمت موحدا \ عابدا متهجدا ودارسا لاءمو رالتوحيد وحقيقته
ادخل لحضرتي \ ادخل في عبادي الصالحين واوليائي المتقين والحضرة \ الحضرة الالهية وهي الذات الصفة والقبول والارادة التي ترتبطبالمريد بها والمراد لهاوالقدرة تربط نفسها بالقادر عليها وكذلك تنطلق بازاء ثلاث معان الذات والصفات و الافعال كما ورد في الفتوحات المكية لابن عربي مجلد ا فقرة 386 والمجلد السابع فقرة439

ونوديت ياجيلاني ادخل ولا تخف
عطيت اللوا قبل اهل الحقيقة

اهل الحقيقة \اصحابها والحقيقة مشاهدة الربوبية بعين البصيرة فهي امر بالتزام العبودية وكل شريعة مؤيدة بالحقيقة وكل حقيقة غير مقيدة بالشريعة فغير محصول وهي رد فالشريعة جاءت بتكليف الخلق والحقيقة انباء عن تصريف الحق فالشريعة ان تعبده تعالى والحقيقة ان تشهده والشريعة قيام بما امر والحقيقة شهود لما قضى وقدر واخفى واظهر واهل الحقيقة هم اهل المشاهدة والتصريف والمشاهدة باظهار ما تحقق- لاحظ الرسالة القشيرية صفحة \72

وذراعي من فوق السموات كلها
ومن تحت بطن الحوت مديت راحتي
وفي هذا البيت مجاز واسع كبير فشاهدته فاتحا ذراعيه احداها الى الاعلى والاخرى الى الاسفل بحيث احتضن مابينهما باجتهاده وسعة انتشار طريقته وبطنت الحوت كناية عن بطن البحر وتصريف لما في بطن الحوت من قصة النبي يونس عليه السلام

واعلم ان نبت الارض كم من نباتة
واعلم رمل الارض كم هو رملة

تعني معرفة اعدادها ومقدارها واحصا ئها وهو علم الله تعالى اي علم الحقيقة الالهية

واعلم علم الله احصي حروفه
واعلم موج البحر كم هو موجة

علم الله تعالى \ العلوم الشريفة العالية والتي اتصف بها الانسان فزكت نفسه وطابت سريرته وعظمت مرتبته والعلوم الالهية اسناها واعلاها وافضل علم وافضل الطرق بالعلم باله علم التجليات والفناء في الله تعالى والعلوم الالهية التي امرالله تعالى بهانبيه صلى الله عليه وسلم يطلب الزيادة بحيث يبقى الانسان قاصرا ازاءها راجيا ربه تعالى ( وقل ربي زدني علما ) سورة طه 114 وتتجلى في قوله تعالى( وفوق كل ذي علم عليم ) سورة يوسف الاية 76

وما قلت هذا القول فخرا وانما
اتى الاذن حتى تعرفون حقيقتي

فخرا \ لكي افخربه اي لم اقل هذا الكلام كي افخر بنفسي
اتى الاذن \ جاءت الموافقة والسماح بعلم الحقيقة
تعرفون حقيقتي \ تفهمونها وتسيرون في خطها ومسارها وسلوكها وكما رسمته بعد ان الهمني الله تعالى هذا العلم الموروث

وما قلت حتى قيل لي قل ولاتخف
فانت ولي في مقام الولاية

اي قل الحق ولاتخف لومة لائم
الولي \ من يتولى الله تعالى تعالى امره ويصنع على عينه وجاء في المصحف الشريف( وهو يتولى الصالحين)

انا كنت مع نوح باعلى سفينة
بحارا وطوفانا على كف قدرتي
ان الشيخ في هذا البيت والتي تليه او قبله يتمثل الحقيقة فالحقيقة الالهية جاءت مع النور المحمدي كما سبق ذكره فهي نور هدايه الحق تعالى استمرت مع كل الانبياء والرسل وختمت بسيدنا محمد الحبيب الصطفى صلى ا لله عليه وسلم فكل ماقاله الشيخ من مجازات هي في الواقع صحيحة ولم تخرج عن اطارعينها وعلمها
وبما افاضه الله تعالى من خير وايمان استلهمه من نورعلم الله تعالى حيث يتولاه برحمته لاءنه سبحانه وتعالى يتولى الصالحين
وفي البيت اشارة الى الطوفان وتجاة نوح عليه السلام ومن معه من المؤمنين في السفينة

وكنت وابراهيم ملقى بناره
وما برد النيرا ن الا بدعوتي

برد النيران\ قصة النبي ابراهيم عليه السلام مع النمرود اذالقوه في الناتر بعد ان هشم اصنامهم فانقذه الله تعالى منها ( يانار كوني بردا وسلاما على ابراهيم) سورةابراهيم الاية 69 ولاحظ كتابي- الادعية المستجابة –

وكنت مع اسماعيل في الذبح شاهدا
وليس نزول الكبش الا بفتيتي
الكبش\ هو الذبح او الفداء الذي انزله الله تعالى من السماء ليكون فداء عن ذبح ابراهيم لاءبنه اسماعيل عليهما الصلاة السلام وبسببه سنت الاضاحي في الاسلام

وكنت مع يعقوب في عشو عينه
وما برئت عيناه الا بنفثتي

عشو العين \ ضعف بصرها
ونفثتي \ نفختي وهو علاج استخدم الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في علاج احد صحابته وفي علاج امير الؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه عندما رمدت عينيه فنفث صلى الله عليه وسلم فيهما فبرئتا وقد استخدمه كثيرمن الاولياء والصالحين ومنه الشيخ الجيلاني قدس سره علاجا لشفاء مرضى العيون تيمنال بالرسول الكريم صلىالله عليه وسلم والله اعلم

وكنت مع موسى في مناجاة ربه
وموسى عصاه من عصاي استمد ت

مناجاة الرب\ تكليمه لموسى عليه الصلاة والسلام على جبل الطور وجاء في العصا قوله تعالى( وما تلك بيمنك ياموسى * قال هي عصاي اتوكاء عليها واهش بها على غنمي ولي فيها مارب اخرى *) سورة طه الايتان 17 و18

وكنت مع عيسى وفي المهد ناطقا
واعطيت داود حلاوة نغمتي

المهد \ مهد عيسى عليه الصلاة والسلام يوم قال القوم لمريم ( قالوا كيف نكلم في المهد صبيا * قال انا عبد الله اتاني الكتاب وجعلني نبيا * وجعلني مباركا اينمال كنت واوصاني بالصلاة والزكاة مادمت حيا *)
سورة مريم الايات 29و30و31

انا كنت مع ايوب في زمن البلا
وما برئت بلوه الا بدعوتي

زمن البلا \ وقت ابتلاء ايوب عليه الصلاة والسلام بالمرض وقد شفاه الله تعالى منه والنعم عليه
وهذه القصص كلها موجودة في المصحف الشريف وفي مواقع متعددة منه كما ارجوا ان يلاحظ كتابي ( الادعية المستجابة في القران الكريم) حيث تضمنها جميعا

ولي نشأة في الحب من قبل ادم
وسري سرى في الكون من قبل نشأتي
النشأة \ الخلقة
السر \ سرالله تعالى في ملكوته وخلقه وقد خلقه الله تعالى قبل السموات والارض بدليل ان السموات كانت دخانا كما ورد في القران الكريم قبل خلقها
والسر عند الصوفية هو ما لايملك الانسان رقابه او اشرافه عليه فهو الطف من الروح اما سر السر فهو مالايجوز معرفته غيرالله تعالى اويطلع عليه غيره فالله تعلىمنفرد به دون خلقه

انا الذ اكرالمذكور ذكر الذا كر
انا الشاكر المشكور شكرا بنعمة

الذكر \ ذكر الله تعالى وافضل الذكر قول – لا اله الاالله – وخير العبادات الصلاه وخير الكلام كلام الله وخير الايمان الايمان بالله تعالى وخير العطايا الزكاة وخير الشهادات شهادة ان لااله الا الله وان محمدا رسول الله وخير الجهاج الجهاد في سبيل الله وخير الاديان الاسلام وخيرالبيوت بيت الله الحرام وخير القبور قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وخير الامم الامة العربية
والذكر\ استحضار الله تعالى في القلب مع التدبر والذكر ذكران اما باللسان او بالجنان وهو الافضل واتلاسمى عند الله تعالى والذاكرهو الله تعالى اذ يذكر عبد الصالح ويجزيه خيرالجزاء ويثني عليه في الملاء الاعلى كما ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ورد الذكر في المصحف الشريف كثيرا
( وذكر الله كثيرا)الاحزاب اية 21 و( والذين اذا فعلوا فاحشة او ظلموا انفسهم ذكروا الله) ال عمران الاية 135( كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا) طه الاية 34 وغير ماذكر كثير
ويعتبر الذكر من اهم الامور عند الصوفية ذكرالله تعالى والانشغال به برياضة النفس حتى يحل المريد الانس بالقرب فلا يغفل قلبه ابدا عن ذكرالله تعالى ويشهده في نفسه وقلبه وعمله حضورا دائما فهو افضل تقرب من الله تعالى ومجالسته من غير حجاب كما يقولون ويذكر بعض الصوفية ان لله تعالى ملائكة يطوفون في الطرقات ملتمسين اهل الذكر واذا وجدوا اهل ذكر او مجلس ذكر تنادوا اليس لكم حاجة وقيل ان الذكر باللسان بعشر حسنات وذكرالقلب بسبعمائة حسنة وان الذكر في جماعة يقوي العزائم والنفوس ويشد القلوب شدا وهو باب من ابواب التعاون على البر والتقوى
اما الشكر \ فهو عرفان الجميل فشكرالعبد لربه تعالى يكون بنشره ومعرفته ( من شكر فانما يشكر لنفسه)القمر الاية 35
وشكرالله تعالى لعبده مجازاته على اعماله الصالحة ( وكان الله شاكرا عليما ) النساء اية 147

والعاشق المعشوق في كل مضمر
انا السامع المسموع في كل نعمة
المضمر \ المخفي او المستور وياتي منه ضميرالانسان
العاشق \ المحب لله تعالى فعشقه وتوله به وهام في ذكره

انا الواحد الفرد الكبير بذاته
انا الواصف الموصوف علم الطريقة
علم الطريقة\ علم الحقيقة ويعتبر علماء الصوفية ان ان السنة اسم من اسماء الطريقة وسنة ومحجة فهي اذن تواضع في القول والعمل والملبس والماءكل والاثاث والمنزل تجعل سالكها متواضعا ومن ادابها ترك الشهوات والشبهات وهوى النفس ويقول الشاذلي
( ان الطريقة هي العقيدة الى الله تعالى والاسترسال مهه ومن اجتاز طريق الله فهو من الصديقين المحققين) اراجع ابو الحسن الشاذلي للدكتور عبد الليم مجمود صفحة 129 وما بعدها
ويثبت الشاذلي اصناف الطريقة وعلمها باربعة اوصاف الاول التخلق باخلاق الله تعالى والثاني المجاورة للامره عز وجل والثالث ترك الانتصار للنفس حياء من الله تعالى والرابع ملازمة البساط بصدق البقاء مع الله تعالى
لذا يكون اعقاده تسليما وتصديقا لما امر به الله تعالىة وهي من اخلاق الراسخين في العلم فالتسليم لله ايمان به

ملكت بلاد الله شرقا ومغربا
وان شئت افنيت الانام بلحظتي
ملكت بلاد الله \ كناية عن انتشارالطريقة القادرية في الشرق والغرب
افنيت \ من الفناء اللذي هو عند الصوفية سقوط الاوصاف المذمومة عن المريد الصادق بحيث يون العبد اذا زهد في دنياه بقلبه يقال عنه انه فني عن رغبته في الدنيا وزخرفتها وكذلك من استولى عليه سلطان الحقيقة يقال عنه انه فني عن بشريته وهو باق معالله تعالى وفي الله بروحانيته

وقالوا فانت القطب قلت مشاهدا
وتال كتاب الله في كل ساعة
المشاهدة \ حضور الله تعالى في النفس والقلب والفكر من غير فناء وشموس المشاهدة مشرقة يقول الجنيد البغدادي رحمه الله تعالى( صاحب المشاهدة ملقى بذاته تمحوه معرفته ) ويقول ابن عثمان المكي ( فيها تتوالى انوار التجلي على القلب من غير ان يتخللها ستر)

تالل كتاب الله في كل لحظة \ شديد التمسك بالقران الكريم واحكامه في كل اموره في الحياة

وناظر ما في اللوح من كل اية
وما قد رايت من شهود بمقلتي

اللوح \ هو اللوح الذي حفظ فيه القران الكريم قبل نزوله على قلب الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم( بل هو قران مجيد - في لوح محفوظ ) سورة البروج الايتان 21و22
شهود \ مشاهدة اومعرفة حقيقةالاشياء على اصولها
بمقلتي \ بعيني

فمن كان يهوانا ياتي محلنا
ويدخل حمى السادات يلق الغنيمة

يهوانا \ يحب ال بيت محمد الاطهار
محلنا \ موقعنا وهنا المقصود بها سلوك الطريقة القادرية فمن يحب ال بيت الرسول الكريم يثبت ذلك فيانتسابه اليها
حمى السادات \ اماكنهم او اماكن الذكر والعبادة فان من سلك الطريق الى الله تعالى يغنم رضا الله عليه ويدخله الجنة

فلا عالم الا بعلمي عامل
ولاسالك الا بفرضي وسنتي

العالم \ العالم بعلم الشريعة في الاسلام
السالك \ المنتسب الى الطريق الصوفي وان السالك ( ذو الهمة المراقب لحاله في تسياره يرى نفسه احيانا يسابق الريح اويطيرفي الجو فاذا ترقى في الم شهوده وشهادته وملكه علا الى ملكوته فيرى نفسه انه في السماء الاولى ويجول فيها ثم الثانية واخيرا يرى انه تحت العرش ويدرك ان راسه يكاد يلامسه
والسالك في الطريق الصوفي هو العبد الذي تاب عن هوى نفسه وملذاتها واستقام على طريق الحق بالمجاهة والاخلاص والطاعةويقول الشيخ ابن عربي(هوالذي مشى على المقامات بحاله لايعلمه وكان العلم له عينا) لاحظ كتاب اصطلاح الصوفية ج2 ص2 لابن عربي
وتفسير قول ابن عربي ان السالك المريد اسقط التدبير مع الله تعالى وتوكله عليه كليا فقذف الله تعالى بقلبه نورا وعلما الهاميا واصبح من اصحاب المقامات لمواهبه وصفاء سريرته وليس عن طريق التجصيل الدراسي فاصبح علمه فتحا وكشفا

وقالو ا ياهذا تركت صلاتك
ولم يعلموا اني اصلي بمكة

لقد ثبت في الحديث الشريف ان الصلام في مكة المكرمةاي في السجد الحرام منها بمائة صلاه وعليه كان اختياره الصلاة فيها وفي مسجدهاالحرام موفقا جدا مع العرض ان افضل اماكن المسجد الحرام الكعبة المشرفة والصلاة في حجر اسماعيل( الملتزم)ومقام ابراهيم عليه الصلاة والسلام وقد رزقت الصلاة في كل منهما مرات عديدة بفضل الله ورحمته ومنته

ولا مسجد الا ولي به ركعة
ولا منبر الا ولي فيه خطبة

وهنا في هذا البيت تحس المجاز واسعا ان تلامذة الشيخ وسالكي طريقته ومريديها انتشروا في ارجاء العالم الاسلامي ولا يزالون كرجال دين او اولياء او متديينين لايتركون صلاة تفوتهم فهو قد صلى بفكره وبعلمه وبالحقيقة التي ينشدها في المساجد لاءن التلميذ رفيق استاذه وتعلم بعلمه وتوجيهه وفضله وكذلك الخطب

ولولا رسول الله بالعهد سابق
لاءغلقت ابواب الجحيم بعظمتي

الشيخ سار على هدي جده الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم وانتهل من بحور الشريعة والحقيقة المحمدية فالرسول الكريم سابق في العهد والميثاق ومن جاء بعده انتهل منه وكل المسلمين عيال رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل مسلم يطمع ان يشفع له رسول الله صلى الله عليه وسلم وينجيه من جحيم جهنم ونارها الحارقة يوم القيامة بعظمته ومكانته الرفيعة عند ربه

مريدي لك البشرى على الوفا
اذا كنت في ضيق فتنجو بهمة

المريد \ السالك لطريق الحق تعالى ويؤكد الشيخ الجيلاني بان المريد – مخاطبا اياه - السالك للطريقة القادرية ان كان في سر او اصابه ضيق او حالة غير حميد عليه ان يشحذ همته ويذكر الله كثيرا وبهذه الهمة سيرفع الله تعالى الغمة او مااصابه مع العرض ان صاحب الطريقة قد توج بتاج الكرامة وصار حجة الله في خلقه ومناره لارشاد السالكين في هداية العارفين وذلك فضل من الله تعالى

مريدي تمسك بي وكن بي واثقا
فاحميك في الدنيا ويوم القيامة

التمسك \ الالتزام الشديد
وكن بي واثقا \ وكن علي معتمدا اي التزم بتعاليم هذه الطريقة
التي اسستها فيما يرضي الله تعالى مطمئن القلب جامعا الشريعة والحقيقة تحفظ من الزلل والخطا في الدنيا من النار يوم القيامة وذلك لان المريد مؤمن بما انزله الله تعالى على محمد الحيبب وهو الحق المبين
انا لمريدي حافظ ما يخافه
واحرسه من شر كل بلية
انا لمريدي حافظ مايخافه \ ان المريد سلك طريق الحق بابعده الله تعالى عن طريق الشر والضلال واهتدى بنور الايمان وفتح قلبه للخير وكان هذا هو الطريق الذي رسمه الشيخ الجيلاني لكل المريدين فلا يخافو ن شرا
البلية \ المصيبة او النائبة تحل على المرء فتحبطه وشر البلايا من ابتعد عما امر الله به فتون عاقبته نارجهنم

وكن يامريدي حافظا لعهودنا
اكن حاضرا الميزان يوم القيامة

اكن حاضرالميزان يوم القيامة \ الميزان ما توزن به اعمال الانسان من خيروشر من حسنات وسيئات ولو كانت مثقال ذرة وقد وضح الشيخ للمريد كل طريق الخير وفتحه على مصراعيه لهم بعد ان اخذ عليهم العهد والميثاق عند انتسابهم او سلوكهم لطريقته وكل ما يحتاجونه في تربيتهم واعمالهم وكسشفهم وفتح مسالك وصولهم الى الحق تعالى فهو اذا اكثرمن ذكر الله تعالى انهلت عليه انور الايما ن والجلال والجمال واستقامت دنياه وصلحت اخرته فهويومئذ في عيشة راضية \ راجع الباب الاول
الفصل الثالث موضوع الطريقة القادرية

وان شحت الميزان والله انا لها
فعني عنايات بلطف الحقيقة

ويقسم الشيخ - والله - ان طريقته واضحة منبلجة فلما يقول انا لها يؤكد ان طريقته في صلب الشريعة الاسلامية ولم تفرط بشيء منها ولو قيد نميلة
وعنايات لطف الحقيقة \ عناية الله تعالى ولطفه بالذا كرين والحامدين والمسبحين ممن سلكوا طريق الحق

حوائجكم مقضية غير انني
اريدكم تسيروا الطريق الحميدة

الطريق الحميدة \ الطريق الصحيح المستقيم غير الملتوي

واوصيكم كسرالنفوس فانها
مراتب عز عند اهل الطريقى
كسرالنفوس \ مخالفتها في هواها ونهيهاعن ذلك ( واما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فان الجنة هي الماوى) سورة النازعات الايتان 40 و41
مراتب عز \ مواقع فخر واعتزاز
اهل الطريقة \ سالكوها ومريدوها

ومن حدثته نفسه بتكبر
تجده حقيرا الا في عيون الاقلة
التكبر \ ضد التواضع وقد نهى الله تعالى عن كل تكبر ( ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الارض مرحا ان الله لايحب كل مختال فخور ) سورة لقمان اية 18
وقد جاء في الحديث الشريف عن ابن عباس رضي الله عنهما ان النبي لى الله عليه وسلم قال ( لايدخل الجنة من في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر )

ومن كان في حالا ته متواضعا
مع الله عزته جميع البرية

التواضع من حسن الخلق ومن تواضع مع الناس لله تعالى احبه الخلق جميعا

فجدي رسول الله طه محمد
وانا عبد القادر شيخ الطريقة

جدي رسول الله \ تمجدا بنسبه الشريف انه من الدوحة المحمدية الوارفة الظلال
وطه \ من اسماءالحبيب المصطفى محمد عليه الصلاة والصلام
شيخ الطريقة \ مؤسسها





***************************************















ضريحي بيت الله




ظرت بعين الفكر في حان حضرتي
حبيبا جلى للقلوب فجنتي

عين الفكر\ ثباته وقوته ويقينه وفي هذه القصيدة تتاالق روح الشاعر وفكره نحو الاعلى ناظرا الى ربه تعالى عسى ن يبدره بالكشف وانوار اليقين وبرفع عن قلبه الحجب فاستنار بنوره تعالى بانورالمشاهدة وانشراح القلب وهو المقام الاكمل في المشيخة وفيها تتجافى القلوب عن دار الغرور يعيش في دار الخلود ويرتوي من بحر الجمال ويتخلص من الاغلال والاعلال ثم يفيض فيه باطنه على ظاهره وتجري يه صور روح المجاهدة والتعامل من غير مكابدة ولا عناء بل بكل لذة وهناء حتى يصير قا لبه بصفة قلبه فيزيده الله تعالى ارادة خاصة فياضة ويرزقه محبة خالصة للمحيوبين والمريدين يقطع بتواصل ويعرص عنه فيراسل ويهب عنه جمود النفس ويصطلي بشوق حرار النفس وتنكمش عن قلبه عروق النفس منبعثا من قوله تعالى(الله انزل احسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعرؤ منه جلود لذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم الى ذكر الله) سورة الزمر الاية
حيث اخبر الحق تعالى ان الجلود تلين كما تلين القلوب ولايكون هذا الا حال المحبوب المراد والمحبوب المراد هو الذي اهل للمراتب الشريفة فيكون قد سلم قلبه وانشرح صدره ولان جلده وحسنت سريرته فصار قلبه كأنه روح ونفسه مطبوعة بطبع الروح وروحه بطبع القلب لانت نفسه بعد ان كانت امارة بالسوء مستعصية ولان جلده للين نفسه ورد الى صورة الاعمال الحسنة الطيبة بهد وجدان الحال ولا تزال روحه تنجذب الى الحضرة الالهية فيستتيع الروح القلب ويستتبع النفس القلب وتمتزج الامور والاعمال القلبية والقالبية بالنفسية وينخرق عند ئذ الباطن الى الظاهر والظاهرينخرق الى الباطن والقدرةلى الحكمة والحكمة الى القدرة والدنيا الى الاخرة وهنا المقام المطلق يطلق من وثاق الحال فيكون مسيطرا على حاله ويصير حرا في كل وجه متجردا عن نفسه وقلبه واحسه الى الله تعالى

سقا ني بكأس من مدامة حبه
فكان من الساقي خماري وسكرتي

المدامة \ الخمرة والسكر في المحبوب حالة فريدة انفرد بها الصوفيون ليعبروا عن وجدهم نحو الله تعالى محبوبهم فالسكر عند الصوفية حالة سر في الحب الالهي وباب لمشاهدة جمال الحبيب لان روحانية الايمالن التي هي جوهر العقل قد انجذبت الى حالة جمال المحبوب ممتزجة بجمال شعاع العقل والحسن الباطن فهي حالة من الفرح الغا مروالنشاط الجاد في هزة وانبساط وهي ماتسمى حالة السكراو الغيبة وهذه الحالة لايشعر بها ولا يعرف حقيقتها الا السالك لطريق الحق عبر الطريق الصوفية

يناد مني في كل يوم وليلة
ولا يزال يرعاني بعين الرعاية

ينالدمني في كل يوم وليلة \ دوام الاتصال الروحي بينه وبين الحق تعالى في الليل والنهار او اثناء ذكره الله اناء الليل واطراف النهار

ضريحي بيت الله من جاء زاره
بهرولة يحظى بعز ورفعة
وهذا فيه خلاصة التمني والفناء في الحضرة الالهية حيث يكون لا ضريح له ولا قبر ا لا بيت الله الحرام ليكون قريبا من الله تعالى ضيفا عليه في بيت الحق يزوره في منسك العمرة وفيعتمر ويحج اثاء الحج فيطوف بالبيت العتيق ويهرول بين الصفا والمروة لكي يحظى بعزة منه تعالى ورفعة والله تعالى اعلم بالسرائر

وامري بامرالله ان قلت كن يكن
وكلي بحكم الله حكمي وقدرتي

هنا الامتثال لامرالله تعالى في طاعته ونواهيه
والحكم والقدرة \ العلم المتمكن في امورعلمه في طريقته وامكانيته واستطاعته على تسييرالامور بفضل منه تعالى وعلى مايحب ويرضى

فاصبحت بالوادي المقدس جالسا
على طور سيناء قد سرت بخلوتي

الوادي المقدس \ الوادي الذي التقى به موسى عليه الصلاةوالسلام بربه تعالى ( انك بالوادي المقدس طوى ) في طورسيناء
الخلوة \ العزلة وهي منزلة من منازل الصوفية يها يتفرغ العبد الى ربه ويخلو بنفسه منقطعا للتفكروالتدبر والعبادة متجردا من كل امورالدنيا متوجها بكليته الى الله تعالى

وطافت بي الاكون من كل جانب
فصرت لها بتحقيق نسبتي

دارت \التفت واستدارة حول الشيء
الاكوان - جمع كون هو الفضاء الكبير ما بين السماءوالارض اذ امتزج معها وصارجزءا منها اثناء خلوته اذ يتجرد المرء خلال الخلوة من كل شيء حتى من جسده الا من روحه وقلبه فيمتزجان بالحب الارلهي الخالص

ولي علم في ذروة المجد قائم
رفيع البناء تأ وي اليه كل امة

العلم \ هنا علم الشريعة والحقيقة
ذروة المجد \ اعاليه وقمته عاليا متساميا ينشده كل انسان متعبد سائر الى ربه تعالى
فلا علم الا من بحار وردتها
ولا نقل الا من صحيح روايتي

فلاعلم الامن بحار وردتها \ هي بحارعلم الله تعالى التي منحها المؤمنين وجعل التفاوت بينهم في المنزلة العلمية (وفوق كل ذي علم عليم) سورة يوسف الاية

على الدرة البيضاء كان اجتماعنا
وفي قاب قوسين اجتماع الاحبة

وفي هذا البيت تصريح وتذكير بالاسراء والمعراج يقول بن الحنبلي في شذرات الذهب ( وجاء عن قطب الاقطاب الشيخ عبد القادر الجيلاني الحسني – لما عرج بجدي رسول الله ليلة لمعراج الىالسماء وبلغ سدرة المنتهى بقى جبريل متخلفا وقال يامحمد انا لودنوت انملة لاحترقت فارسل الله روحي اليه في ذلك المقام وكانت هي البراق الذي ركبه رسول الله وعنانه بيده حتى وصل قاب قوسين اوادنى وقال لي ياولدي هذه قدمي على رقبتك وقدماك على رقاب كل اولياء الله )

وعاينت اسرافيل واللوح والرضا
شاهدت انوار الجلال بنظرتي

عاينت \ شاهدت
عين الروح \ كشف ياتي على السالك فيغمره بحيث يرى بعين بصيرته مالا يراه في عيه المجردة ونطلق عليها الغيبة الروحية وهي قمة ما توصل اليه الصوفي وما يشعربه ويحسه
انوارالجلال \ انوار جلال الله تعالى

وكل بلاد الله ملكي حقيقة
واقطابها من تحت حكميس وطاعتي

اقطابها \ جمع قطب واقطاب بلاد الله تسمو ا بذلك لثبوتهم ولان هذا اللمقام( اعني الصوفية) يدور عليهم ولم ارد بقطبيتهم ان لهم مريدين تحت حكمهم اوامرهم ويكونون بمثابة رؤسائهم واقطابهم - راجع ادا بالمريد مع شيخه في هذا الكتاب
والاقطاب اجل واعللا منزلة من ذلك فلا رئاسة لهم اصلا في نفوسهم المتوضعة لتحقيق عبوديتها وامرهخم الهي بالنقدم عليهم فتلزمهم طاعتهم لما هم علبيه من التحقيق ايضا بالعبودية فيكونون قائمين به في مقام العبودية وامتثال امرسيدهم او شيخهم واما مع التخيير والعرض او طلب تحصيل المقام فانه لايظهر به الامن لم ينحقق بالعبودية التي خلقها الله تعالى فيه والشيخ اليجلاني قدس سره فالظاهر من حاله انه كان كمامورا بالتصرف لهذا ظهر عليه هذا هو الظن بامثاله- لاحظ الفتوحات المكية لابنم عربي المجلد الثالث صفحة 257 و258

وجودي سري في سر سر الحقيقة
ومرتبتي فاقت على كل رتبة

السر \ هنا السر الالهي في الانسان فاذا تحلل انسن فيس معراجه الى ربه واخذ كل كون منه في طريقه ما يناسبه ولم يبق منه الا هذا السر الذي عنده من الله تعالى- وهو الذي كرره الشيخ في بيته – فلا يراه الا به فانه تعالى ويتقدس ان يدرك الا به وقد تكررت كلمة السر ثلاث مرات في هذا البيت وهذا ما يدلل على جسامة الامر وخطورته لان تكرار الشيء يعني التاكيد عليه والحفاظ على نوعيته - لاحظ عبد القادرالجيلاني اديبا للسي دة ايمان المهداوي صفحة 40

وذكرى جلا الابصار بعد غشائها
واحيا فؤادالصب بعد القطيعة

جلاء الابصا ر\ تفتحها بعد الاغماض
الصب \ المحب الغارق في بحور التوله والعشق

حفظت جميع العلم صرت طرازه
على خلعة التشريف في حسن خلوتي

قطعت جميع الحجب للحب صاعدا
ولا زلت ارقى سائرا بمحبتي

تجلى لي الساقي وقال الي قم
فهذا شراب الحب في حان حضرتي

حفظت جميع العلم \ اطلعت عليه وفهمته وهو علم الشريعة والحقيقة اضافة الى العلوم الانسانية والعلمية اي خاض غماربحار العلوم حتى اتقنها
صرت طرازه \ اصبحت علما فيه
قطعت جميع الحجب للحب صاعدا \ الحجب هنا الاستار المانعة وهي الجهل في علوم الدين والشريعة
قطعتها \ رميتها او خلعتها بدراستها وتفهمها بحب الله تعالىوالاستمرار التام في التد ارس والتعليم الى ما لانهاية تيمنا بقوله تعالى( وقل ربي زدني علما )
تجلى لي الساقي \ ظهر وبان والساقي هنا هو رب العالمين و في التجلي يفتح الله تعالى على عبده بعد الستر يتجلى عليه بنعمه فيكشف له عن بعض المغيبات ويظهر له انوارالمشاهدة فيصبح في غاية ما يتمناه في التحقق والذهاب والفناء ويجزل له العطاء بمقدار شوقه ومناه

تقد م ولا تخش كشفنا و حجابنا
تجلى بحاني والشراب ورؤيتي

كشفنا وحجابنا \ انارة الطريق والحجب وهو امرالله تعالى اليه بعد كشفه الحجب له بعين البصيرة

شطحت بها شرقا وغربا وقبلة
وبرا وبحرا من نفائس خمرتي

الشطح \ من امور الصوفية ومصطلح من مصطلحاتهم وهو عبارة عن كلمات تصدرمنهم في حالة الغيبوبة وغلبة شهود الحق تعالى عليهم بحيث لايشعرون حينئذ بغيرالحق كقول بعضهم- انا الحق- ليس في الجبة غيرالله - لاحظ تاج العروس للزبيدي الجزء السادس صفحة 507
وفي هذا البيت اعلان بالشطح الصوفي وارتقاء السالك بما لايستطيع غيره الوصول اليه ومشاهدته ما لايشاهده الانسان السوي والابيات التالية تؤكد ذلك

فلاحت لى الاسرار من كل جانب
وبانت لى الانوار من كل جانب

الاسرار \ اسرار الحقيقة المتمثلة في الطرق الصوفية
الانوار \ الانوارالالهية وقد سبق شرحها

وشاهدت معنى لو بدى كشف سره
لصم الجبال الراسيات لدكت

كشف سره \ اظهره
صم الجبال الراسيات \ الجبال الصلدة القوية الثابتة واللام في لصم توكيدية كما في لدكت
ودكت \ تهشمت وتكسرت وقال الله تعالى ( فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا *) وكذلك ( وحملت الارض والجبال فدكتا دكة واحدة ) الفجر اية

ومطلع شمس الافق ثم مغيبها
واقطع ارض الله في حال خطوتي

مطلع شمس الافق ومغيبها \ طلوع الشمس في الصباح ومغيبها في المساء وحركاتها ودورانها بما يتكون الليل والنهاروالفصول الاربعة وتغيرات الجو ومواقع الارض منها بالقرب والبعد ايات عجيبة خلقها الله تعالى للانسان لعله يتذكر ويتفكر فيخشى وحركة الانسان على الارض

اقلبها في راحتي ككورة
اطوف بها جمعا كأ سرع لمحة

اقلبها في راحتي \ اتصرف بها كيفما اشاء واريد

انا قطب اقطاب الوجود حقيقة
عل سائر الاقطاب قولي وحرمتي

القطب عند الصوفية شيخ المشايخ والمرجع الاعلى والسلم الهرمي للصوفية يبدا بالمريد ثم الاخيار ثم الابدال ثم الابرار ثم الاوتاد وهم اربعة في العالم يطوفونه بجملته كل ليلة ثم النقباء وهو ثلاثة ثم القطب او الغوث وهوقمة الهرم الصوفي والقول بالقطب من اهم تعاليم الصوفية فالقطب اكمل انسان في مقام الفردية او مقام الواحدالذي هو موضع نظر الله تعالى في كل زمان وهو اكمل اهل زمانه وهو رحمة من الله تعالى في الارض غياث الامة ومرجعها – لا حظ كتاب التقاط الدرر لمحمد ابن الطيب القادري المغربي صفحة 33 و34 ويعتبر الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس سره قطب الاولياء لجميع الطرق الصوفية الرئيسة الاخذ بحقيقة الوجود بالقول الحرمة والمكانة والمنزلة الرفيعة وهي الطريقة ا لقادرية مؤسسها الشيخ عبد القادر والرفاعية مؤسسها الشيخ احمد الرفاعي والطريقة والبدوية ومؤسسها الشيخ احمد البدويوالسهروردية ومؤسسها الشيخ ضياء الدين عبد القاهر السهروردي وبقية الطرق عيال عليها واخذت منها

توسل بنا في كل هول وشدة
اغيثك في الاشياء طرا بهمة

توسل بنا \ اجعل لنا وسيلة في الدعاء من الله تعالى لرفع النوائب والمصائب والاهوال ايها المريد اذا اصابك منها مكروه او الم بك حالة لاتنفرج فان الله تعالى يفرج الكروب

انا لمريدي حافظ ما يخافه
واحرسه من كل شر وفتنة

ما يخافه \ الذي يخشاه ويتخوف منه ومن شره
احرسه \ اسهر على راحته وحياته من كل شر اوفتنة قد تحيق به اوتلم بما يحب بدعائه عند ربه لذا يوصي الشيخ اتباعه من مريد طريقته ان يكثروا من الدعاء والتوسل برب العالمين وهذا مايشدد العلاقة بين الشيخ والسالك لطريقته بان يجعله السالك قدوة يقتدي به في كل الامور والاحوال حتى بعد وفاته فالالتزام بتعاليم الطريقة هو الوفاء له قدس سره

مريدي اذا كان ما كان شرقا ومغربا
اغثه اذا ما سار في اي بلدة

فيا ناشدا للنظم قله ولا تخف
فانك محروس بعين العناية

فاينما كا ن المريد وفي اي موقع او مكان ريب او بعيد فانه تحت جناحه ويستظل به
واذا ما اراد السالك ان ينظم مدائحه او اشواقه ومايخالج نفسه في حب الله تعالى فليقل ذلك فانه محروس بعين رعاية الرحمن
وقد يدخل في نظم الصوفية كلمات ومعان ورموز خاصة بهم

كن قادري الوقت لله مخلصا
تعيش سعيدا صادقا بمحبتي

قادري الوقت \ الوقت ما انت فيه من دنيا او عقبى او سرور او حزن ويقولون ان الصوفي ابن وقته ويردون من الوقت ما يصادفهم من تصريف الحق لهم دون اختيار منهم ومنهم مستسلمون لما يبدو قائمون بما يجب من اداب العبودية و واداء فروض الربوبية والكيس من كان بحكم وقته فان كان وقته الصحو قام بحق الشرع وان كان وقته المحو فغالبه احكام الحقيقة ومثلوه باللسيف قاطع بحده جذور الماضي والمستقبل يردون بذلك انه منشغل بما هو اولى به من العبادات قائم به في الحين تخلص من ماض وقته ولا ينظرفي مستقبله ومتوكل على الله ناس مافات لايفكر فيما هو ات مشغول بما نزل قائم بما لزم وربما يريدون من الوقت ما يصادفهم من تصريف من اداب العبودية واداء فروض الربوبية فمن والاه سلم ومن خاشنه اصطلم كذلك الوقت من استسلم لحكم الله تعالى فيه لما ورد نجا ومن عارضه انتكسوتردى ا واذا قيل ان فلانا حاكمن على وقته وهوبحكم الحق يريدون انه مستسلم لما ورد قائم بما يجب وقيل ان وقت العبد لايخلو من اربعة فاما ان يكون في نعمة فواجبه الشكر او في طاعة فواجبه القيام بها للتبري من النسبة والحول والطول او في معصية فواجبه الاستغفار والتوبة والانابه وانها قدر الله فيه او في مصيبة فواجبه الصبر والاستسلام لحكم الله تعالى عليه بذا يكون العبد ابن وقته ونجا من قطعه وسلم من حده – لاحظ المنار الهادي
للدكتور عبد الحليم محمود صفحة 72 و73

صادق المحبة \ صادق العاطفة واللحس المرهف بالمحبة الخالصة لله تعالى فيتنعم برضاه ومن رضي الله تعالى عليه كان سعيدا في الدنيا والاخرة

ونثني صلاة الله ثم سلامه
على خير خلق الله جدي ونسبتي

خير خلق الله \ هو سيدنا وحبيبنا وملاذنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو جد الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس سره ابا واما كما اوضحناه في نسبه الشريف في الباب الاول من هذا الكتاب


-------------------------------------------------------














قافية الدال

شراب ذوي المجد


سقاني حبيبي من شراب ذوي المجد
فاسكرني حقا فغبت على وجدي


ذوي المجد \ ذوي الشرف الرفيع والحسب العالي وهم الانبياء والاولياء والصالحين والعلماء والادباء واصحاب الثقافة والعلوم والفنون

واجلسني في قاب قوسين سيدي
على منبر التخصيص في حضرة المجد

قا ب قومسين\ المرتبة العالية التي بلغها الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم في معراجه الى السماء
جاء في كتاب التاج الجامع للاصول للامام منصور على ناصيف في شرح فضائل سورة النجم( قال الشيباني سألت زرا وهو ابن حبيش الاسدي عن قوله تعالى – كان قاب قوسين او ادنى – فقال اخبر نا عبد الله ان محمد صلى الله عليه وسلم راىله ستمائة جناح وقال رواه الشيخان والترمذي وقال مسروق الهمداني التابعي لعائشة ام المؤمنين اين قوله تعالى – ثم دنى فتدلى فكان قاب قوسين او ادنى - قالت – ذلك جبريل كان ياتيه في صورة الرجال
وانه اتاه هذه المرة في صورته الاصلية فسد الافق) الجزء الرابع ص345
وهو ما فسره عجز الابيت في قوله منبر التخصيص في حضرة المجد اذ اعتب ر المكان الذي وصل اليه منبرالتخصيص الذي كان قاب قوسين او ادنى وقد تم شرحه في غير هذا الموضع

حضرت مع الاقطاب في حضرة اللقا
فغبت به عنهم وشاهدته وحدي

حضرة اللقا \ موقع الاجتماع
شاهدته وحدي \ المشاهدة حضور الحق من غير بقاء فاذا اصحت سماء السر عن غيوم الستر فشمس الشهود مشرقة عن برج الشرف بدنو العلم اي انه تتوالى انوار التجلي على قلبه من غير ان يتخللها ستر كما لو قدر اتصال البروق فكما في الليلة الظلماء تتوالى لبروق فيها وهو فتح من الله تعالى وقال النوري لايصح للعبد المشاهدة وقد بقي له عرق قائم ) انظرالرسالة القشيرية صفحة 67 و68

فما شرب العشاق الا بقيتي
وفضلة كاسات بها شربوا بعدي

فما شرب العشاق الا بقيتي \ اي ما شرب اصحاب الطريقة والتصوف الا ما تركت لهم بعد الارتواء وفضلة الكاسات هو الاسئار وهو ما تجمع في قعر الاناء او الكاس من نقط بعد شربها

ولو شربوا ما قد شربت وعاينوا
في الحضرة العليا شراب ذوي الود

ولو شربوا ماشربت ووصلوا الى المكانة التي وصلتها والنور الازلي الذي تفتح علي والدرجة العالية الرفيعة في العبادة والشغف الالهي وهي درجة الذين احبهم الله تعالى وهو اولياء الله الذين لاخوف عليهم ولا هم يحزنون لو وصلوا الي هذه الدرجة

لاءمسوا سكارى قبل ان يقربوا لها
وامسوا حيارى عن مصادمة الورد
لاءمسوا سكارى وحيارى قبل الوصولاليها والقرب منها اي من هذه الحالة او الدرجة

انا البدر في الدنيا وغيري كوكب
وكل فتى يهوى فذلكم عبدي

ذلك فضله على العلماء من اصحاب الطرائق الصوفية او العبادة والزهد

وبحري محيط بالبحار باسرها
وعلمي حوى ما كان قبلي ما بعدي

محيط \ واسع
علمي حوى ماكان قبلي وما بعدي \ اي شمولية العلوم الدينية والمعارف كافة

وسري له الاسرار تزجر في الدجى
كزجر سحاب الافق من ملك الرعد

الدجى \ الليل او الظلام
الزجر\ الردع او الضرب او السوق
اي ان اسراره تنير العقول كما تنيرالبروق سماء الدنيا اثناء الغيوم وخروج الرعد اثناء سياقه في السماء من قبل الملك الموكل
في سوق الرعد الغيوم من منطقةالى اخرى كما قيل

فان شئت ان تحظى بعز وقربة
فداوم على حبيى وحافظ على عهدي

تحضى \ تحصل
داوم \ استمر وقد جاء في كتاب الغنية لطالبي طريق الحق تعالى المجلد الثالث صفحة 1337 ان حقيقة التوكل تفويض الامور الى الله تعالى والتنقي عن ظلمات الاختيار والتدبير والترقي الى ساحات شهود الاحكام والتقدير فينقطع العبد ان لاتبدي للقسمة فما قسم له لايفوته ومالم يقدرله لايناله فيسكن قلبه الى ذلك ويطمئن الى وعد مولاه فياخذمن مولاه ومحافظ على العهد بالشكر والتقرب اليه تعالى بالعبادة وحقيقة الشكر الثناء على المحسن بذكر احسان فشكر العبد لله تعالى ثناؤه عليه يذكر احسان عليه ثم ان احسان العبد طاعته لله واحسانهالحق تعالى وانعامه على العبد وشكرالعبد على الحقيقة
امنا هو نطق اللسان واقرار القلب بانعام الرب تعالى







----------------------------------------------------------














ياحبيب الاله

ياحبيب الاله خذ بيد ي
مالي عجزي سواك مستندي

حبيب الاله\ هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
مستندي \ من اعتمد عليه وافضله على الاخرين والوذ به عند الشدائد والمصائب والمصاعب

كن رحيما لزلتي واشفع
ياشفيع الورى الى الصمد

الزلة \ المعصية او الخطيئة
شفيع الورى \ سيدنا محمد المصطفى
الصمد \ من اسماء الله الحسنى

اعتصامي سوى جنابك لي
ليس ياسيدي الى الاحد

الاعتصام \ المحافظة على الطاعة واللوذ بالمعتصم به وهو الله تعالى لحمايته
الى احد \ الىالله تعالى الواحد الفرد الصمد( والاحدية اسم لصراحة الذات المجردة عن الاعتبارات الحقية والخلقية وليس يتجلى للاحدية في الاطوان مظهر اثم من ذلك اذا استغرقت في ذلك الامر وان تسجت ا عبتباراتك لكنت انت في انت من غير ان تنسب اليك شيئا مما تستحقه من الاوصاف الحقية في الاكوان الاحدية فهذه الحالة في الانسان اثم ,ومظهر للادية في الاكوان والاحدية اول ظهور ذاتي وامتنع الاتصاف بها للمخلوق لانها صرافة الذات المجردة عن اللحقية والخلقية والعبد قد حكم عليه بالمخلوقية على سبيل ذلك)
لاحظ معجم مصطلحات الصوفية لابن عربي صفحة 10

غير عرواك ليس في الدارين
للعليل الذليل معتمد ي

الداران \ الدنيا والاخرة
صلواتي عليك في الملوين
كان متجاوزا عن العدد
الملوان \ الليل والنهار
متجاوزا عن العدد \ كثيرة لاحدود لها والمقصود بها الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم
وعلى اهل بيتك طرا
وعلى الك الى الابد
وعلى الصحب كلهم اجمع
هم نجوم الهدى الى الرشد

طرا \ جميعا
نجوم الهدي\ يهتدي ويقتدي بهم الناس



---------------------------------------------------







وجودك

وجودك افنى في الحقيقة موجودي
وانت مرادي في الانام ومقصودي

الوجود\ سلطان الحقيقة دوامه بدوام الشهود ووجود الحق
افنى \ ذوب وقيل الفناء عند الصوفية ان لاترى شيئا سوى الله تعالى ولا تعلم الاهو
الحقيقة\ الوصول الى مقام الحقائق في طريق نورالذات الالهية وقيل هي التوحيد خالصا وقيل مشاهدة الربوبية بالبصيرة
المراد \ المطلوب

تجليت لي من كل معنى يلوح لي
ولا مشهد الاومعاك مشهودي

يلوح لي \ يظهر لي اويبان
مشهد \ مراى
الا ومعاك مشهودي \ تعيين الاشياء في النفس ومعاك في كل شيء ويتعين ما بدواعي الشهود وما امتازت به الامور

صليت بسفين العشق في بحرحبكم
فتحت بها حتى استويت على الجودي

سفن العشق\ منازله
الجودي \ اشارة الى جبل الجودي الذي استوت عليه سفينة نوح عليه الصلاة والسلام
تعرض موسى لقلب النار يبتغي
هدى قبسا لما اتى طورها نودي

يبتغي \ يطلب او ينشد حاجة وفي هذا البيت اشارة الى قصة موسى عليه لسلام عندما جاء من مدين مع اهله ووصل الى جبل الطور لاحظ نارا تتوقد فقال لاءهله ساتيكم بقبس منها او اجد علىالنار هدى ولما تقدم الى النار ناداه ربه اني انا الله

ركبت براق الوجدد في عالم السرى
فما زال يمشي بي الى عرش توحيدي
ت البراق \ الدابة التي ركبها سيدنا محمد صلىالله عليه وسلم في الاسراء والمعراج وفيه تفسير واشارة لهذه الواقعة العظيمة

فناداني سرا فنوديت جهرة
تجلى لي المحبوب ربي ومعبودي

تجلى لي المحبوب \ ظهر وبان مجازا بعين القلب عندما اصبح الحبيب المصطفى قاب قوسين او ادنى كم في سورة النجم

انا قطب حامي الوقت عبد القادر
فهذا مولدي في الانام ومقصودي

حالمي الوقت \ ماءخوذبه بما في الحق وله وهو حق الله تعالى على العباد
فهذا مولدي في الانام \ موقعي ومكانتي
مقصودي \ ما ارنواليه وارجوه وابتغيه
-------------------------------------------------------------



يامن تحل بذكره

يامن تحل بذكره عقد النوائب والشدائد

النوائب والشدائد\ المصائب والصعاب

يامن اليه المشتكى واليه امر الخلق عائد
اليه نشتكي وبه نلوذ واليه امور كل المخلوقا موكل وراجع

ياحي ياقيوم يا ياصمد تنزه عن مضادد
حي وقيوم وصمد من اسماءالله الحسنى
والحي \ الذي لا ييقربه الموت او دائم الحيوية
القيوم \ صيغة مبالغة من قائم اومستمر دائم
الصمد – هو الباقي الذي لايزول وقيل الكل مفتقر اليه ولا يحتاج الى احد وقيل هو الرفيع في كل شيء وقيل الصمدية بمعنى التامة الكاملة غير المنقسمة وكلها ورد في المصحف الشريف اسماء الله الحسنى
تنزه \ خلى او خلص

انت العليم بما بليت به وانت عليه شاهد
بليت به \ اصبت به

انت المنزه يابديع الخلق من ولد ووالد
بديع الخلق \ مبدع او خالق المخلوقات بما فيها السموات والارض
وما فيها
انت الرقيب على العباد وانت في الملكوت واحد
الرقيب \ الراقب لها بحركاتها وسكناتها صغير ة وكبيرة
الملكوت \ هنا ملكوت السموات والارض اي انه واحد احد دائم الاحدية ولا يوجد احد سواه فهو الاله الواحد الذي لاشريك له وهو تفسير لسورة الاخلاص في القران الكريم المتمثلة بوحدانية الله في خلقه سبحانه

انت المعز لمن اطاعك والمذل لكل جاحد
المعز \ رافع الانسان في عيون الاخرين درجات ومنمازل ووجاهة
المذل \ المقتدر على اذلال المخلوق وحط درجته باسفل مايكون يحيث تلحقه المذلة والصغار والحقارة

اني دعوتك والهموم جيوشها قلبي تطارد
اي ان الهموم لاتنفك عني ومستمرة لاتزول

فرج بحولك كربتي يامن له حسن العوائد
الحول \ القوة والعزم
الكربة \ المصيبة اوالبلية او الشدة
له حسن العوائد\ له فضل المراجع وخواتيم الامور

انت الميسر والمسبب والمسهل والمساعد
انت الميسر \ فاتح اليسر والسهولة على الخلق
المسبب \ خالق الاسباب
المسهل والمساعد – جعل بعد العسر يسرا
يسر لنا فرجا قريبا ياالهي لا تباعد
افتح علينا ابواب الخير والعطاء واليسر والغنى ولا تبعدا او توصدها دوننا
فخفي لطفك يستعان به على الزمن المعاند
الزمن المعاند -\الصعب

كن راحمي فلقد ايست من الاقارب والاباعد

ايست \ يئست من كل الناس قريبهم مني بفعل القرابة والنسب او البعيد عني نسبا او بعدا

وعلى العدا كن ناصري لاتشمتن بي الحواسد

العدا \ الاعداء
لاتشمتن بي الحوا سد\ النونفي تشمتن توكيدية والحواسد الذين يحسدون الخلق ويطمحون بازالة النعمة من الشخص الذي يضعون اعينهم ازاءه ويحسدونه( ومن شر حاسد اذا حسد) سورة الفلق

ثم الصلاة على النبي واله الغر الاماجد
ما جن ليل او سعى او خر للرحمن ساجد

ثم الصلاة على الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم
وال بيته الطاهرين الموسومين بكل خير وفضل ومجد في اناء الليل زاطراف النهار وكذلك كلما سجد الساجدون في صلاتهم وخروا لله ساجدين






------------------------------------------------------------






قافية الراء

لا الامر امري


لا الامر امري ولا التقدير تقيري
ولا الامور التي تجري بتدبيري*
لي خالق رازق مايشاء يفعل بي
احاط بي علمه من قبل تصويري
-----------------
·
· حبيب اللهوجدتها منشورة في مجلة التربية الاسلامية العددالعاشر 1997
· الامرالاالامر\ هو الفعل الصادر بتنفيذ العمل وخط الحياة فكل الامور التي تقعغلى المرء ليست منه ولابتقديره اوتدبيره اوطوع ارادته
· والتقدير ما قدر عليه فعله وهنا اعتراف بان المرء عاجز-حسب راي الشاعر - عن الاتيا ن بامر من الامور تخص حياته او معيشته اوغناه اوفقره اواومنزلته بين الخلق انما ذلك موكول الى الله تعالى( وما تدري نفس ماذا تكسب غدا) سورة لقمان الاية الاخيرة
فالله تاتعلى خو الخالق والرازق وماشاء فعل
واحاطني بعلمه \ حد د ني اوحدد اوكتب كل مايجري علي من حوادث امور واقوال وافعال ونوازع خلال مدة حياة البشر منذ الولادة وحتى الوفاة اوقل من قبل الولادة حيث جاء في الاثر ان الطفل في الشهر الرابع في بطن امه يكتب عليه مايصيبه في حياته رزقه وشقي اوسعيد والله تعالى اعلم

--------------------------------------------------

اذا ضاق حالي


اذا ضاق حالي اشتكيت لخا لقي
قدير على تيسيركل عسير

ضاق\ صعب
اشتكيت لخالقي \ توجهت اليه بالتضرع والدعاء
قدير \مقتدر اومتمكن
تيسير كل عسير\ تسهيل كا امر صعب وفيه طباق بلاغي جميل
في تيسير وعسير

فما بين اطباق الجفون وحلها
انجبار كسير او انفكاك اسير


اطباق الجفون وحلها\ اغماضا العين وانفتاحها
انجبار كسير \ جبر عظمه وتصليحه او اصلاح نفسية من انكسرت نفسه وهو الافضل
انفكاك اسير \ اطلاق سراحه من الاسر اوتخليصه منه هذا البيت فيه طباق بلاغي جميل في صدره واخر في عجزه واستعارة بلاغية للمعنى القراني الشريف( انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون ) سورة يس \82 و ( انا اتيك به قبل ان يرتد اليك طرفك) سورة النمل الاية 40

ايظلمني دهري وانت وسيلتي
واشكو من الاسواء وانت مجيري
الاسواء \جمع سوء وهوكل عمل مؤذي
مجيري \ منقذي وفي هذا البيت يتكل الشاعر علىالله تعالى في كل الامور والاحوال فهومنقذه من دهري لاءنه وسيلة انقاذه ومجيره من كل الاسواء والاوهام والاهوال بصدق وايمان وفي البيت استفهام تعجبي ثابت المعنى مجاب جوابه قطعا وكذلك البيت الذي يليه متمم لما قبله

واضمأ وانت العذب في كل مورد
واظلم في الدنيا وانت نصيري
الضمأ \ العطش
العذب \ الشراب الطيب المستساغ في الفم

وعار على حامي الحمى وهو قادر
اذا ضاع في البيداء عقال بعير

عقال البعير \ عو الحبل الذي يربط به رجله لاعاقته عن السير

ولا حامي المملوك الااميره
فها انا مملوك وانت اميري

وفي هذا البيت يوكل امور ه كلها الى اميره وهو ربه تعالى
وهو تعبير بلاغي فريد



----------------------------------------------






يانفحة الالطاف

يانفحة الالطاف من لطف ربنا
ياسرع السير المشتت للعسر

نفحة الالطاف \ فيض ريح اللطف الطيب ولطف تالله تعالى مافاح من لطفه ومنته على عباده وعصمته لهم وتوفيقه
الالطاف \ جمع لطيفة وهي الجزء المدرك من الانسن عند الصوفية اوالجزء الذي يقصد به هذه اللطيفة الربانية الروحانية للقلب الجسماني فهي اشارة تلوح في القلب وتلمح في العقل ومن الصعوبة التعبير عنها باللفظ لدقة معناها ويقول ابن عربي( الحق يريدك بلطيفة من لدنه تدرك بها مايريد بك ادراكه) لاحظ اصلاح الصوفية الصفحات 15- 45
ووصف الله تعالى ذاته باسم اللطيف ( الله لطيف بعباده ) وقيل ان لطفه بهم معناه اسباغهم النعم عليهم ومن لطفه عليهم توفيقهم
لعبادته وطاعاته
واليسر \ ضد العسر وظاهره ومشيئته( ان مع العسر يسرا ) مرونة بعد ضيق وشدة و غنى بعد بؤس وفاقة

ويارحمة المولى السماوية التي
تهب هبوب الريح من حيث لاادري

يارحمة المولى \ يارحمة الله تعالى التي تمنماها الشاعر وصرح بها وناداها والمنادى هوالله تعالى ان ينزل رحمته من السماء لتسع اهل الارض تهب عليهم هبوب الرياح الطيبة الرخية ولتشملهم عنايته ورعايته ومن لايدري الشاعر لاءن عنايةالله تعالى ورحمته وسعت كلا شئ

اغاثة ملهوف اردت بحاله
نوائب لاتخفاك ياعالم السر

وهذه الرحمة التي ينشدهااغاثته كونه ملهوف اردت بحاله نوب الزمان ومصائبه والمت به الكروب والاحداث التي وان خفيت علينا الاانها لاتخفى علىالله تعالى فهو العالم يالاسرار
والسر عند الصوفية مصان ومعاقب عليه عند افشائه لانه جزءمن سرالله تعالى اليهم
و هو ما لا يملك الانسان زمامه او رقابة اوشراف عليهويقول الجنيد البغدادي رحمه الله عن الحلاج الشاعرالمتصوف عندما فضح سرا استودعه الله عنده وخصه به لقد فضحنا الحلاج – لاءنه افشى سرا كان يجب كتمانه وقال السهروردي شهاب الدين وقد قتل بسبب افشائه اسرار لنعض الاصوفية

وا رحمتا للعاشقين تكلفوا ستر المحبة والهوى فضاح
بالسر ان باحوا تباح دماؤهم وكذا دماء العاشقين تباح
ويعتبرالصوفيون هم العاشقون لربهم

ولما دهاني الحا ل واشتد خطبه
شكوت الى رحماك يارب من خسر

ولما احلبه البلاء والامرالعظيم اشتكى الى ربه طالبا رحمته عسى ان تداركه نعمة من ربه فيعصمه بتوفيقه

فمن ذا الدي ارجو سواك لفاقتي
وضعفي تداركني بلطفك في الامر

الفاقة \ الفقر والعوز
تداركني \ اسعفني بفضلك وتوفيقك ولطفك الكريم

فعجل وسارع ياسريع بحل ما
تضايق بي ياواسع الفضل واليسر

عجل \ سرع او قلل المدة التي احلت فيها المصيبة علي برفعها عني
والسريع \ الريع في الاجابة هنا لاءنه سبحانه وتعالى سريع الاجابة وسريع الحساب ايضا وواسع الفضل والنعمة على مخلوقاته وميسر كل معسر

فانت القريب المستجيب لمن دعى
غني كريم دائم العفو واليسر

القريب \ والمستجيب من اسماء الله الحسنى وكذلك الغني والكريم اي يجيب دعوة من دعاه ( واذا سالك عبا دي عني فاني اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوالي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون_) سورة البقرة الايتان وفيها نفسير وضح لكل ماجا ء اعلاه
فالله تعالى صاحب الغنى واليسر وقابل العفو وميسر الامور على الدوام وعلىمدى الدهور والعصور



=======================================






سالتك يا جبا ر


سألتك ياجبار ياسامع الندا
ويا حاكم احكم في الذي قد تجبرا

سالتك \ دعوتك وتضرعت اليك
سامع النداء \ هوالله تعالى يسمع كل ماتفوه به عبده
والجبار من اسماءالله الحسنى وتني ذو القوة والشكيمةوالجبروت
تجبر \ قسى وتكبر

فانت الذي تجرى لدفع مضرتي
وانت مغيث من دعاك من الورى

المغيث \ من اسماء الله الحسنى ويعني مجيب من استجار به
الورى \ الناس

سالتك بالاسم العظيم فمن بغى
علي امتحنه بالعماء فلا يرى

الاسم العظيم \ من اسماء الله الحسنى وجاء في الاثرالطيب ان الله تعالى اذا دعي باسمه الاعظم اجاب وقيل ان اسم الله الاعظم هو الله
وقيل هو الرحمن الرحيم وقيل هو الحي القيوم
فهذا الدعاء والتوجه الى الله تعالى ان يمتحن اويصيب كل من بغى عليه او اغاضه او افتر ى عليه ان يصيبه الله تعالى بالعمى فلا يرى شيئا بعد ذلك وهو دعاء يهز الجبال كما قيل
ويدخل الشاعرفيه بحمى الله تعالى في كل اموره ويسلم قياده اليه بالدعاء الذي يطمع اجابته

اجب دعوة المظلوم يشكو مصيبه
كسير الجناح لا نصير له يرى

فهو اي الشاعر مظلوم او يشعربالظلم
كسيرالجناح \ لامعين له ولا ناصر يراه غيرالله تعالى فهو يشكو اليه مصيبه واخالها اي المصيبة عامة وليست خاصة به

فان لم يقع غيث فما وجه حيلتي
واين الفرار من عدو تجبرا

الغيث\ المطر او الخير ينزله الله تعالى من السماء وفيه الرزق للبلاد والعباد وكل الخلق من دابة وانسان

فيا عالم النجوى وياسمع الندا
ويامستغاث اهلكن من تجبرا

عالم النجوى وسامع النداء \ هو الله تعالى
والمستغاث به \ هوالله تعالى
اهلكن \ اهلك والنون توكيدية تزيد من شدة وقوة ومتانة الدعاء

فكل مصاب يستغاث بمثله
واني لا اشكو لغيرك ماجرى

المصاب\ المصيبة او البلاء يصيب الخلق فيؤذيهم ولايرفعه عنهم غيرالله تعالى والشاعر اقر ان لايدعوا غيرالله تعالى فمن دعى غيرالله تعالى لكشر ضر اورفع مصيبة او تيسشير عسر فقد كفر
والله تعالى اعلم

فكيف يخيب من بقلبه قد دعى
وامرؤك في القران يتلى على الورى

ذلك اشارة لوقوله تعالى ( ادعوني استجب لكم ) وقوله تعالى( امن يجيسب المضطر اذا دعاه)

انت المغيث والنصير على العدا
وقولك حق لا خلاف او افترا

انت المغيث والنصير \ الله تعالى غياث المستغيثين وناصر المظلومين وقوله الحق في الايات الواردة اعلاه في استجابة الدعاء لاخلاف في ذلك ولا افتراء فيها

بطه مع الفرقان والبقر قبلها
وسبح مع الانفال مع سورة برا

هي اسماء السورالقرانية المباركة وهي ( طه - الفرقان – البقرة – سبح لله- الانفال - وسورة التوبة اوبراءة)

ويس مع حم كل مع النساء
بالانبياء المرسلين ومن قرا

( سورة يس وحم والنساء والانبياء اقرا باسم ربك الذي خلق)
واخال ان هذه القصيدة ليست كاملة ولكن ماحصلت عليه هو هذا
لعلي اوفق مستقبلا لايجادها كاملة




------------------------------------------------------
قلوب العاشقين


حنين قلوب العاشقين الى الذكر
وتذكارهم وقت المناجات للسر

الى الذكر \ ذكرالله تعالى وفي الذكر وبه يكون الخروج من ميدان الغفلة الى فضاء المشاهدة وعلى غليةالخوف لكثرةالمحبة الخالصة والذكر شراب العاشقين ونصاب المحبين من المتصوفة
وقت المناجاة \ زمنها او ساعاتها

همو هم جوالة بمعسكر
به اهل ود الله والانجم الزهر

همو هم \ المتصوفون واصحاب الطريقة اشبه بجوالة بمعسكر
دائرون به من كل صوب وحدب وهم ذاتهم اهل ود الله ومحبتهم له
الانجم الزهر \ النجوم اللامعة وهو تشبيه بالرجال الافذاذ من ال بيت المصطفى الابرار واصحابه الاخيار ومن سارعلى طريق الهدى والايمان من قادة ورجال علم

فما سواء الا بقرب مليككم
ولا تخرجو من مس بؤس ولا حر
فلاشيء نطمح اليه الا القرب من الله تعالى وهومالك الملك اوالمليك الاعلى فلا خروج من بؤس مسهم او حر لافح اصابهم الا باذنه تعالى

ايا نفحة الالطافمن لطف ربنا
ويا سر عةاليسر المشتت للعسر

نفحة الالطاف \ شرحت سابقا
من لطف ربنا \ من لطف الله تعالى ومنته
وسرعة اليسر المشتت للعسر\ قوله تعالى ( ان مع العسر يسرا)سورة الاشراح
فالعسر محصور بين يسرين ولابد ان ينقشع

ويارحمة المولى السماوية التي
تهب هبوب الريح من حيث لاادري

رحمة المولى \ رحمة الله تعالى
تهب هبوب الريح\ ييسرها الله تعالى ويسيرها كيف يشاء ومتى شاء وينما يشاء ويصيب بها من يشاء رحمة من عنده تعالى

اغاثة ملهوف اضرت بحاله
نوائب لا تخفاك ياعالم السر

اغاثة ملهوف \ ا جابة محتاج وتفريج كربته
النوائب \ المصائب اوالمشاكل
لاتخفاك \ لاتخفى عليك
عالم السر \ هوالله تعالى وجاء في المصحف الشريف( انه يعلم السر واخفى)
ولما دهاني الحال واشتد خطبه
شكوت الى رحماك يارب من ضري

اشتد خطبه \ كثرت مصاعبه وهمومه
من ضري \ من شدو الضر ر الذي لحقني
ودائما الانسان المؤمن يتوجه الى ربه تعالى في كشف كل مايصاب به ويتوكلعليه

فمن ذا الذي ارجو سواك لفاقتي
وضعفي تاركني بلطف من الامر

الفاقة \ الضعف المادي الشديد او العوز والفقر
الضعف \ عدم المقدرة

فعجل وسارع ياسريع بكل ما
تضايق بي ياواسع الفضل والبر

عجل \ من العجالة هو سرعة الاجابة
ياسريع \ المقصود به الله تعالى فانه سريع الاجابة ينقذ من استغاث به انشاء بين رمشة عين اوطرفتها
ياواسع الفضل\ الواسع الفضل هوالله تعالى فقط ( قل ان الفضل بيدالله يؤتيه من يشاء والاله واسع عليم )
البر \ الخير والاحسان

فانت القريب المستجيب لمن دعا
غني كريم دائم العفو والستر
يقول الله تعالى ( واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعاني) سورة البقرة الاية فالقريب هو الله تعالى والمستجيب هوالله وهو الغني الكريم والعفو الغفور وهوالساترعباده من كل مكروه انه نعم المولى ونعم النصير


---------------------------------------------









قطب اهل الارض


علمي على كل الخلائق ينشر
دون الورى وانا العظيم الاكبر

العلم\ علم الحقيقة والشريعة والمقصود علم الامر والنهي والعلم عين الحقيقة وغيره بالاعتبار وعلم الامر هو العلم الذي يثاب عليه
عامله وفاعله ويعاقب على تركه وعلم النهي ما يعاقب عليه فاعله ويثاب عليه تاركه وهاجره والعلم فرض على الانسان من استطاع اليه سبيلا وهو الذي قاد البشرية الى الخير والايمان وابعدها عن الضلال
ومناقبي بين الورى منشورة
طول الدوام وحسابها لا يحصر

المناقب \ الفضائل
منشورة \ منتشرة
طوال الدوام \ كناية عن الوقت
حسابها \ عددها
لايحصر \ كثيرة لاتعد

انا الكبيرفي الزمان موحد
بين الانام معظم وموقر

الموحد \ هو من حال بينه وبين الدارين جميعا وعلامة الموحد ان لايجري عليه ذكر اخطار ما لاحقيقة له عند الحق فلاشاهد يشهه لان لاالشواهدعن سره مصروفة ةلا عوضبعيه لان الاعواض عن قلبه مطرودة \ هكذا يقول الصوفية
والموحد والمعظم والموقر \ هو العابد الزاهد الذي يوحد الله تعالى في اعماله وافعاله

كل البلاد ملكتها وحكمتها
وجميع اهل الارض عندي يصغر

كل البلاد ملكتها وحكمتها \ تعبير عن انتشار افكاره وعلومه من خلال تلامذته وسالكي طريقته واتباعها في كل احاء العلم

انا قا دري قدرتي مشهورة
انا قطب اهل الارض بي يشعروا

انا قادري \ صاحب الطريقة القادرية المشهورة
القدرة \ قوة ذاتية الهية لاتكون الا من الله تعالى وهمة عاليه وهي القدرة البارزة للموجودات من العدم وصفة نفسية فيها تظهرالربوبية وهي عين القدرة الموجودة في الخلائق وتكون اما منسوبة الى الله تعالى فتسمى قدرة قديمةازلية او منسوبة للانسان فتسمى قدرة حادثة

حكم الخلائق كلها في قبضتي
وهم جميعا من مقامي يقصر وا

حكم الخلائق كلها في قبضتي \ في قبضة الله العلي القديروهم من مقام الربوبية اقصر
يقصر \ لايصل اليه لعم تمكنه وقلة قدرته وضعف همته فهذه القصيدة فيها يتحدث الشاعر عن قدرة الله العظيمة وقوته في خلقه وعظمته سبحانه وتعالى فيهم

اني باقطارالسموات العلى
ادرى وما فيها بطرفي ابصر

اقطارالسموات \ افاقها
العلى \ العالية اوالواسعة التي لا تحد
ادرى \ اعلم وافهم
بطرفي ابصر \ بعين قدرته الواسعة لانه ( هو السميع البصير )

اني عليم بالبحار جميعها
وبكل غيم في بلاد يمطر

عليم بالبحار \ عليم بكل مافيها ومابداخلها من خلائق وموجودات
وبكيفية تكوينها حالاتها وكذلك يقدر الغيث يسوقه الى الارض الجرز بقدرته وحكمته فيمطر على تلك البلاد وفيتشر رحمته والغيم اوالسحاب اما ينزل من من مطر هو رزق الله تعالى لعبادهولولاه لهلك الضرع والزرع والبشر

وباراضي السبع اني عالم
وبكل طير في فلاة يصفر

الله سبحانه وتعالى خلق السموات السبع من الارض مثلهن واحكم امره في خلقه ويعلم مستقرها ومستةدعها فهو عليم بكل شيء ومن جملته الانسان ومعيشته وسبله وهداه الى نجديه فاما شاكرا واما كفورا وخلق الطير صافات في جو السماء والارض مايمسكهن الاهو يسبحن في الليل والنهار ولكن لانفقه تسبيحهن لقصور فينا فالله تعالى يعلم بهن اينما يكن من الكون او الارض حتى لو في صحراء جرداء او في فلاة واسعة او في روضة غناء زاهية فالله تعالى اعلم بماخلق
في روضةالعشق التي ما مثلها
روض وفيها كل عقل ينهر
روضة العشق \ جنته والعشق اتحاد ذات العاشق بذات المعشوق اتحادا متلازما نابعا من عواطف العاشق لمعشوقه والحبيب لحبيبه وبحيث يفنى في سبيل رضاه في هواه عشقه ويعمل المستحيل في رضاه لدرجة –لوتمكن لذاب فيه – من شدة عشقه له وحبه له فهو لايسمع الابه ولايبصر الابه ولا يدرك الابه
لعقل \ الادراك والوعي
ينهر \ ينزجر والزجر لغة هو الدفع اوالطرد ( ولقد جاءهم مافيه مزدجر ) سورة القمر ايه 9
والصوفية يرون في الزاجر هو تانيب وتنبيه للسالك للطريق يدخل الى قلب العابد فيهتف ي اعماقه ويرشده الىالطريق السوي ويريه طريق الباطل ليتجنبه فهو وازع نفسي يبعد المريد عن الشهوة والمعصية والموبقات ويهديه الى سواءالسبيل

في روضة شمسية قمرية
تزهو وفيها كل عين تغمر

روضة شمسية قمرية \ هي روضة العاشق لربه ليلها كنهارها بيضاء سوية واضحة المعالم والسبل وهي في كل العيون الناضرة الى ربها ناظرة راجية رحمته يغمرها الدمع وتفيض فيه لما ينبع فيها من حب الله تعالى

قام الحبيب وقد تمايل قده
والخمر في كأس المحبة يقطر

تمايل قده \ تثنى او تأود من شدة الحب العشق وهو مايفعله بعض الصوفية في حلقات الذكر ولي تحفظ على هذه الامور اذ حضرت بعض مجالس الذكر للمتصوفة والدراويش فكان في بعضها غلوا ملفت للنظر اخالها ليست من الصوفية الحقيقية في شيء
والخمر في كاس المحبة و يقطر \ والخمرة الصوفية هي تلك النشوة العارمة اللتي تفيض بها نفس السالك وقد امتلات بحب الله تعالى حتى تشعر انها غدت قريبة كل القرب فليس هي خمرة ولا شراب يديرالرؤس او يثقل الحواس ويضرب عليها غشاوة او على القلب انما احساس يوقظ النفس وينعش الوجدان ويجلو عين البصيرة ويفتح امام القلب افاقا للروح في هذه العوالم الشائقة بحيث تستولي جليات الحبيب على قلب الصوفي فلا يشهد لايشاهد سوى الحق تعالى لحضور الحبيب في القلب – راجع موضوع الخمرة الالهية في الباب الاول من هذا الكتاب

تجلى محاسنه علي جميعها
والوقت خال ليس فيها يحضر

تجلى \ بان اوظهر وزالجلوة هي الكشف والجلاء والوضوح ( قل انما علمها عند ربي لايجليها لوقتها الاهو ) سورة الاعراف الاية\148 والجلوة هي تعبير عن نعم الله لدي الصوفية عما يلحقهم من الفتوح التي يفتحها عليهم اوالكشوفات وخوارق العادات
اما الخلوة \ فهي من المستلزمات الروحية التي يؤيها المريد في السلوك الصوفي فهي تهدف الى تربية النفس وتزكية القلوب وفي الخلوة يتمكن الانسان ان يقيس نفسه وينظراليها وللخلوة ثمرات عديدة منها التواضع والرجوع الى النفس

شوقي وذوقي المدام ولذتي
ومشاهدي وجه الحبيب ينو ر

الشوق \ الاشتياق في المحبة الخالصة
المدام \ من اسماء الخمرة التي اربت في العربية على اكثرمن مائة
مشاهدي \ مما يشاهد حظوظ نفسه وهي رؤية الكثرة في الذات الاحدية
والحبيب \ هنا هو الله تعالى
ينور \ تنبعث منه الانوار فيضيء كل حوله ما خلق في السموات والارض ونور الله تعالى

وهناك ناداني الحبيب وقال لي
ما شئت افعله فانت مخير

ماشئت\ ما اردت او رغبت وما ذا يرغب المحبوب ان يفعله غير رضى حبيبه والتفاني في هذا الرضا

فاجبته روحي فداك ومهجتي
انا في جمالك دائما اتحير

روحي فداك ومهجتي \ ترغب في ارادة الله تعالى ولا تريد سواه حتى الهلاك او الموت فانها ترغب به في سبيل رضا الله تعالى وحبه
انا في جمالك دائما اتحير\ الجمال والجلال يطلق على الحق تعالى كصفة من صفاته والالطاف فالجمال يوجب صحوا وقربا والعارفون بالله تعالى يكاشفهم الله تعالى بجلاله فاذا غابوا اما المحبفاذا كاشفه الله تعالى طابت نفسه وسعدت مهجته وهي قلبه او فؤاده ويفرق الاما م القشيري رحمه الله بين العابد ين والعارفين فيرىان العابدين هم الذين شهدوا افضال الله تعالى فبذلوا نفوسهم واما العارفون فانهم شهدوا جلالالله تعالى فبذلوا قلوبهم ومهجهم اما المحبون فانهم شهدوا جماله فبذلوا ارواحهم فمن كان له علم اليقين شهد جلاله تعالى ومن كان له حق اليقين شهد جماله تعالى والله اعلم
لاحظ التحيير في التذكير للامام القشيري صفحة 62



حب الله



ا ن البلاد وما فيها من الشجر
لو بالهوى عطلت لم ترو بالمطر

البلاد \ بلاد الله الواسعة وما فيها من الشجر والزرع
عطلت \ فرغت او اصبحت خالية او محتاجة اومشاقةالى مايرويهاويذهب عنها الضما كالنفس التي تؤرقها نارالهوى والعشق فتعطل اعضاءها ويخلو قلبها مما سوى الحبيب

لو ذاقت الارض حب الله لا شتعلت
اشجارها بالهوى فيها عن الثمر

حب الله\محبته في قلوب الزاهدين والمحبة لدى الصوفية لا تكون حجابا قيامها بذاتها عند فناء جهتي المحبوبية والمحبية فيها لان الحب لايكون الا بعد سابقية جذب المحبوب اياه ولا ينجذب الابمحبته اياه فكل محبوب محب وكل محب محبوب من الطرف الاخر فمن احب الله تعالى احبه الله

وعاد اغصانها جردا بلا ورق
بين حر نارالهوى يرمين بالشرر

الجرد \ اوراقها متساقطة
الحر \ شدة وحرارة قوية تنبعث من قلب المحب واحساس شديد يندلع من اعماق القلب فيحرق الحشى ويؤرق الفكر

ليس الحديد ولا صم الجبال اذا
اقوى على الحب والبلوى من البشر

المحب من غرس في نفسه المحبة الخالصة وتزداد هذه المحبة لتتقد اوار نارها في النفس فتكون اشد من الحديد واصلب من صخورالجبال الشماء المتعالية في تحمل هذه الانفاس ا للاهبة اذ ان النفس بماحباها الله تعالى من قوة لها القدرةعلى تحمل كل مشقة وصعوبة واصلب من كل شيء وقد قال تعالى مشبها بعض القلوب البشرية ( فهي كالحجارة اواشد قسوة وان من الحجارة لما يتفجر منه الانهار وان منها لما يشقق فيخرج منه الماء وان منها يهبط من خشية الله )
بلوى \ امتحان الاجسام بالمشاق كالمرض والمصاعب وقد قيل
( بقدر مايزداد البلاء علىالعبد يزداد تقربا وسبيلا الى الحق تعالى ) وجاء في الاثر الطيب ( نحن الانبياء اشد الناس بلاءا )




---------------------------------------------------
















اية الله



انا اية الله العظيم ونوره
انا رحمة في كل ارض تنشر

لاعجب في ذلك اذ اولياء الله تعالى ايات وعلامات في الهدى والايمان لعباده الله المخلصين
ونور الله\ يقصد به اليقين بالحق والهدى واطمئنان القلب به
كما يفسر النور بانه الايمان قاتل تعالى(االله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور ) سورة البقرة اية 257
وقال تعالى ( الله نور السموات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب دري يوقد من شجرة زيتونة مباركة لا شرقية و لا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الامثال للناس والله بكل شيء عليم ) سورة النور الاية 35
ورحمة \ رحمة من الله تعالى لعبادة المؤمنين ينشرها في ارجاء الارض وعلى مدى الازمنه والدهور لاتنقطع

وانا سؤال القبر ثم حسابه
وانا جميع الخلق عندي يحشر

سؤال القبر \ هي تلك الاسئلة التي يوجهها الملكان منكر ونكير الى الميت بعد دخوله القبر حيث جاء في الاثر ان الميت عندما يدفن في قبره ياتيانه ملكان صالحان مرسلان من ربه تعالى فيسالانه عن ربه وعن نبيه ودينه وكتابه وقبلته وشهادته فالمؤمن من يقول الله ربي ومحمد صلى الله عليه وسلم نبيي والاسلام ديني والقران كتابي والكعبة المشرفة قبلتي والمسلمون اخواني والمسلمات اخواتي ثم يتشهد – اشهد ان لا الاه الاالله واشهد ان محمدا رسول الله- فيفرج له في قبره ويصبح واسعا واما الكافر او غير المسلم فانه لايستطيع الاجابة ويتعثربها فيضيق به القبر فيضمه القبر بعد ذلك ضمة تتداخل اضلاعه في بعضها والله تعالى اعلم

يحشر \ هو الحشر يوم القيامة اذ يحشر الله تعالى الناس في يوم البعث اذ يبعثهم من جديد ليوم الحساب يوم توفى كل نفس ماعلمت
من خير اومن سوء وتجزى به

انا الذي محبوب قلبي زارني
ومن غير وعد بيننا يتقرر


محبوب قلبي \ المقصود به هوالله تعالى اذ انه تعالى قريب من عباده ويعلم ما يفعلون مايسرون ويعلنون
من غير وعد\ الوعد رجاء من الله تعالى قال تعالى ( وكلا وعد الله الحسنى ) النساء 90 وقال تعالى ( وعد الله حقا ومن اصدق من الله قيلا )النساء 122

وانا سقاني شربة من كفه
من خمره ولها شعاع احمر

سقاني شربة من كفه من خمره\ سقاه في يديه قال تعالى ( بل يداه مبسوطتان ) أي من خمرة الجنة التي قال عنها الله تعالى
( وانهار من خمر لذة للشاربين )
لها شعاع احمر \ د ليل صفاءها وطيبتها للنفس فهي تشعشع وكانها تصدر منها انوار مشعة لرقتها

وانا تجلى لي حبيبي حاسرا
من غير حجب بيننا يتستر

التجلي \ الظهور او الخبر اليقين او هو الكشف والاظهار قال تعالى ( ولما تجلى ربه للجبل جعله دكا) الاعراف 148
وقال تعالى (قل انما علمها عند ربي لايجليها لوقتها الا هو) الاعراف 187 كما انها تعني التعبير عن نعم الله تعالى من الفتوح والكشوفات والتجليات التي قد تظهر على قلوب المريدين
من غير حجب \ من غير استار يتستتر بها

وانا سكرت بكأسه من خمرة
تشفي السقيم ومثلها لايعصر

السكر والصحو من اظهر الاحوال الصوفية واخصها وقد اختلف المشايخ ايها افضل واليـــــق بالصوفي لذا فاضت الاقوال المأ ثورة بالتعبير عن الفناء والغيبة والسكرو ما الى ذلك مما يشير الى ان الصوفي كان فــــــــي اغلب احواله ماخوذا مشغولا عن نفسه وعن كل ماسوى الله بالله وحده السكر الصوفي هو تلك النشوة العارمة التـــــي تفيض بها نفس الصوفي وقد امتلاءت بحب الله تعالى حتى غدت قريبة كل القرب فالسكر الصوفي ليس شرابا او خمرا يدير الراس او يثقل الحواس فيضرب غشا وة علي القلب بل هواحساس يوقظ النفس وينعش الوجدان ويجلوعين البصيرة في نظرالصوفية- فتفتح امام القلب افاقا للروح في هــــــــــذه العوالم الجذابة الشائقة بحيث تستولي تجليات الحبيب على قلب الصوفي فلا يشهد ولا يشاهد سوى الحق سبحاه وتعالــــى لان حضور الحبيب في القلب هو محور لشعوره بذاته وبما حوله وقد يصل الى درجة صفو الوجد وبهذا يحل والوجود الشهــودي وحل الوجود الوجودي ونتيجة لذلك وهذه الدرجة من الحب الالهي وما يشعر به ا لصوفي العارف تجاه خالقه ومايحـــس به من شعور ازاء جمال من يحب المنزه عن الجمال الدنيوى ظهرت حالات النشوة والتي هي حالات السكر المشابه فـــــي اثاره الى حد بعيد حالات السكر الخمري وهذه الحالة علامة الصدق في الحب في ذلك يقول الشيخ عمر السهروردي
( المحــــــب شرفه ان تلحقه سكرات المحبة فاءن لم يكن ذلك لم يكن حبه حقيقة)-
تشفي السقيم \ تعالج الامراض النفسية التي في قلب المريد
ومثلها لا يعصر \ أي انها جاهزة ومتوفرة من غير عصر اوتنقية انها من انهارخمر الجنة اومثلها

لما رايت جمال وجهك مشرقا
اني وحقك عنك لا اتصبر

جمال \ هو الجمال الحقيقي ابتغاء وجه الله تعالى وهو ان يكون كل عضو من اعضاء هذا الجسد على افقضل مايكون ويراد من الهيئة والمزاج لاءنه صفة ازلية لله تعالى شاهده في ذاته مشاهدة عليه فاراد الحق تعالى ان يراه في صنعه مشاهدة عينية فخلق العالم كمراة شاهد فيها جماله عيانا

لااتصبر \ لااستطيع الصبر عن ذكر الله تعالى وعنك هنا عن ذكرك
فاجابني تحظى بوصلي دائما
يا عاشقي في العشق انت معمر

تحظى بوصلي \ تفوز بلقائي والفوز بلقاءالله تعالى هو الاستمرار بذكره وعبادته - فانه يراك
ياعاشقي \ يا كثير الحب والشوق لي في العبادة
معمر \ ثابت

افرح وامرح في رياضي دائما
لك ماطلبت وكل سعيك يشكر

الرياض \ الجنة
وكل سعيك يشكر \ السعي المشكور الاعتراف والاقرار بالربوبية وشكرالقلب اعترافه واعتكافه على بساط الشهود قال تعالى ( لئن شكرتم لأزيدنكم ) ابراهيم 7

فجعلت اسقيه ويسقيني معا
والكاس في ايدي سناه يزهر

اسقيه ويسقيني \ أي كلما اكثر ت من ذكره وعبادته تعالى زادني فضلا وحسنات فاضت علي حتى اصبح سناؤها كالنور شملني وغطاني واغرقني فيه

والشرب فيما بيننا لا ينقضي
في كل وقت دائما يتكرر

الشرب \ منحة ربانية للعبد الصالح وفيض رباني ورحماني فيه يتعرف المريد الصادق على الحقائق التي يجهلها فيجليها له الله تعالى
والشرب شراب الحقيقة الدائم الوجود والذي لاينقضي مادام العبد المؤمن متوجها الى ربه تعالى فهي في كل وقت يتكرر أي يستمر وجاء في الحديث القدسي –( انا عند عبدي ماذكرني )


-------------------------------------------------------







قافية السين

لاتسقني


لاتسقني وحدي ما عودتني
اني اشح بها على جلاسي

انت الكريم وهل يليق تكرما
ان يصبر الندماء دون الكاس

اعتمدت الصوفية على الذكر الجماعي بدل من الذكر المفرد في كثير من الاحوال وفي هذه الحلقات – حلقات الذكر - ينتشي المحب في الله تعالى ويشعر كانه راح في عالم اخر وفي جو مختلف عن الاجواء الا عتيادية حيث يروح في حالة سكر الهي متوجها بكليته نفسه وقلبه وفكره وعواطفه وافعاله متجهة اليه تعالى فكانما هو في مجلس سكر يوزع كؤوسا منها على السالكين من امثاله فيصعقون فهم جلاس استاذهم وخليفتهم ومرشدهم فلا يصح ان يبخل عليهم بما حباه الله تعالى من سلوك ومعارف وعواطف في حب الله تعالى بل يجب توزيعها عليهم فالله تعالى هو الكريم المفضال يعطي الخير من احب كما ان المريدين - الندماء – لا يستطيعون البقاء دون محبته وانشغالهم بحبه وعشقه وكاس محبته يدور بينهم في كل مجلس ذكر
والله تعالى اعلم

----------------------------------------------




قافية الفاء


الحب سكر



الحب سكر خمارة التلف
يحسن فيه الذبول والدنف

والحب كالموت يفنى فيكل ذي شغف
من نطعمه اودى به التلف

في الحب مات الاصفو محبتهم
لولم يحبوا لما ماتو ا ولا تلفوا

الحب \ هنا حب الله وقد شرح سابقا
السكر \ السكر والصحو من اظهر الاحوال الصوفية وختلف علماء الصوفية في ايها افضل واليق بالصوفي اي حالة السكر ام حالة الصحو لذا كثرت الاقوال عنه بالتعبير عن الفناء والغيبة اوالسكر الا ان الصوفي في اغلب احواله ماخوذ ومشغول عن نفسه وعن كل ماسوى المحبوب فالسكر الصوفي هي حالة النشوة العارمة الشديدة التي تعتري المريد فتفيض نفسه بعد امتلائها بحب الله تعالى حتى غدت قريبة كل القرب وهكذا تشعر فهو احساس يوقض النفس وينعش الوجدان ويجلو عين البصيرة ويفتح امام القلب الروح افاقا في هذه العوالم الجذابة بحيث يستولي تجليات الحبيب على قلب المحب فلا يري ولايشاهد سوى الحبيب تعالى لاءن حضورالحبيب في القلب هو محو لشعوره بذاته اوبما يحوله ويصل به الى درجة الصفاء الموجد فالمحب كما يقول السهروردي شرفه ان تلحقه سكرات المحبة فان لم يكن ذلك لم يكن حبه فيه حقيقة فهو تعبير حاذق واية خالدة لحالةالسكر الالهي فالردح التيؤ تعشقه والسكرالذي يسكره ونشوته فهي ازلية ابدية تعني التحدث بذكرالله تعالى في السرالخفي الوارد من السرالمحمدي المتداخل او الاتي من الذات الالهية الذي يراها في كؤوس الخمرة الالهية منا يشع على روحه وقلبه ووجدانه الصفاء من الكدر ويفيض بالمحبة الخالصة الصافية في سمو الاخلاق امتثالا للحديث القدسي ( المتحابون في جلالي لهم منابر من نو ر يغبطهم النبيون والشهداء)
صدق رسول الله الكريم

صفو محبتهم \ اصبحت خالصة لوجه الله تعالى صافية كالماء الزلال لا تشوبها شائبة

لما ما توا \ لما قضي عليهم بالموت فاهلكهم التلف اي انهم اهلكوا
انفسهم في محبة الله تعالى فاتلفوها




--------------------------------------

تم الجزء الثاني ويليه الجزء الثالث
بفضل من الله تعالى وعونه






























ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق