الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

لتفسير الموضوعي للقران الكريم ३ الادعية المستجابة في القران الكريم

فالح نصيف الحجية
الكيلاني


التفسير الموضوعي للقران الكريم

3

الادعية المستجابة
في القران الكريم

( واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع
اذا دعان فليستجيبو ا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون*)


وقال ربكم ادعوني استجب لكم*) )

الطبعة الاولى

في موقعي نشرت على الانترنيت اسلام سيفلايزيشن(الحضارة الاسلامية ) وفي مدونتي الالكترونية =
(www falih blogger . Com )




































الاهداء


بسم الله الرحمن الرحيم

الى ا بنتي الاثيرة على قلبي لمياء
والى اخواتها واخوانها متمنيا لهم كل الخيروالايمان وان يكلؤهم الله تعالى بعين رعايته ويحفظهملي واولادهم وان تكون هذه الادعية سورا لهم يقيهم من كل سوء ومكروه
والى كل من في قلبه ذرة من ايمان
اهدي هذه الادعية وادعوا الله العلي القدير ان يستجيب لمن دعا بها ولاذ بالله تعالى لتحقيق مايروم
انه نعم المولى ونعم النصير


فالح نصيف الحجية الكيلاني
العراق \ ديالى \ بلد روز













































تقديم



بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيدنا وسندنا وحبيبنا محمد المصطفى
وعلى اله الطيبين الطاهرين واصحابه الخيرين

الدعاء التوسل با لمعبود بعد اظهار الخضوع التام له لنيل قصد معين وامل بتحقيق حاجة في النفس بعيدة المنال كوسيلة للوصول اليها والحصول عليها والله سبحانه وتعالى فتح باب الدعاء لعباده للوصول لهذه الغاية او الحاجة حيث ان النفس الانسانية المؤمنة الراغبة في التوسل بالله تعالى واليه
واكد سبحانه وتعالى على الاستجابة حيث كل شيء مرهون بيده فقال –(ادعوني استجب لكم) – ويقول سبحانه وتعالى للحبيب المصطفي محمد صلى الله عليه وسلم ان يخبر المؤمنين-( واذا ساءلك عبادي عني فاتي قريب اجيب دعوة الداعي اذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون )– سورة البقرة اية\186
والادعية المستجابة كتاب يتناول بالبحث والتفسير الادعية التي وردت في ايات القران الكريم وقدعزمت على اخراجها بعد ان فرغت من تاليف الكتب التي استخرجتها من القران الكريم بفضل الله تعالى ومنته والهامه فبعد ان استخرجت الايات الخاصة باصحاب الجنة وشرحتها واستخرجت الايات المذكور بها القران في القران ا لكريم واستخرجت الايات التي ضربها الله تعالى كامثال في القران الكريم اليت على نفسي ان استخرج ايات الدعاء في القران الكريم وهي الايات التي جاءت على ا لسن الانبياء والمرسلين والصالحين من المؤمنين وتوجههم بالدعاء لله تعالى فاستجاب الله تعالى لهم ادعيتهم او الايات التي علم الله تعالى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ان يدعوا بها ويعلم المؤمنين الدعاء فيها لكي يستجيب الله دعاءهم
وهذه الادعية وردت على لسان الانبياء والصالحين ممن استجاب لهم ربهم وانعم عليهم بالاستجابة وتحقيق المراد او المطلوب بفضل الدعاء
والدعاء المستجاب بينت السنة النبوية الشريفه كيفيته وشروطه ولوازمه واوقاته المفضلة واختصر فاقول ان من شروط الدعاء \الطهارة والايمان والاقبال على الله تعالى بنية الاستجابة وحصول المرام وخضوع الانسان لله تعالى وخشوع القلب اليه
وتعلق الفكر به بالتوسل بشدة ولهفة وكلما تعلق المرء بربه بقوة وتعبد كلما كان احتمال الا ستجابة اكثر واقرب
والملاحظ في الدعاء ان يتوجه العبد الى ربه رافعا يديه الى ربه بنفس طيبة ونفس حار شديد وعاطفة قوية تكاد يخرج قلب المؤمن معها من مكانه عبادة لله تعالى في التوسل اليه باسمائه الحسنى وصفاته العلى وقدرته البالغة العظيمة ثم يذكر مايريد وما يعتمل في نفسه ويختزن في قلبه من دعاء ويحسه انه قريب منه مجيب دعائه
بالفعل ان الله قريب من عباده اليس هو القائل –( ونحن اقرب اليه من حبل الوريد)
اساءل الله تعالى الاستجابه لكل ادعية الخير وان يلهمنا الصلاح والفلاح والسداد في الدنيا ويتجاوز عن اعمالنا غيرالصالحة ويجعلنا من اصحاب الجنة واخر دعوانا
ان الحمد لله رب العالمين


فالح نصيف الحجية
الكيلاني
العراق\ ديالى \بلدروز
10\11\2008



















































تمهيد


بسم الله الرحمن الرحيم




الدعاء هو الاستغاثة بالله تعالى واللجوء اليه والتوسل
به والترجي اليه في سبيل تحقيق هدف معين لغرض وصول الانسان الى مراده في التوجه الى الله تعالى بصدق الايمان وامتلاء القلب بمحبته سبحانه وتعالى واليقين التام بان الله تعالى على كل شيء قدير وبالاجابة جدير
لذا يتوجب مايلي|

1\ الاخلاص التام في عبادة الله تعالى واقامة التكاليف الشرعية كاملة على اكمل وجه.
2\ الصدق في القول والعمل بنية الاخلاص النابع من اعماق القلب
3\ الايمان الكامل بان الله على كل شيء قدير مالك بقدرته تعالى اسباب الدعاء والاستجابة لهذا الدعاء
4\ التقرب الى الله تعالى بالحمد الثناء باسمائه الحسنى وصفاته العلى
الدعاء المستجاب منة من الله تعالى وفضل لكل البشر يستوجب الشكر فالاستجابة لعبادة الله تعالى واطاعته واظهار العبودية التامة له من اسباب استجابة الدعاء وكذلك الايمان الخالص بقدرة وعظمة الله تعالى واستطيع ان اوجز مسببات استجابة الدعاءبما يلي\

1\ شدة التوسل بالله تعالى في قبول الدعاء واستجابته
2\ الاستغاثة بالله والتوجه اليه تعالى بقلب سليم وان يكون مؤمنا اشد الايمان بان الله تعالى سيستجيب له وينيله مااراد
3\ اقامة الفروض الدينية والتكاليف الواجبة والمسيتحبة بقلب خشوع وتقوى ثابته
4\ طيب المطعم والماءكل والملبس وان يكون حلالا لايخالطه حرام او في توبة لله نصوحى خالصة لوجهه تعالى
5\ان يكون الدعاء خالصا لله تعالى بعيدا عن الاشراك به كالتوجه لغير الله تعالى وان ينزع من قلبه كل ذرة من شرك فانه من استعان بغير الله ذل واشرك وكفر بما نزل على محمد وهو الحق من ربهم
6\ ان يبدء الدعاء باسماء الله الحسنى وصفاته العلى بعظمته وقدرته العظمى وسنائه الاخاذ وهيمنته على الامور كلها
7\ الصلاة والسلام على الحبيب المصطفى محمد سيد الاولين والاخرين
8\ ذكر الامر المطلوب او المراد بتوسل وخضوع لله تعالى ويقين تام انه سيستجاب له

ان افضل الاوقات في ا ستجابة الدعاء كما جاء على لسان العلماء الافذاذ\
1\ التلث الاخير من الليل اي قبيل صلاة الفجر وبعد الانتهاء من صلاةالتهجد حيث يكون المرء بنفس صافية وقلب مطمئن سليم مفعم بالايمان خال من هموم الدنيا راكنا الى الله تعالى باخلاص الدعاء وصدق الاستجابة خاشعا لله تعالى بقلب خافق وعين دامعة ومن كان كذلك حتما عينه ستدمع
2\ بعد الانتهاء من صلاة الفجرالمكتوبة
3\ عند قراءة القران الكريم وبعد الانتهاء من القراءة
4\ بعد سماع الاذان وقبيل البدء بالصلاة
5\ بعد كل صلاة مكتوبة – الفرض
6\ قبل شروق الشمس وعند الغروب
7\قبيل صلاة الجمعة وبعدها وفي اخر ساعة من ساعاتها
8\ الدعاء في ليلة القدر
9\ عند نزول المطر شكرا لله على نعمه والائه
10\عند شرب ماء زمزم فهو فضل من الله لعباده
11\ اثناء السجود في الصلاة
12\ عند قراءة الفاتحة فانها كلها دعاء
13\ قبل زوال الشمس من وقت الظهيرة
14\ عتد الاستيقاظ من النوم
15\ عند وفاة شخص او عندا لصلاة عليه
16\الدعاء في شهر رمضان المبارك فالصائم لايرد دعاءه انشاء الله تعالى
17\ الدعاء في عرفه او في يوم عرفه
18\ الدعاء في مجالس الذكر
19\ الدعاء عند طواف الحاج والمعتمر أي اثناء الحج والعمرة
21\ الدعاء عند الغزو في سبيل الله
22\ لدعاء عند المشعر الحرام
23\الدعاء عند الصفا وعند المروة
24\ الدعاء في واثناء الطواف في الكعبة المشرفة
25\ الدعاء عند حجر اسماعيل في الكعبة المشرفةحيث يعتبر جزء منها
26\ الدعاءعند رمي الجمرات
27\ا الدعاءفي العشر الاوائل من ذي الحجة وخاصة في التاسع منه
28\الدعاء عند زيارة المريض
29\ الدعاء في شهر رمضان المبارك وخاصة في العشر الاواخر منه وفيها ليلة القدر
30\ دعاء الوالد لولده والوالدة لولدها
31\ دعاء الوالد الى ولده والوالدة الى ولدها
32\ دعاء المسافر اثناء السفر
33\ دعاء الصائم في وقت الصيام
34\ دعاءالمضطر –( امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء)
35\ دعاء الولد لوالديه
36\الدعاء في المسجد النبوي الشريف قبالة قبر الحبيب المصطفي وفي المسجد الاقصى وفي كل مسجد وفي كل مكان طاهر وارض طيبة المهم طيبة النفوس والقلوب

ان هذه الاوقات والاماكن كلها تقريبية وليست افتراضية فان الله تعالى في كل مكان وزمان
فالمفروض شدة الايمان والالحاح في الدعاء بقلب سليم وعبودية خالصة وما ذكرته الا دليل عبودية وشعور بها
في المصحف الشريف ادعية كثيرة فيها الالتجاء الى الله تعالى في الشدائد او النوائب او في طلب الرزق او الولد او الحاجة في النفس او سعة المال او اصلاح حال المرء في الدنيا او طلب الاجر والثواب في الاخرة-( ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار)- ومنها ادعية الانبياء والمرسلين والاولياء والصالحين من المؤمنين والمسلمين-( وكان حقا علينا نصر المؤمنين)
================================








في سورة الفاتحة

بسم الله الرحمن الرحيم


(الحمد لله رب العالمين- الرحمن الرحيم- مالك يوم الدين – اياك نعبد واياك نستعين – اهدنا الصراط المستقيم- صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين-)


سورة الفاتحة المباركة باركها الله تعالى حيث جعلها نبراسا للدعاء ومثالا له بداءت بحمد الله والثناء عليه واعد الله تعالى الحمد بحد ذاته دعاءا مباركا للمؤمنين فقال تعالى
واخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين- وفيها الكفاية بالله تعالى في كل الامور والاحداث وفيها الشكر على النعمة وزيادة
فالحمد والثناء على الله تعالى الراحم بعباده المنعم عليهم بالامن والامان والخير والصحة والعافية والايمان والحياة وكل النعم فاقرار الانسان بعبوديته لربه تعالى والخضوع له بقلب خاشع ونفس مطمئنة لاءن كل ما على الارض من صتع الله الذي اتقن كل شيء خلقه يجعل المرء قريبا من ربه ويعتريه احساس بقوة الاستعانة به فيفتح يديه داعيا الله مستعينا به في هدايته الى الطريق القويم والى ما نرنو اليه نفسه من امور الدنيا والاخرة طريق اهل الصلاح والفلاح الذين انعم الله عليهم نعمه الواسعة وفضلهم على الاخرين
فالدعاء بطلب الهداية والاستقامة وسيلته النفوس المؤمنة التي غايتها ومناها استجابة هذا الدعاء في ان يجعلهم الله تعالى على الصراط المستقيم بانعامه عليهم ويبعدهم عن الذين غضب عليهم فلعنهم وعن الضالين التائهين عن هذ الطريق
ايها القارىء الكريم يامن سيستجيب الله تعالى االدعاء ويباركه لك في سورة الفاتحة اسوة حسنة فهذه السورة المباركة كلها دعاء فهي تتحدر في النفس كتحدرالماء الزلال العذب الرقراق في النهر الخالد فيسقي ماحوله بانتظام كذلك هي تسقي النفوس وتطهرالقلوب فهي نبر اس عمل لكل دعاء وهذا الاسلوب نجده في اغلب الادعية الموجودة في المصحف الشريف فخذ بها وتوكل على الله فانه نعم المولى ونعم النصير




______________________________













في سورة البقرة


بسم الله الرحمن الرحيم

( واذ قال ابراهيم رب اجعل هذا بلدا امنا وارزق اهله من الثمرات من امن منهم بالله اليوم الاخر*)
الاية 126

الحمد لله\
ان سيدنا ابراهيم عليه السلام دعا ربه سبحانه وتعالى ان يجعل مكة المكرمة بلدا امنا يسوده الامان والاطمئنان والراحة النفسية ودعى ربه لاهل هذا البلد بالرزق الحلال ومن كل الثمرات فاستجاب الله تعالى دعاءه
فمن امن على نفسه وماله وعرضه فقد انعم الله عليه فهو في عيشة راضية وهذه مكة المكرمة منذ الاف السنين وحتى هذه اللحظة من دخلها كان امنا يملأ الله تعالى قلبه امنا وامانا وايمانا ببركة دعاء سيدنا ابراهيم عليه السلام وسخر لها من يحمل لها رزقها من كل الثمرات التي في الارض من كل اصقاع العالم شرقا وغربا شمالا وجنوبا وبالفعل فقد دخلناها فامتلات قلوبنا ونفوسنا بنعمة الامن والايمان ولاحظنا اسواقها عامرة فيها من كل الثمرات وانواع الفاكهة في موعد جناها والتي في غير موعدها وانك لتشعر وانت داخل مكة المكرمة بالرضا من الله تعالى وسعة في الصدر وانشراح في القلب وراحة في النفس وانت تسير في شوارعها حتى اذا دخلت المسجد الحرام دخلت بنعمة الله اعتراك شذى الايمان ليفتح قلبك كالزهرة يشع منها الاريج ويعلوها شذى العطر يهب عليك من كل اعطاف الكعبة المشرفة ومن كل ركن من اركانها ببركة دعاء سيدنا ابراهيم الخليل الذي استجاب ربه لدعائه انه هو السميع البصير ==========================





بسم الله الرحمن الرحيم

(واذ يرفع ابرهيم القواعد من البيت واسماعيل ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم * ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا امة مسلمة لك وارنا مناسكنا وتب علينا انك انت التواب الرحيم * ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم اياتك ويعلمهم الكتاب الحكمة ويزكيهم انك انت العزيز الحكيم)
البقرة الايات\ 127 و128 و129
الحمد لله \

عندما كان ابراهيم وولده اسماعيل عليهما السلام يبنيان الكعبة المشرفه ويرفعان قواعدها قواعد بيت الله الحرام كانا يدعوان الله تعالى ان يتقبل منهما هذا العمل وهذا الدعاء والجهد الذي عملاه لجلال فضله وعظمته وانه سميع لدعائهما عليم بما عملاه
ان الله تعالى ابتلى ابراهيم عليه السلام مرات عديدة الاولى عند قيامه بتحطيم الاصنام فامر الملك النمرود في بابل \العراق وما حولها ان يحرقه بالنار فاخرجه الله تعالى من وسطها سالما
والثانية عندما حاجه النمرود فقال له ابراهيم عليه السلام ان الله يحيي ويميت فقال النمرود وانا احي واميت ايضا فقال له ابراهيم عليه السلام فان الله ياتي بالشمس من المشرق فاءت بها من المغرب ( فبهت الذي كفر ) النمرود وانكسرت عظمته امام جماهير مملكته
الثالثة عندما تزوج هاجر وانجبت له اسماعيل عليه السلام - في قصة طويلة – امره ربه ان يسكنهما فى مكان قفر لاماء ولاشجر ولا طعام فيه فاسكنهما في مكة المكرمة وتركهما راجعا الى فلسطين حيث تسكن زوجه الاولى ساره التي انجبت له بعد ذلك ابنه الثاني اسحاق عليه السلام ا بتلاه ربه بترك ولده اسماعيل مع والدته في مثل هذا المكان فانعم الله عليهما بزمزم بعد العطش الشديد المفضي الى الهلاك في العطش والجوع الحاد المفضي الى الموت والركض بين الصفا والمروة للبحث عن الماء من قبل زوجته فكان ماء زمزم هو الماء والغذاء ولايزال ماء وغذاء لحد الان ويستطيع الانسان ان يعيش به من غير طعام
الرابعة ابتلاه في ذبح ولده اسماعيل ولا يوجد في الارض من يذبح ولده لمجرد رؤ يا في المنام ولكن ابراهيم صدق الرؤيا وهم بذبح ابنه اسماعيل وعند البدء بالذبح انزل الله تعالى كبشا من السماء فذبحه ابراهيم اضحية عن ابنه اسماعيل عليهما السلام ولهذا سنت الاضاحي على الناس في عيد الاضحى المبارك
لما شب اسماعيل امر الله تعالى ابراهيم عليه السلام ببناء البيت الحرام فتعاون ابراهيم وولده اسماعيل على بنائها وفي الايات اعلاه دعاء ابراهيم واسماعيل عليهما السلام وهما يبنيان البيت الحرام الذي جعله الله للناس( مثابة وامنا )
فاستجا ب الله لدعائهما فجعلهما مسلمين له ورسلا وانبياء-
( واتخذالله ابراهيم خليلا)- وبارك لهما في هذه الذرية الطيبة فجعل منها امة الاسلام والتوحيد وتاب عليهما وعرفهما مناسك الحج والعمرة والعبادة وتاب عليهما ورحمهما انه هو التواب الرحيم
وفي الاية دعاء اخر هو ان يبعث الله في ذريتهما نبيا ورسولا منهم اي من ذريه ابراهيم واسماعيل عليهما السلام فكان الحبيب المصطفى محمد عليه افضل الصلاه والسلام وقد جاء في الحديث الشريف ( انا دعوة ابي ابراهيم) فهو النبي العربي من ذرية اسماعيل وابراهيم عليهم السلام ارسله الله تعالى في الامة العربية ومنها اليهم والى الناس جميعا لهدايتهم لعبادة الله تعالى والاخلاص في العبادة
ولو عدنا الى الايات الشريفة لاحظنا فيها القول – (ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم)- سميع الدعاء عليم بذات النفوس والقلوب فالسميع والعليم من الاسماء الحسنى وفى الاية الاخرى –(انك انت التواب الرحيم ) تواب عليهم غفار لذنوبهم رحيم بهم وفي الاية الاخرى- (انك انت العزيز الحكيم)-
قوي غالب بعزته وقدرته وقوته وغظمته المتعالية حكيم في معرفته امور عباده وتسييسها وخلائقه في حياتهم وومماتهم اعمالهم واحتياجاتهم في ماضيهم وحاضرهم ومستقبلهم
وكل هذه الاسماء من اسماء الله الحسنى وصفاته العلى لذا فالدعاء المستجاب من شرائط اسيتجا بته ان يكون الدعاء باسماء الله الحسنى والاستغاثة فيها به والاعتقاد الجازم باستجابته تعالى لمن د عاه والله اعلم

========================








بسم الله الرحمن الرحيم


( فاذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم اباءكم اواشد ذكرا * فمن الناس من يقول ربنا اتنا في الدنيا وماله في الاخرة من خلاق * ومنهم من يقول ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار * اولئك لهم نصيب مما كسبوا والله سريع الحساب *)

سورة البقرة الايات 199/202


الحمد لله \

بعد انتهاء مناسك الحج يامر الله تعالى المؤمنين تعليما لهم في الاستمرار على ذكر الله تعالى كذكرهم اباءهم او اشد ذكرا وهم في الغربة اذ يشتاق فيها المرء لابيه وعائلته واولاده وعلى العموم المطلوب ذكرالله تعالى والمواظبة على الذكر في المناسك وفي غيرها وبعد انتهائها في كل زمان ومكان ويبين الله تعالى ان الخير كله مقرون بالتوجه اليه تعالى والناس ينقسمون في التوجه الى الله تعالى في دعائهم الى فريقين
فمنهم من يدعوا الله تعالى الرزق والسعادة والحياة الطيبة في الدنيا ويذر الاخرة فهولاء مالهم في الاخرة من نصيب لاءنهم فضلوا الدنيا على الاخرة
والفريق الثاني من يدعو الله تعالى يجزيه ثواب الدنيا والاخرة فيقول –(ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار)- وهذا الدعاء هو الدعاء المفضل في الطواف حول الكعبة في الحج او العمرة
والحمد لله فقد دعونا به بلهفة والد موع تنسال من اعيينا متضرعين الى الله تعالى الخير والايمان والتوبه واستطيع ان اسميه بدعاء الطواف حول الكعبة المشرفة مبارك ماثور يلهج به ملايين البشر من الحجا
فاذا انتهت المناسك وعاد كل الى اهله وذويه وبلده استمروا بالدعاء به فانه مفتاح الخير والفرج في الدنيا والحسنة والنعمة والبركة والعافية وفي الاخرة دخول الجنة و الوقاية من عذاب النار فهؤلاء هم عباد الله تعالى المخلصين يتغمدهم برحمة منه ورضوان
وهذا الدعاء من الادعية المباركة العامة فالذين يدعون به تميل وتلين قلوبهم ونفوسهم الى ذكر الله
تعالى و يستجيب لهم ربهم يوم القيامة فيدخلهم الجنة عرفها لهم بفضله ومنته انه هو السميع المجيب.







بسم الله الرحمن الرحيم

(ولما برزوا لجالوت وجنوده قالوا ربنا افرغ عاينا صبرا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين* فهزموهم باذن الله وقتل داود جالوت )

سورة البقرة الايتا ن 250/ 251


الحمد لله \
هذا الدعاء دعا به المؤمنون من اليهود عندما وقعت معركة بينهم وبين الكافرين من العمالقة- جالوت وجماعته- فعندما عبر المؤمنون النهر لمقاتلة اعدائهم امرهم قائدهم بان
لايشربو ا من ماء النهر ( الا من اغترف غرفة بيده)

في قصة فصلها القران الكريم ولا اريد ان اسرد قصص الانبياء هنا في هذا الكتاب بل اتحدث بما يفي الغرض ومن يريد قصص القران الكريم او قصص الانبياء فاءنها متوفرة – فتخلف الذين شربوا منه بعد ان امرهم طالوت قائدهم بالتهيوء للقتال فرفع المؤمنون ايديهم- وهم قلة – الى ربهم مستعينين به على النصر فقالوا –( ربنا افرغ علينا صبرا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين)- ربنا صبرنا على مشقة الحرب والقتال واشددعلى قلوبنا وثبت اقدامنا ثبتها بقوتك وعظمتك وقدرتك بحيث لا نتراجع على اعقابنا واخذل اعداءنا وانصرنا عليهم فانهم القوم الكافرين
وكان في جنود القائد طالوت والد داود عليه السلام واخوته فكانوا ستة وداود سابعهم فتاخر عن القتال والحرب لرعي الغنم بينما اشترك بها ابوه واخوته فالهم الله تعالى الى ملكهم ان داود هو الذي سيقتل جالوت لاغيره- اوهكذا تقول الرواية- فابلغ الملك او القائد طالوت اباه بذلك فجاءه به وقيل عندما جاء داود تاركا اغنامه ليشترك في الحرب والقتال كلمته ثلاثة احجار في طريقه قائلة له ياداود انك بنا تقتل جالوت فحملها معه في جعبته وذهب لمقاتلة جالوت وجنوده
لما وصل بارز داود جالوت ملك العمالقة في ساحة الحرب فقتله وانتصر المؤمنون فزوجه طالوت ملك اليهود انذاك ابته الوحيدة فاصبح ملكا لبني اسرائيل بعد وفاة طالوت والد زوجته فبعثه الله تعالى رسولا اليهم واتاه الحكمة الربانية وهي النبوة فجمع النبوة والخلافة واتاه الملك في بني اسرائيل فكان النصر مقرونا بدعاء ا لمؤمنين وهم قلة منهم - (ربنا افرغ علينا صبرا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين) – فنصرهم الله تعالى على العماليق الكافرين استجابة لدعائهم في
ساحة القتال واعتمادهم وتوكلهم على الله تعالى وهم في ساحة القتال بين الموت والحياة بنوايا مطمئنة وقلوب خاشعة لله تعالى (وما النصر الا من عندا لله العزيز الحكيم )
ومن هنا نستجلي ان كل من توكل على الله تعالى وجعله امام عينيه في كل اموره واخلص الدعاء له فانه سيستجيب له ويبلغه مراده مهما كان والله سميع مجيب الدعاء







****************************



















في سورة ال عمران


بسم الله الرحمن الرحيم

( ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب * ربنا انك جامع الناس ليوم لاريب فيه ان الله لا يخلف الميعاد *)

ال عمران الايات 8و9

الحمد لله /

اعلاه دعاء المؤمنين اولي الالباب اصحاب العقول النيرة العامرة بالايمان الذين رفعوا اكفهم الى الله تعالى يسالونه تثبيت قلوبهم ونفوسهم على الايمان والاسلام
بعد ان هداهم الله تعالى لعبادته وغرس في قلوبهم ونفوسهم نعمة الايمان وانعم عليهم بنعمته وابعدعنها الزيغ والرين
دعوا الله تعالى ان يثبت قلوبهم وان يهب لهم رحمة من عنده تنزل في قلوبهم فتسكن فيها فتثبتها على نهج الحق والصلاح والاطمئنان وتثبت نفوسهم وافئدتهم عند ما تنازعها مغريات الدنيا او مقارعة الكروب
فان الله تعالى يهب كل شيء لمن يشاء وانه تعالى جامع الناس في يوم القيامة الذي لاشك ولاريب فيه- كل الناس على اختلاف طبقاتهم ومللهم واحوالهم منذ خلقه الخليقة الى يوم القيامة- فالله تعالى لايخلف وعده لعباده فقد وعد المؤمنين الفضل والايمان والاحسان في الدنيا والجنة في الاخرة -
والميعاد هنا مصدرية والمراد بها وعد الله تعالى عباده بالرحمة التي وهبها لهم نتيجة دعائهم وتوسلهم به وابتهالهم اليه ان ينالونها حتما فانه واسع الرحمة رحيم بعباده لايخلف وعدا وعدهم اياه او وعد الخلق من جن وانس به
وهذا من الادعية العامة وان خص به الله تعالي ذوي الافكار الراجحة والقلوب العامرة بالايمان فانه دعاء كل مؤمن وبالله التوفيق



= =======================


بسم الله الرحمن الرحيم


( ربنا اننا امنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار* الصابرين والصادقين والقانتين والمستغفرين بالاسحار*)

ال عمران اية 16و17

الحمد لله\

من هم الذين يقولون( ربنا ا منا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار--- ) هم ا صحاب الجنة المتقون الذين من الله عليهم برضوانه وفضله ونعمه فجعلهم ا صحاب الجنة تجري من تحتها الا نهار خالدين فيها وا زواج مطهرة ورضوان فيها نعيم مقيم رضي الله عنهم ورضوا عنه وذلك الفوز العظيم غفر الله لهم ذنوبهم (ووقاهم عذاب الجحيم) لتوبتهم ورجوعهم اليه تعالى ويناجون ربهم بالابتهال اليه والتضرع والخشوع فهم صابرون على كل ما ا لم بهم من مصاعب ومصائب وصابرون على ا طاعة الله تعالى وا قامة التكاليف الشرعية والسنن وكل النوافل
وا نها لكبيرة الا على الخاشعين والصادقين في عزمهم ونياتهم وا عمالهم والقانتين لله طاعة مستمرة في طلب رضا الله تعالى والمنفقين ا موالهم في وجوه البر والخير كالزكاة فرضا والصدقة استحبابا في سبيل الله تعالى والمستغفرين وقت السحر فيه يستيقظون من نومهم للعبادة والتهجد قبله والذكر قبيل صلاة الفجر او في الثلث الا خير من الليل وقيل انها صلاة الفجر في جماعة والاستغفار مندوب اليه وتخصيص وقت السحر بالاستغفار لاءن وقت السحر وقت الدعاء المستجاب حيث صفاء النفس وفراغ القلب من هموم الدنيا الا من الله تعالى
فان السحر وفي ذلك يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لعلي بن ابي طالب كرم الله وجهه وقد احذ بيده – (الا ا علمك كلمات تقولهن لو كانت ذنوبك كمدب النمل لغفرها الله لك قل اللهم لا اله الا ا نت سبحانك عملت سوءا وظلمت نفسي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت )– صدق رسول الله
فهذا الدعاء دعاء ا صحاب الجنة جعلنا الله تعالى منهم



===========================


بسم الله الرحمن الرحيم

(قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير ا نك على كل شيء قدير* تولج الليل في ا لنها ر و تولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب*)

ال عمران 62و27

الحمد لله\

في هذه ا لا يات المباركة تذكير بعظمة الله تعالى وقدرته فالله تعالى يقول لحبيبه ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم وللمؤمنين على لسانه ما معناه \
يارب انك تباركت وتعاليت مالك الملك السماء والارض وما بينهما والخلق والخلائق من عالم الجن والانس صاحب التصرف فيها جميعا ولك السلطان المطلق عليها كلها تؤتي الملك لمن تشاء ومن تريد من عبادك من خير ونعم وسعادة وهناء فيكون عزيزا بما اعطيته وبما انعمت عليه وتذل من تشاء منهم بما حجبت عنه الخير او اجلته عنه الى اجل مسمى فعاش في الدنيا بذل وخسران وخيبة ومهانة بيدك الخير كله تنزله على من تشاء وتمنعه من تريد فقدرتك واسعة لاحدود لها يامن ترزق الدودةالصغيرةفي داخل الحجرة الكبيرة لانها عليك رزقها ترزق كل الخلائق (وعلى الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعه) ومن عجائب عظمتك انك سبحانك تدخل الليل في النهار وتدخل النهارفي الليل تحل الليل في النهار حتي يقصر في الصيف فيكون عشر ساعات وتدخل النهار في الليل فيغلبه حتى يجعله عشر ساعات ايضا في الشتاء فاليوم الواحد اربع وعشرون ساعة تدخل كل منهما في الاخر بقدر معين فيتعاقبان كانهما في صراع مرير ياكل احدهما الاخر فيتعاقب من ذلك الوقت ويتوالى وتكون الاسابيع والاشهر والسنين كما توالت الساعات والدقائق والثواني واللحظات من اختلافهما تدخل الليل في النهار حتى يقصر وتدخل النهار في الليل حتى يطول بحسب موقع البلد وموقعه وما وضعت له من خطوط وهمية في الطول والعرض وبما قدرت الملك ملكك يارب تصرف به كيف تشاء وانك
ايها الرب العظيم تخرج الحي من الميت الذي لاحراك به وتخرج الميت من الحي او تخرج الكافر من المؤمن وتخرج المؤمن في الكافر
اما الرزق فترزق من تشاء بغيرحساب فهناك الكافر الذي يملك ما لايملكه المؤمن فسيتخد مه ويذله بماله في الدنيا لتجزيه في الاخرة عن مرارة الحرمان افضل الجزاء
وهذا الثناء على الله تعالى توجه بعض العلماء بجعله مقدمة لدعاء عريض قصير فيه الخير كله مستجاب انشاءالله تعالى فقالوا تتلى هذه الايات المباركة ثم يقول المرء \ ارحمني اللهم ارحمني رحمة تغنيني عن رحمة سواك يارحم الراحمين وياخير الراحمين\
فيستجيب الله تعالى دعاء المؤمنين وهوخير الراحمين


===========================



بسم الله الرحمن الرحيم

( اذ قالت امراءة عمران رب اني نذرت لك ما في بطني محررا * فتقبل مني انك انت السميع العليم* فلماوضعتها قالت رب اني وضعتها انثى - والله اعلم بما وضعت- وليس الذكر كاالانثى * واني سميتها مريم واني اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم* فتقبلها ربها بقبول حسن وانبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلاكا دخل زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يامريم انى لك هذا قالت هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير حساب*)

سورة ال عمران الايات \35- 37

الحمد لله \

هذا نذر تضمن الدعاء نذرته حنة بنت فاقوذا جدة عيسى عليه السلام حيث قيل انها كانت عاقرا فدعت الله تعالى بايمان واخلاص وقلب مفعم بالحب للهتعالى وصدق النية في الدعاء مفاده انها اذا حملت فانجبت جعلته محررا في خدمة
بيت المقدس أي خالصا لخدمة هذا البيت ودعت الله تعالى ان يقبل منها نذرها فانه سميع لدعاء عباده عليم بما في قلوبهم ونفوسهم ونياتهم
فرزقها الله تعالى ببنت اسمتها مريم فلما وضعتها قالت رب اني وضعتها انثى –(والله اعلم بما وضعت)- جملة اعتراضية مفادها اهمية المولود وخلود ذكره – (وليس الذكر كالانثى)- وهذه اما ان تكون من سياق الجملة الاعتراضية ايضا فتكون الجملة الاعتراضية – والله اعلم بما وضعت وليس الذكر كالانثى – ومفادها ان الله تعالى يعلم بما ولدت حيث انه يعلم ما في الارحام (وما تغيض الارحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار )
وليس الذكر كالانثى بما فضل الله تعالى احدهما على الاخر (وللذكر مثل حظ الانثيين )- ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله )
او تكون الثانية حسب قول ام مريم رب اني وضعتها انثى وليس الذكر كالانثى في الخدمة أي خدمة الذكر افضل لهذا البيت أي في خدمة الانثى تقصير أي للذكر مكانة في خدمة هذا البيت بخلاف الانثى ثم توجهت بالدعاء ثانية الى ربها –( واني سميتها مريم واني اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم) - هذه المولودة اسمتها مريم واستعاذت بالله ان يحفظها ويحفظ ذريتها من شرالشيطان الرجيم فتقبل الله تعالى نذرها واستجاب دعاءها
بان رزقها مولودا وهي عاقرا لا تلد ثم تقبلها بقبول حسن حيث حماها وذريتها من شر الشيطان الرجيم وانزلها منزلا مباركا منذ طفولتها فكفل تربيتها زكريا
ومن عجيب ما رأه زكريا في تربيتها انه كلما دخل عليها المحراب وجد عند زرقا وانواعا من الطعام الذي لم يألفه اوكان في غير موسمه رحمة من عنده فيسألها ( انى لك هذا ) فتجيبه ( من عند الله )
فتربت في بيت المقدس تربية دينية خالصة لوجه الله تعالى فكانت مريم العذراء التي صانها الله تعالى من كل دنس وانبتها نباتا حسنا فاثمرت فكان ثمرتها عيسى عليه السلام نبي الله ورسوله نبتة طيبة في رحم طيب
ان الله سميع الدعاء


*****************************************


بسم الله الرحمن الرحيم


(هناك دعا زكريا ربه فقال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة انك سميع الدعاء *فنادنه الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب ان الله يبشرك بيحيى مصدقا بكلمة من الله وسيدا وحصورا ونبيا من الصالحين * )
ال عمران الايتان 38و39

الحمد لله \

عندما دخل زكريا المحراب على مريم - حيث انه موكل بتربيتها – وراى سعة العيش ونعيمه التي هي فيه سألها – (انى لك هذا قالت هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير حساب) - فلما سمع قولها انفعل وهب متوسلا بالله تعالى في صلاة وتسبيح حيث لزم المحراب ثم توجه الى الله ربه بالدعاء ان يهب له ذرية طيبة فانه سميع الدعاء فاستجاب الله دعاءه واوحى الى الملائكة ان تبشره( فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب ) باستجاة ربه لدعائه بقولهم( ان الله يبشرك بيحيى) ان الله يبشره بالولد الصالح واسمه يحيى فجاء اسمه من الله تعالى أي سماه الله يحيى اذ لم يكن الناس يعرفون هذا الاسم ولم يسم به احدا من قبل – رفيع القدر منشرح الصدر صالح ابن صالح ونبيا من الصالحين
وفي هذا الدعاء يعلم الله عالى عباده الذين اصطفى ان الله يرزق المال الولد ببركة الدعاء فمن دعاه بقلب مؤمن وسليم يستجيب له كما استجاب لزكريا حيث دعاه وهو قائم يصلي في المحراب بقلب سليم خاشع ونفس مطمئنة واثقة من استجابة بها لها ا ن يرزقه ولدا فرزقه تعالى وهو خير الرازقين.


==========================



بسم الله الرحمن الرحيم


ربنا امنا بما انزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين*))

ال عمران الاية\53

الحمد لله\

عيسى عليه السلام جاء بدعوة الحق والسلام فلما احس عيسى ان اليهود خذلوه وكذبوه وكفروا برسالته وبما جاء به من ايات بينات ضاقت به السبل فاراد ان يعرف المفسد من المصلح من الذين معه واتبعوه
اختبر اصحابه وهم الحواريون
- مفردها حواري ومعناها الاحباب او الخلصاء وجاءت في بعض معاجم اللغة البياض الناصع الذي لاتشوبه شائبه- فقال لهم عيسى عليه السلام- من انصاري الى الله قال الحواريون نحن انصار الله – أي نحن على دين الله تعالى وعبادته واحباؤه وكانوا اثنا عشرا حواريا وقيل تسعة وعشرون – امنوا بالله تعالى وبرسوله عيسى عليه السلام فهم المؤمنون حقا امنوا بما نزل الله تعالى على عيسى عليه السلام واتبعوه فتوجهوا الى الله بقلوب مفعمة بالايمان و بالضراعة والحب والعبادة الخالصة ودعوه تعالىقائلين متوسلين رافعي اكفهم اللا الاعلى( ربنا امنا بما انزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا من الشاهدين)-
توجهوا الى الله تعالى بهذات الدعاء سائلينه سبحانه ان يحسن اليهم و يكتبهم عنده مع الذين انعم الله عليهممن النبيين والشهداء والصالحين وشهدوا بوحدانيته واقروا بربوبيته واتبعوا رسوله فوفاهم دعاءهم واستجاب لهم فجعلهم من اصحاب الجنه والله اعلم



=========================



بسم الله الرحمن الرحيم

(ان في خلق السموات والارض واختلاف الليل والنهار لايات لاؤلي الالياب*الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والارض - ربنا ماخلقت هذا باطلا
سبحانك فقنا عذاب النار* ربنا انك من تدخل النار فقد اخزيته وما للظالمين من انصار * ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للايمان ان امنوا بربكم فامنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الابرار * ربنا واتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف اليعاد *فاستجاب لهم ربهم اني لا اضيع عمل عامل منكم من ذكر او انثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا واخرجوا من ديارهم واوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لاكفرن عنهم سيئاتهم ولادخلنهم جنات تجري من تحتها الانهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب *)

ال عمران الايات \ 190 - 195

الحمد لله \

التفكر في خلق السموات والارض او في تعاقب الليل والنهار شيء عظيم لايحتمله الا ذو قلب مؤمن وذو تفكير واسع او من العلماء الذين من الله عليهم بنعمة العقل الراجح والفكر السليم لعظمة هذه الامور الهائلة الخارجة عن قدرة كل الخلائق والمفردة للقدرة الالهية العظيمة فهؤلاء العلماء هم وحدهم الذين يتفكرون بهذه الامور لايمانهم المطلق بقدرة الله تعالى وعظمته و في سعة ملكه
فهؤلاء الذين وسع الله تعالى قلوبهم وافكارهم ونفوسهم لذكر الله تعالى والهمهم السعة في العقل والاطمئنان في النفوس والغزارة في العلم هم الذين يذكرون الله قياما أي وهم قائمون اوهم قاعدون او هم مضطجعون على احد جنبيهم او ان احدهم ممتد في فراشه متيقظا غير نائم يلهج بذكرالله تعالى قبل خلوده للنوم وربما جاءت يؤدون صلاتهم قياما لتمكنهم منها ولشدة ايمانهم او قعودا في حالة وجود عائق اقعدهم عن القيام بها قياما وفي حالة عدم التمكن من القعود فا داءها قاعدين وقد سمح الله لهم ولبقية عباده المؤمنين او ادائها نياما وهو على جنوبهم فتكون صلاتهم ايماءا وبالذي يتمكنونه وهذا فضل من الله سبحانه وتعالى عظيم ومنة منه اليهم
وكذلك انعامه عليهم في غير الصلاة من العبادات
حسبما يتمكنها العبد – (لايكلف الله نفسا ا لا وسعها )– المهم هو ذكرالله تعالى وعبادته في القيام والقعود والاضطجاع وفي النوم في الليل والنهار وكاءن الله سبحانه وتعالى قد خلق الليل والنهار و جعلهما يتعاقبان لبيان عبادته فيهما وكذلك تفكير المفكرين في كيفية خلق السموات و خلق الار ض ما فيهما من ايات عظيمة وحكم واسعة وما فيهما من غرائب الامور وعجائبها مما يشكل على الانسان وعيه وفهمه تجعل الولدان شيبا و لايعلمها الا الله تعالى – ونعتذر عن وصفها في هذا المكان

يقول هؤلاء العلماء المتفكرون رافعين ايديهم الى الله تعالى ربنا ماخلقت هذا عبثا ولا خلقته باطلا سبحانك بل خلقته بالحق وبالقدرالذي تريد وعلى الحال التي ترغب . هؤلاء المومنون تفكيرهم هذا زادهم ايمانا على ايمانهم فالهمهم التوسل برب العالمين ان يبعدهم عن مواطن الكافرين - عن النار – ويقيهم شرها فهم ترتجف قلوبهم في صدورهم خشية من الله تعالى وخوفا من عذابهم من النار لاءنهم يعلمون ان الذين يدخلون النار يلحقهم الخزي والعار وما لهم من انصار ينصرونهم بل يعيشون في ذلة ومهانة في نار جهنم وهي تحرقهم ويكونون حطبا لها او حجارة فيها- فهم حصب جهنم لذا فهم يرفعون الاكف الى الله تعالى ينشدونه السلامة والامان ولعله يتفضل عليهم فيجنبهم النار وينصرهم لان الظالمين لا ناصرلهم ولا معين .
ويستمرون في دعائهم - (ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للايمان ان امنوا بربكم فامنا )والمنادي هنا هو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم يدعوهم للايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الاخر يدعوهم للاسلام فيشهدون بالايمان انهم امنوا- (فاغفرلنا ربنا )- وماذا يغفر لهم - يغفر لهم ذنوبهم قبل الايمان ويتجاوز عن سيئاتهم الصغيرة بعد الايمان لان من ثبت ايمانه لا يفعل فعلة كبيرة اوياتي بسيئة من الكبائر او فيها اثم كبير وهو يعلم انها محرمة (وتوفنا مع الابرار) – مع النبيين والشهداء والصالحين من اصحاب الجنة - (ربنا واتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامةانك لا تخلف الميعاد) - فان وعد الله تعالى منجز وما وعدهم الله تعالى ا لا خيرا
فلهم الرضوان منه با ن يدخلهم الجنة التي وعد المتقون وقد عرفها لهم ( فاستجاب لهم ربهم ) فاستجاب الله تعالى دعاءهم فجعلهم في الدنيا اكابر القوم ومثقفيهم وفقهاءهم وفقراءهم ورب اشعث اغبر لو قسم على الله لابره وفي الاخرة هم اصحاب الجنة
ان هذا الدعاء دعاء اولوا الالباب العارفين بالله حق معرفتهم والذين فتح الله بصرهم وبصيرتهم للايمان فحقت لهم المشاهدة الحقيقية في رضوان الله ولهم فيها نعيم مقيم –(وما يلقاها الا الذين صبروا وما يلقاها الا ذو حظ عظيم )-
لاحظ كتا بنا اصحاب الجنة في القران الكريم في تفسير هذه الايات المباركة

















في سورة النساء

بسم الله الرحمن الرحيم

(وما لكم لاتقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا اخرجنا من هذه القرية الظالم اهلها وجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا*)
سورة النساء اية \ 75

الحمد لله \

هذه الاية المباركة نزلت في الجهاد في سبيل الله بعد
ان هاجر الرسول الكر يم محمد صلى الله عليه وسلم الى المدينة وبقي في مكة المكرمة من المسلمين الرجال الضعفاء الذين لا يقدرون على تحمل عناء السفر والنساء والاطفال فمنعهم كفار قريش ومشركيهم من الهجرة واللحاف بركب الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
فرفع هؤلاء اكف الدعاء والضراعة الى الله تعالى ان يسهل خروجهم من مكة ويخلصهم من الكفار والمشركين الذين فيها ليلحقوا بحبيبهم رسول الله صلى الله عليه وسلم و بعوائلهم واهلهم من المسلمين الذين هاجروا الى المدينة اتقاء لشر الكافرين والمشركين الذين وصمهم الله تعالى بالظالمين وان يهيء لهم اسباب الخروج او يهيء لهم من ينصرهم على الكافرين والمشركين فيخرجهم مما هم فيه فاستجاب الله تعالى دعاءهم على افضل حال حيث هيء الاسباب الافضل والتي لم تكن في حسابهم او تجول في خواطرهم اذ مكن المسلمين بقيادة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من فتح مكة فكان النصر العظيم في يوم الفتح حيث التقوا باوليائهم واحبابهم فكان يوم النصر المبين
وربما يكون هذا الفتح العظيم استجابة
لدعائهم ولدعاء الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ودعاء المسلمين الاولين.
فهذا الدعاء دعاء يوم الشدة والحسرة وضيق الحال يوم تضيق النفس الانسانية بالحياة وما حولها ولا ملجاء لها الا الى الله تدعوه فيستجيب لها سبحانه فيفرج الكروب ويزيح الهموم ويزيل والغموم وينال الانسان مراده
انه نعم المولى ونعم النصير





**********************************



















في سورة المائدة


بسم الله الرحمن الرحيم


( قال رب لااملك الا نفسي واخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين * قال فانها محرمة عليهم اربعين سنة يتيهون في الارض فلا تأس على القوم الفاسقين*)
سورة المائدة الايات\ 25/26

الحمد لله\

عندما عبر موسى عليه السلام البحر وبنواسرائيل معه من مصرالى سيناءولحقهم فرعون وجنوده ليقتلهم فانفلق البحر فلقين –( فكان كل فلق كالطود العظيم )-ا و الجبل الكبير العالي فعبر موسي وبنو اسرئيل البحر ثم اطبق الله البحر على فرعون وجنوده الذين تبعوهم ليقتلوهم فاغرقهم الله تعالى ونجى موسى عليه السلام من معه من القتل او من الغرق
اليهود بعد وصولهم الى سيناء دعاهم ر بهم لمقاتلة العماليق في فلسطين من ارض كنعان في مدينة اريحا - والعماليق اقوام اشداء قساة مشهورون بضخامة اجسادهم وبقوتها - وكانت مسورة بسور له ابواب واخبرهم موسى عليه السلام بان الله تعالى ناصرهم عليهم ان قاتلوهم ودخلوا عليهم الباب أي تمكنوا من فتح ابواب اريحا فارسل حواريه والمخلصين من جماعته ليستكشفوا الامر وطلب منهم ان يرجعوا فيخبروه بالذي راؤه وطلبي منهم انهم واذا عادوا فلا يخبروا احدا سواه الا بعد مشاورته – الا ان الحوارين بعد عودتهم من اريحا ومشاهدتهم العماليق وضخامة اجسامهم داخلهم الخوف والرعب فرجعوا مذعورين واخبروا بني اسرائيل بذلك خلافا لقول موسى عليه السلام لهم الا اثنين منهم.

الح موسى عليه السلام على محاربة اليهود للعماليق فلم يطاوعوه ورفضوا محاربتهم لما داخل قلوبهم من الخوف الهلع وقالوا لموسى عليه السلام – (اذهب انت وربك فقاتلا امنا هاهنا قاعدون)– فلم يبق بيد موسى عليه السلام من شيء الا ان يرفع يديه الى الله تعالى ويدعوه بقلب منكسر مخذول فقال –(رب لااملك الا نفسي واخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين)– والفاسقون هم اليهود الذين خذلوا نبيهم موسى عليه السلام حيث دعاهم للجهاد في سبيل الله تعالى فلم يستجيبوا له بعد ان عصوه وخذلوه ولم يتقدموا للقتال اللهم فرق بيننا نحن المؤمنين من بني اسرائيل وبين الذين لم يستجيبوا لقتال العماليق كما دعوتهم - هؤلاء الذين عارضوه في قتال العمالقة في فلسطين
فاستجاب الله تعالى لدعاء نبيه موسى عليه السلام فعاقبهم في التيه والضلال في الارض اربعين سنة فقال الله تعالى له- (فأنها محرمة عليهم اربعين سنة يتيهون في الارض فلا تاس على القوم الفاسقين)
- فتاه اليهود اربعين سنة في ارض فلسطين لايهتدون و بقوا اذلاء محصورين بين الفراعنة في مصر وبين العمالقة في اريحا من ارض فلسطين لعصيانهم نبيهم عليه السلام ودعائه عليهم فاستحقوا غضب الله تعالى




=================================



بسم الله الرحمن الرحيم

( واذا سمعوا ما انزل الله الى الرسول ترى اعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا امنا فاكتبنا من الشاهدين* وما لنا لانؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع ان يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين* فاثابهم الله بما قالوا جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها وذلك جزاء المحسنين *)
سورة المائدة \82-65

الحمد لله \

هذه الايات الشريفة تذكرنا تاريخيا بامر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم عندما امر بعض اصحابه المسلمين ان يهاجروا الى الحبشة فرارا بدينهم من المشركين واذاهم في مكة المكرمة حيث تذكر الرواية ا ن مشركي مكة وكفارها ارسلوا في اثر المسلمين رسولين الى النجاشي ملك الحبشة وا لحبشة كانت على دين المسيحية لعله يطرد المسلمين من بلاده وقد حملوا اليه والى قساوسته من علماء المسيحية هدايا وهبات وعطايا كثيرة الا ان النجاشي لم يعبه بها
وقد جمع قساوسته وجمع المسلمين المهاجرين الى الحبشة والرسولين من قريش في مجمع كبير فتحدث اليهم من المسلمين جعفر بن ابي طالب رضي الله عنه ثم قرأ عليهم من القران الكريم من سورة مريم في قصة عيسى عليه السلام - والسلام علي يوم ولدت ويوم اموت ويوم ابعث حيا – ففاضت اعين القساوسة دموعا والنجاشي كذلك واخذوا بالبكاء والدموع تنهمل من اعينهم حتى اخضلت لحاهم وراحوا رافعين ايديهم الى السماء في دعاء عريض تتفطر اليه القلوب وهويدعون الله تعالى ان يكتبهم من الشاهدين على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم او يجعلهم شهداء على رسالته التي سيبعث بها لاحقا او راحوا في دعائهم قائلين ربنا امنا بما سياتي به هذا النبي الكريم ويعنون به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فاكتبنا مع الشاهدين اي المقرين بنبوته والشاهدين عليها والمصدقين بنبيك وكتابك الكريم مؤمنين به وبكل ماسياتي به
وقد قال النجاشي ملك الحبشة في هذا الاجتماع مقالته المشهورة – ان هذا الكلام والذي جاء به عيسى ليخرج من نبع واحد- ثم طرد ا لرسولين فعادوا الى مكة خائبين
واحتضن المسلمين
اما القساوسة فاستجاب الله تعالى دعاءهم - فاثابهم جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها وذلك جزاء المحسنين – ممن امن بالله ورسوله



***************************




بسم الله الرحمن الرحيم

(قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا انزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لاولنا ولاخرنا واية من عندك وانت خير الرازقين * قال الله اني نزلها عليكم فمن كفر منكم فاني اعذبه عذابا لا اعذبه احدا من العالمين*)


سورة المائدة الايتان \ 114و115

الحمد لله \

في هذه الايات نستشف ان الحوارين قسمان منهم من امن بالله تعالى وثبت الايمان في قلبه ونفسه وفكره فاصبح من المؤمنين حق الايمان ومنهم من ساوره في قلبه شك لذا فقد سألوا عيسى عليه السلام -(هل يستطيع ربك ان ينزل علينا مائدة من السماء)- وفي هذا جلاء للشك في قلوبهم وامتحان لعيسى عليه السلام في استجابة دعوته من الله تعالى – (هل يستطيع ربك )– وهذا ليست تعجيز لله تعالى وهم يعلمون ان الله تعالى على كل شيءقدير وانه يستطيع الاتيان بها ولكنه استفهام هل يستجيب الله تعالى لنبيه ورسوله عيسى عليه السلام وكان هذا السوال من الحواريين المشككين غير الثابت الايمان في قلوبهم
رفع عيسى عليه السلام يديه الى الله تعالى يلتمس فضله ورحمته به وليسكت مثل هذه الافواه والعقول فدعاه (اللهم انزل علينا مائدة من السماء ) وهذه المائدة سيكون موعد نزولها عيدا لمن امن بعيسى ولمن يؤمن به مستقبلا فهي عيد لأولهم وهم الاكلون منها والشاهدون على نزولها وللذين ياتون من بعدهم من اجيال على مر الدهور والازمنة فانها اية من ايات الله تعالى ورزقا لهم وهو خير الرازقين
استجاب الله تعالى لنبيه عيسى عليه السلام دعاءه فانزل عليهم مائدة من السماء رزقا له ولاتباعه من الحواريين واشترط سبحانه تعالى ان سيعذب من كفر من الحواريين الذين شهدوا نزول الملئدة عليهم انه سبحانه وتعالى سيعذبهم اشدا العذاب بحيث يعذبهم عذابا لايعذبه احدا من الناس وذلك في حاله كفرهم بعد نزول المائدة عليهم وشهودهم نزولها وبكفرهم بنعمة من نعم الله تعالى التي بينها لهم وهو نزول المائدة من السماء وفيها اصناف الاطعمة والاكل
ونستشف من هذه الحادثة ان الله تعالى يستجيب الدعاء دعاء المؤمنين به الذين يدعونه في ساعة الشدة وقلوبهم مطمئنة بالاستجابة ويعذب الذين يكفرون بنعمه تعالى حيث ان استجابة الدعاء نعمة من نعم الله على البشر
فالدعاء المستجاب واجب الشكر والحمد لله تعالى





------------------------------------------------












في سورة الاعراف

بسم الله الرحمن الرحيم

(واذاصرفت ابصارهم تلقاء اصحاب النار قالوا ربنا لاتجعلنا مع القوم الظالمين)
سورة الاعراف الايه\ 47

الحمد لله \

من المعلوم ان اصحاب الاعراف لم يدخلوا الجنة وهم يطمعون في دخولها ورغبتهم العظيمة في دخولها في يوم القيامة لتساي حسناتهم وسياتهم في الميزان بعد ان ضاعف الله تعالى لهم الحسنات فجعلهم الله تعالى معلقين بين الجنة والنار
يلتفتون الى اصحاب الجنة مرة فيطمعون بدخولها لما يشاهدونه من نعيمها ويبقى دخولها حسرات عليهم في قلوبهم ونفوسهم فهم يشاهدون اصحاب الجنة بام اعينهم وهو يرفلون بالنعيم المقيم ولا يستطيعون دخولها حكما عدلا من ربهم
فاذا التفتوا الى جهة النار او جهنم يرونها وهي تحرق اصحابها وتلحق بهم الويل والثبور والعذاب الاليم فيرفعوا ايديهم الى الله تعالى ضراعة وتوسلا بقلوب خائفة وجلة وعيون دامعة ونفوس حائرة يدعونه – (ربنا لاتجعلنا مع القوم الظالمين)
والله تعالى اعلم




بسم لله الرحمن الرحيم


(وسع ربنا كل شيء علما- على الله توكلنا- ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين*)
سورة الاعراف الاية\89
الحمد لله\

التوكل هو الضراعة والاعتماد بعد الثقة والاستسلام والخضوع والتوكل على الله تعالى وهو الاستسلام و الضراعة اليه بعد الايمان المطلق به بانه على كل شيء قدير
وشعيب نبي الله تعالى قد استكبر قومه ولم يطيعوه ولم يؤمنوا بالله العلى العظيم وطالبوا شعيبا عليه السلام بالرجوع الى ملتهم الكافرة بعد اذ انجاه الله تعالى منها ومن اتبعه من المؤمنين من قومه وهم قليل في هذ الظرف العصيب والموقف الحرج حيث اجمع قومه ان يقتلونه
توجه شعيب عليه السلام الى ربه تعالى بقلب منكسرمفعم بالايمان مبتهلا اليه متوكلا عليه بحمد وثناء قائلا- (وسع ربنا كل شيء علما)- اي يعلم كل صغيرة وكبيرة يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور داعيا اياه تعالى بعد الثناء عليه – (ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين)- فاستجاب له ربه تعالى وفتح بينه وجماعته المؤمنين بعد ان نجاهم وبين الكفار الظالمين الذين اخذتهم الصيحة فاصبحوا في ديارهم جاثمين حيث ان الله تعالى زلزل بهم الارض من تحت اقدام الكافرين فاصبحوا جثثا ملقاة عليها – (كأنهم اعجاز نخل خاوية)- كانهم جذوع النخيل المعابة التي تسقط على الاض من شدة الريح القاصف او جذوع النخيل الميتة
وفي هذا يتبين انجاز دعاء المؤمن حينما يتوكل على الله تعالى ويدعوه بعد الحمد والثناء عليه سبحانه - والحمد والثناء من موجبات الاستجابة - سيستجيب له ويقضي حاجته وخاصة اذا كان مظلوما
ان الله على الحق المبين





بسم الله الرحمن الر حيم

(وما تنقم منا الا ان امنا بايات ربنا لما جاءتنا . ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين*)
سورة الاعراف الاية 126

الحمد لله\

جمع فرعون السحرة في يوم الزينة – او يوم العيد ضحى واجتمع الناس من كل حدب وصوب ينظرون ايغلب موسى عليه السلام السحرة ام سيغلبونه وكان السحرة تشاوروا بينهم واسروا النجوى والنجوى هنا انهم اتفقوا فيما بينهم سرا اذا غلبهم موسى عليه السلام سيؤمنون به لأنه على الحق المبين و هم سحرة فاسقون ويعلمون ذلك حقا فغلبهم موسى عليه السلام في قصة ذكرها القران الكريم معروفة لاحاجة لسردها هنا الا بقدرماانحتاج اليه في موضوعنا -(فالقي السحرة ساجدين)– لله تعالى مؤمنين بالله تعالى وصدقوا بايات الله تعالى على يد موسى عليه السلام
غضب فرعون اشد الغضب عليهم وهددهم بالقتل والصلب وتقطيع ا يديهم وارجلهم من خلاف وهم احياء وتعليق اجسادهم على جذوع النخيل الا انهم اعلنوا ايمانهم امام الجموع الغفيرة الحاضرة في هذا اليوم العظيم وهو يوم عيد الزينة
ودخل الايمان في قلوبهم فلم يعبهوا بتهديد فرعون واعوانه بل رفعوا ايديهم الى ربهم يرجونه ان يلهمهم الصبر على البلاء الذي سيحل بهم وما سيفعله فرعون بهم وان يثبت الايمان في قلوبهم ويتوفاهم على الاسلام والايمان فاستجاب الله تعالى لهم حيث جاء في الاثر الطيب ان هؤلاء رجال اصبحوا سحرة فاسقين وامسوا شهداء مؤمنين اي جاء اليوم الموعود واسيقضوا من نومهم اصبحوا سحرة الا انهم بعد غلبة موسى لهم عاقبهم فرعون بالقتل فقتلهم في المساء فامسو شهداء بررة
وهكذا استجابة الله تعالى لهم فهو قد دعوه بقلوب مؤمنة سليمة بعد ان اثنوا عليه ودعوه دعاء الخائف المغشى عليه من الموت فجعلهم من اصحاب الجنة والله تعالى اعلم





بسم الله الرحمن الرحيم

(قال رب اغفر لي ولأخي وادخلنا في رحمتك وانت ارحم الراحمين *)
سورة الاعراف الايه 151

الحمد لله\

غضب موسى عليه السلام غضبا شديدا وثارت ثائرته على اخيه هارون عليه السلام عندما رجع من الميقات مع ربه تعالى- في قصة طويلة بينها الله تعالى في القران الكريم لامجال لشرحها هنا ويمكن الرجوع اليها في كتب قصص الانبياء او تفسير القران الكريم-
وجد موسى عليه السلام بني اسرائيل قد ضلوا السبيل فقد تركهم مع اخيه هارون عليه السلام مؤمنين وعاد من الميقات فوجدهم كافرين يعبدون العجل وكان قد ا وكل اخاه عليهم عند ذهابه لميقات ربه سبحانه وتعالى فلما راى ضلالهم وما هم فيه من عبادة العجل من دون الله غضب غضبا شديدا وخاصة على اخيه هارون عليه السلام اذ اخذ بلحيته ورأسه ولكنه قال له يا اخي –( لاتاخذ بلحيتي ولابراسي )- لا ذنب علي حيث اني دعوتهم الى الايمان برب العالمين ونبذ عبادة العجل فثاروا علي – (وكادوا يقتلونني فلا تشمت بي الاعداء)– فقد اضلهم السامري وقالوا سنبقى نعبد العجل الذهبي الذ ي صنعه السامري لهم حتى يرجع موسى عليه السلام من الميقات وبعدها هدء روع موسى عليه السلام وغضبه ورجع الى اخيه يعتذر منه واعتذاره لأخيه كان فيه دعاء لهما فقد رفع موسى عليه السلام يديه الى الله تعالى بقلب خاشع مؤمن فيه نبرة الاعتذار على ما فرط في جنب اخيه – (رب اغفر لي ولاخي وادخلنا في رحمتك وانت خير الراحمين)- اللهم رحمتك بنا اغفرلي ولاخي وادخلنا في رحمتك التي وسعت كل شيء اي يغفر له قسوته على اخيه ويغفر لاخيه ما فرط في جنب بني اسرائيل ان كان هنالك ذنب عليه وما عسى ان يكون قد وقع فيه من تقصير
سال الله تعالى ودعاه ان يغفر له ولاخيه وان يغمرهما برحمته الواسعة ورضوانه عليهما فانه واسع الرحمة وقد كتب الرحمة على نفسه في نص الكتاب لعباده المؤمنين( كتب ربكم على نفسه الرحمة )

في هذا الدعاء استرضاء لنفسية اخيه هارون عليه السلام ورد اعتباره له فيما سببه له غضبه عليه ولاحظ الدعاء كيف ينهيه نبي الله ورسوله موسى عليه السلام انه ينهيه بالثناء على الله – وانت ارحم الراحمين - فاستجاب له ربه
وهذا دعاء عظيم لكل المؤمنين والمسلمين فمن غفر الله له زلته وادخله في رحمته فقد فاز فوزا عظيما نسال الله تعالى لنا ولكم الفوز بالجنة انشاء الله


==========================


بسم الله الرحمن الرحيم


(واختارموسى سبعين رجلا لميقاتنا فلما اخذتهم الرجفة قال رب لو شئت اهلكتهم واياي اتهلكنا بما فعل السفاء منا ان هي الا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء انت ولينا فاغفرلنا وارحمنا وانت خيرالغافرين *واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الاخرة انا هدن اليك *قال عذابي اصيب به من اشاء ورحمتي وسعت كل شيء فساكتبها للذين يتقون ويؤ تون الزكاة والذين هم باياتنا يوقنون الذين يتبعون الرسول النبي الامي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والانجيل يامرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم اصرهم والاغلال التي كانو ا عليها فالذين امنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي انزل معه فاؤلئك هم المفلحون*)
الاعراف الايات\ 155/157

الحمد لله\

اختار موسى عليه السلام سبعين رجلا من بين قومه بني اسرائيل ممن عرفوا بالتقوى وحس العبادة والايمان الخالص لرب العالمين وذهب بهم للميقات
ولما صل موسى عليه السلام بهم الى جبل الطور في سيناء وصعدوا الجبل اصابتهم رجفة مذهلة شديدة فوقعوا مغشيا عليهم فوق الجبل قد لحقتهم غشية شديدة لما زلزل الله تعالى الجبل بهم في قصة معروفة مفصلة في القران الكريم وهؤلاء السبعين رجلا على ما ارى اختارهم موسى عليه السلام بعد ا لمنا جاة الاولى اي بعد قيام بني اسرائيل بعبادة العجل لان حادثة عبادة العجل بينت الصالح من المشرك اوالكافر من بني اسرائيل لذلك اختارهم موسى عليه السلام من الذين لم يدنسوا انفسهم بعبادة العجل ولم يطيعوا السامري في عبادة عجله الذي صنعه لهم وكان هؤلاء من خيار رجال بني اسرائيل الا انهم لم يهجروا قومهم عند عبادتهم للعجل بل ظلوا معهم فعاقبهم الله تعالى على هذه وفي هذه الحالة نرى انهم تساقطوا على الجبل تساقط اعجاز النخل الخاوية فلما راى موسى عليه السلام ذلك ذعر وخاف وارتهب من هول الرجفة وظن انهم ماتوا وانه سيرجع الى بني اسرائيل بمفرده حيث اوجس في نفسه خيفة موسى من هذا الامر كيف سيرجع بمفرده الى قومه و ماذا سيقول لهم ماذا لوحاسبوه عليهم وهم خيار القوم وملؤهم فالتجأ موسى عليه السلام الى الله تعالى بالدعاء ورفع يديه الى ربه في دعاء عريض وقلب واجف مؤمن ونفس تائبة عابدة قائلا \ يارب سبحانك انت لم تهلكنا من قبل الميعاد ووصولنا الى الجبل فامنن علينا برحمتك وعفوك عنا واكشف مابهم من غشية- واعد اليهم الحياة ولا تهلكنا بما فعل السفهاء منا انت متولي امورنا فاغفرلنا كل عمل اخطأنا به وارحمنا وانت خير الراحمين واغفر لنا خطايانا وانت خير الغافرين وحقق لنا ياربنا حياة افضل في هذه الدنيا نعيش فيها بكثرة المال والولد والصحة والامان والصلاح والفلاح وحقق لنا ياربنا حياة افضل منها في الحياة الاخرة فادخلنا جنتك التي وعدتها عبادك المؤمنين
فاستجاب الله تعالى لدعائه فمن عليهم سبحانه وتعالى بنعمة الحياة وتفضل عليهم بالتقوى والايمان وغفر لهم ذنوبهم واسرافهم في امورهم فانه غفور رحيم للذين يخافون الله تعالى فلا يعصونه ولايفعلون ما لايرضى من القول والعمل بل يعبدونه حق عبادته ويؤتون زكاة وصدقات اموالهم ويصدقون بما جاء به موسى عليه السلام والذين يتبعون النبي حبيب الله المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم واذا ماشهدوا رسالته السمحاء التي جاء بها للعالمين جميعا من الذين يدركون وقت نبوته عليه الصلاةوالسلام فيدخلون
في الاسلام بعد ان عرفوا صفاته في التوراة والانجيل وهي مكتوبة عندهم فيها ومنها انه امي لايقرأ ولايكتب وانه يامر بالمعروف وينهى عن المنكر ويحل لهم الطيبات التي كانت ممنوعة عليهم شرعا ويحرم عليهم الخبائث التي ابتدعوها ويفك عنهم اثقال القيود الشرعية الثقيلة التي كانت عليهم لان الله تعالى انزل معه صلى الله عليه وسلم نورا مبينا للناس جميعا وهو القران الكريم فان فعلوا ذلك فقد فازوا برحمة من الله تعالى وفضل لم يمسسهم سوء ويستحقون التمتع في نعيم جنائن الله رب العالمين
انه نعم المولى ونعم المعين


*******************************









في سورة التوبة


بسم الله الرحمن الرحيم

(فقل حسبي الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم*)
سورة التوبة الاية\ 159
الحمد لله\
في هذا الدعاء العظيم يفوض الانسان امره الى الله تعالى ويستعين به فهو حسبه وكافيه من كل شيءومن كل غم وهم وناصره في كل حالة وعلى كل مشقة من امور الحياة واحوالها فهو لا ا له الاهو عليه التوكل ومنه النصر والانعام والفضل فهو رب العرش العظيم القادر والقاهر فوق عباده المنزه عن كل الامور صاحب العظمة والرفعة والجلالة سبحانه وتعالى عما يصفون الواسع الملك رب السموات والارض رب العالمين ورب العرش العظيم
وفي هذا الدعاء عندما يعزم الانسان على امر معين في قضية اوحالة يهم بعملها او انجازها ثم يتوكل على الله تعالى بهذا الدعاء ويردد هذه الاية الشريفة سبع مرات وهومتوكل على الله تعالى سيكفيه وقد وجدت في الاثر انه دعاء مجرب ومستجاب بفضل الله وتوفيقه ويفضل ان يتعبه المرء بقوله ( توكلت على الله وكفيت ) سبع مرات ايضا
والله تعالى واسع عليم






























في سورة يونس


بسم الله الرحمن الرحيم

(دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام واخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين)
سورة يونس الايه\ 10

الحمد لله \

هذا الدعاء دعاء اهل الجنة وفيه الثناء على الله تعالى والشكر له على النعمة والفضل منه اليهم في ادخالهم الجنة فهو دعاء فيه التنزيه والتقدير والحمد لله تعالى رب السموات والارض رب العالمين فيه الخير كله والعبودية كلها والاعتراف بان الله تعالى رب العالمين لنفوس طيبة ر اضية مرضية مطمئنة عامرة في نور الايمان ففاضت نورا نورانار لها جوانبها وسمتها الواسع فا صبحت تسير و من امامها نور ومن خلفها نور وعن ايمانها نوروعن شمائلها نور ومن تحتها نور ومن فوقها(نور نورعلى نور يهدي الله لنوره من يشاء) والله تعالى اعلم




بسم الله الرحمن الرحيم
(وقال موسى ياقوم ان كنتم امنتم بالله فعليه توكلوا ان كنتم مسلمين * فقالوا على الله توكلنا ربنا لاتجعلنا فتنة للقوم الظالمين* ونجنا برحمتك من القوم الكافرين* واوحينا الى موسى واخيه ان تبؤا لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة واقيموا الصلاة وبشر المؤمنين * قال موسى ربنا انك اتيت فرعون وملاه زينة واموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على اموالهم واشددعلى قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الاليم * قال قد اجيبت دعوتكما فاستقيما لا تتبعان سبيل الذين لا يعلمون*)


سورة يونس الايات \80/89
الحمد لله \

طلب موسى عليه السلام من قومه المؤمنين الثابت الايمان في قلوبهم ان يتوكلوا على الله تعالى في كل امورهم وخاصة الحالة التي هم فيها وهي خوفهم من فرعون وقومه فالتجأوا الى الله تعالى بالدعاء متوكلين عليه فدعوه باخلاص وايمان - (ربنا لاتجعلنا فتنة للقوم الظالمين ) وهم قوم فرعون –( ونجنا برحمتك من القوم الكافرين)–
دعوا ربهم ان ينجيهم من افعال فرعون وقومه وجنوده الكافرين بعد ضاقت عليهم الارض من كل جانب وحرج عليهم فرعون وقومه عبادة الله تعالى فالهم الله تعالى موسى واخاه ببركة هذا الدعاء ان يبحثوا لقومهما بيوتا او سكنا يعبدون الله تعالى بها امنين غير خائفين ويقيمون الصلاة التي فرضها الله تعالى عليهم فلما انجزموسى وهارون عليهما السلام ذلك وجعلا قومهما في مأمن من فرعون واعوانه اثناء عبادتهم وصلواتهم دعا موسى عليه السلام ربه تعالى مرة اخرى ان يهلك فرعون وقومه الكافرين
ابتدأ دعاءه في بيان نعمة الله تعالى عليهم قائلا –(ربنا انك اتيت فرعون ملأه زينة واموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا
عن سبيلك)– ويتبين من هذا الدعاء اوهذه المقدمة للدعاء ان الله تعالى يعطي عباده الكافرين والمؤمنين زينة واموالا دون الرجوع الى اعمالهم وافعالهم بل يعطيها من يشاء بغير حساب فقد اعطى ال فرعون زينة وهي الاولاد والذرية في الدنيا واعطاهم الاموال التي ترفع من شأنهم فيها فأضلوا انفسهم واضلوا الاخرين معهم ممن تبعهم عن طريق الهدى والصلاح والاستقامة-(ربنا اطمس على اموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الاليم)– ثم دعاه تعالى ان يذهب اموالهم فيمحقها ويزيلها بما يصيبها من افات وامراض وينزل القحط والبلاء عليهم وان يطمس على قلوبهم فيزيدها قسوة وفسادا وبعدا عن الايمان جزاء كفرهم وتعذيبهم المؤمنين من بني اسرائيل
فاستجاب الله تعالى دعاءه عليه السلام انه سبحانه وتعالى واهلك فرعون ومن معه شريطة ان يبقى موسى واخوه هارون والمؤمنون من بني اسرائيل على الاستقامة والاخلاص
لله تعالى
لذا فان الاخلاص لله تعالى وعبادته والدعوة لعبادته والثناء عليه والشكر والحمد لله تعالى من اسباب استجابة الدعاء وتحقيق المراد
و الله تعالى ا علم

















في سورة يوسف

بسم الله الرحمن الرحيم


(قال رب السجن احب الي مما يدعونني اليه والا تصرف عني كيدهن اصبو اليهن واكن من الجاهلين فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن انه هو السميع العليم * )
سورة يوسف الاية\ 34

الحمد لله \

حاولت امرأة عزيز مصر اغراء يوسف عليه السلام بفعل المنكر معها بعد ان ا فتتنت به وبجماله الخارق وهي التي كانت بحكم والدته بعد ان تبنته وربته في بيتها وقالت لزوجها - (عسى ان ينفعنا اونتخذه ولدا) – عند شرائه له فلم تفلح باقناعه في فعل الزنا معها رغم كونه صبيا وفي سن المراهقة

وانتشر خبرها بين النسوة - كما في قصة يوسف التي بينها القران الكريم كاملة- حيث سمعت النسوة بفعلتها مع يوسف فاخذن يلمنها ويتكلمن عليها مشاء ان يتكلمن فجمعتهن في بيتها واخرجت يوسف اليهن ويوسف الصديق قد حباه الله تعالى من الجمال لامثيل له بين الناس جمالا وبهاءا ونورا لم يمنحه احدا من البشر فلما راينه تعجبن من حسنه وجماله وقلن – (اهذا بشرا ان هذا الا ملك كريم) – وذلك عندما خرج اليهن ونظرن اليه وهو على حالة من الحسن والجمال والكمال والبهاء يزينها كمال العقل والخلق الحسن والنظر المنكسر حياءا شديدا
وخجلا منهن .
المه هذا المشهد مشهد النسوة وهن يحدقن فيه يتمعن نظراتهن به ويتمتعن بجماله البهي فلما سمع امراءة العزيز تقول –( وان لم يفعل ما امره ليسجنن وليكونن من الصاغرين) – رفع يديه الى السماء ودعا ربه بقلب سليم قائلا – (رب السجن احب الي مما يدعونني اليه والا تصرف عني كيدهن اصب اليهن واكن من الجاهلين) - يارب فرج كربتي وما انا فيه يارب السجن احب الي من اعمل فاحشة تريدها امراءة العزيز اللهم اصرف عني كيدهن واحفظني من الوقوع في المعصية فان السجن احب الي من هذه فالعيش في السجن احب الي وافضل عندي من الوقوع في الزلل والاثم وبما لاترضاه يارب ان لم ترحمني وتنقذني وتنجني من كيد هؤلاء النسوة اخاف او اخشى ان تتغلب علي شهوتي فاقع في المعصية واكن من الجاهلين.

استجاب الله تعالى دعاءه فصرف عنه كيدهن واخرجه مما كانت امراءة العزيز تراوده وتوادده ان يفعله بها فلم يمل قلبه اليها ولا اليهن جميعا وعصمه الله تعالى فحجبه عنهن بالسجن حيث انعم الله عليه بعدها بعد الصبر على الابتلاء
فاثابه الله تعالى خير الجزاء وحسن الثواب








بسم اله الرحمن الرحيم


فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين *))

سورة يوسف الاية\ 62

الحمد لله \

يعقوب هو بن اسحاق بن ابراهيم عليهم السلام ووالد الاسباط يوسف واخوته عليهم السلام وهو الذي بشر به ضيوف الرحمن والدته عندما حلوا ضيوفا على ابراهيم عليه السلام في فلسطين واخبروه انهم جاؤوا بامر من الله تعالى لمعاقبه قوم لوط على افعالهم المشينة فتعجبت من ذلك - (فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم قالوا اتعجبين من امرالله رحمة الله وبركاته عليكم اهل البيت )–
عندما رجع اخوة يوسف عليهم السلام جميعا من عنده بعد ان اصبح امينا لخرين مصر وحفيظا عليها في سنوات القحط والجفاف السبع العجاف من دون ان يعرفهم بنفسه بعد ان اخذ منهم شقيقه كما بينها القران الكريم في قصةيوسف ا لمعروفة توجه الشخ الكبير يعقوب عليه السلام فاتحا كلتا يديه متضرعا الى الله تعالى بقلب مفعم بالايمان وفؤاد غارغ من الهم والحزن لفقدانه فلذتي كبده يوسف واخوه وبنفس ملتاعة محترقة وعين دامعة ذهب عنها نورها التب ترى به كمدا وحسرة فتوجه اليه تعالى بالدعاء –(فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين ) – موجها كلامه الى اولاده وامرهم ان يتوجهوا للبحث عن يوسف واخيه فاستجاب الله تعالى نداءه ودعاءه واعاد اليه ولديه وهم باحسن حال وافضل مقام وانعم عليهم جميعا






بسم الله الرحمن الرحيم


( رب قد اتيتني من الملك وعلمتني من تاءويل الاحاديث فاطرالسموات والارض انت ولي في الدنيا والاخرة
توفني مسلما والحقتي بالصالحين*)


سورة يوسف الاية \ 101
الحمد لله \

يوسف الصديق عليه السلام بعد ان جمع الله تعالى بينه وبين والديه اخوته في مصر واتاه الله تعالى الملك بعد السجن والعذاب توجه الى ربه تعالى داعيا اياه بالحمد والشكر والثناء على هذه النعم الواسعه بقلب مؤمن ونفس واثقة مطمئنة مبيننا انعام الله تعالى وفضائله عليه – (رب قد اتيتني من الملك في شبابي وعلمتني من تاؤيل الاحاديث) وهوتفسير الاحلام ومعرفة المستقبل ثم اثنى عليه تعالى بقوله –( فاطر السموات والارض انت ولي في الدنيا والاخرة) – اي انت مولاي ةسيدي وخالقي وغافر ذنبي وقابل توبتي في الدنياوالاخرة
اللهم ربي توفني مسلما اي امني علي دينك الذي ارتضيته لي وعبدتك عليه فانعمت علي لقاء ذلك نعمة وفضلا واسعا
اللهم ربي امتني على دين الاسلام( توفني مسلما والحقني بالصالحين ) وهو دين ابائي والحقني بالصالحين الطيبين من عبادك المخلصين الذين رضيت عنهم فادخلتهم الجنة واثبتهم على اعمالهم الصالحة وكبتبتهم في الصالحين
وهذا الدعاء دعاء الشكر على النعمة والله اعلم





*************************************





















في سورة الرعد

بسم الله الرحمن الرحيم

قل هوربي لا الاه الا هو عليه توكلت واليه متاب *))

سورة الرعد الاية\ 30
الحمد لله \

في هذه الاية الكريمة يخاطب الله تعالى حبيبه المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم او يامره – (قل هوربي لااله الا هو عليه توكلت واليه متاب)- اي قل يامحمد ان الله تعالى هو ربي اليه ابتهل وزعليه اتوكل و انه لا اله الاهو وحده لاشريك له وهو تثبيت لوحدانية الله تعالى
من رفع يديه الى السماء ودعى بها وتوكل عليه كفاه واستجاب له دعاءه اي عليه اتوكل في كل الامور صغارها وكبارها في كل وقت وزمان وفي كل مكان في الارض او في السماء واليه متاب اي اتوب اليه فمن استغفر ربه وتاب اليه دفع الله تعالى عنه كل مكروه
وروي عن رسول الله انه كان يستغفر ربه ويتوب اليه في اليوم اكثر من سبعين مرة
وهذا دعاء الصالحين المؤمنين بوحدانيته تعالى الذين عليه توكلوا واليه متابهم ومابهم وهو ارحم الراحمين











في سورة ابراهيم

بسم الله الرحمن الرحيم


(واذ قال ابراهيم رب اجعل هذا البلد امنا واجنبني وبني ان نعبد الاصنام * رب انهن اضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فانه مني ومن عصاني فانك رؤوف رحيم * ربنا اني اسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون * ربنا انت تعلم ما نخفي وما نعلن وما يخفى على الله شيء في الارض ولا في السماء * الحمد لله الذي وهب لي على الكبر اسماعيل واسحاق ان ربي سميع الدعاء* رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء * ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب *)
سورة ابراهيم الايات 25/31
الحمد لله \

بعد ان اتم ابراهيم وولده عليهما السلام بناء الكعبة المشرفة البيت الحرام وقف رافعا يديه الى ربه تعالى داعيا اياه- (رب اجعل هذا البلد امنا واجنبني وبني ان نعبد الاصنام )- أي اجعل هذا البلد يعني مكة المكرمة وما اليها اجعله اللهم بلد الامن والامان لمن فيه ولمن دخله –وهو كذلك لحد الان وسيبقى انشاءالله كما اسلفت سابقا – وجنبني اي وابعدنياو احفظني انا واولادي او ذريتي - ويدخل كل من صلب ابراهيم عليه السلام في هذاالباب فالدعاء شامل وعام وفيهم اهل بيت محنمد صلى الله عليه وسلم- عن عبادة الاوثان والاصنام حيث انهن اضللن كثيرا من الناس ويدخل في هذا الباب الشرك بالله تعالى عبادة الاصنام او الاوثان او عبادة الاشخاص الاموات او الاحياء وتقديسهم تقديس عبادة لاتقديس اكرام لمكانتهم اومنزلتهم الدينية او الاجتماعية فمن اتبع ديني وهو عبادة الله تعالى فهو على ديني ومن عصاني وعبد غيرالله فما هو على ديني فامره الى الله تعالى والله غفور رحيم

ان ابراهيم حقا اواه حليم كما وصفه ربه اراد اسعاد البشرية واحب او رغب ان يشمل العفو جميع الناس فمن دخل دينه وعبد الله تعالى فهو على دينه ومن عبد غير الله او اشرك فامره الى ا لله تعالى ثم اثنى على الله تعالى من انه ذو الرحمة والغفران لعباده المخطئين ومثل هذه الحالة مثلها في القران الكريم اذ قال الله تعالى لابراهيم الخليل – (اني جاعلك للناس اماما قال من ذريتي قال لاينال عهدي الظالمين- ومعنى هذا ان الله تعالى جعل ابراهيم خليله ونبيه ورسوله اماما وقدوة للناس جميعا فرغب ان توسع هذه الرحمة فتشمل ذريته ومنهم الصالح وغيرالصالح ان يشملهم الاحسان والرضا من ربهم جميعا فرد الله تعالى عليه حسما –( لاينال عهدي الظالمين) – اي لاتشمل رحمتي واحساني من كفراو اشرك حتى لوكان من اهل بيت النبوة ومن ذرية ابراهيم عليه السلام لكن ابراهيم عليه السلام يعرف هذا فجعل رحمة الله تعالى واحسانه ملاذا لهم فقال -( ومن عصاني فانك رؤوف رحيم )– اي من انحرف عن طريق الهداية فامره الى الله تعالى والله رؤوف بعباده رحيم بهم يغفر زلاتهم ويتجاوز عن سيئاتهم
توجه ابراهبم عليه السلام الى ربه بالدعاء مبينا انه اسكن من ذريته ولده اسماعيل وولده مكة المكرمة وهي واد غير ذي زرع اسكنهم عند البيت الحرام ليقيموا الصلاة والصلاة كناية هنا عن كل العبادات حيث انها عمود الدين فذكرها كناية عن عبادة الله تعالى وراس العبادة فهولاء القوم من ذرية ابراهيم من ولده اسماعيل عليه السلام ليقيموا الصلاة والعبادة لله تعالى -( فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون – ودعاء ابراهيم عليه السلام مستجاب عند ربه وهو ان يغرس محبة البيت الحرام والطواف حول الكعبة المشرفة في قلوب الناس ونفوسهم فيحجون اليها في الحج ومواعهيده معروفة وهو الحج الاكبر او حجها عمرة وهو الحج الاصغر كما وجدته في بعض كتب التفسير فشرع الله تعالى الحج والعمرة وجعل البيت من دخله كان امنا مطمئنا وهو جزء من عبادة الرحمن ثم دعاه علي السلام ان يرزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون فكانت الثمار تنقل الى اسواق مكة صيفا وشتاءا في موعد نضوجها او في غير موعد نضوجها تجد ها في اسواق مكة ايبنما توجهت او نظرت او هكذا شاهدناها قبل عام (ورزق ربك ماله من نفاد )
وشكره على هذه النعم الكثيرة والفضائل واكتنف هذا الدعاء الثناء على الله تعالى بانه يعلم مايسرون وما يعلنون ولا يخفى عليه شيء في الارض وما فيها والسموات السبع وما فيهن من عظيم الخلق وسعة قدرته تعالى ثم حمد الله تعالى على تفضله بهبته اليه ولديه اسماعيل واسحاق عليهما السلام
وهوشيخ كبير

ثم يستانف دعاءه مرة اخرى بقوله -( رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء )- اي اجعلني اعبدك حق عبادتك وكذلك ذريتي من بعدي فاستجاب الله له الدعاء مرة اخرى فجعل في ذريته الكتاب والنبوة ثم دعاه عليه السلام ان يغفر له ولوالديه وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
واود ان اضيف ان ابراهيم عليه السلام دعا هنا لوالده الحقيقي وامه التي نزل منهما بالمغفرة والرضوان من الله تعالى ولم يكن دعاءه ل( ازر ) كما ورد في القران الكريم حيث قيل انه عمه الذي رباه والعم بمنزلة الاب وليس اباه كما تذكر ذلك بعض المصادر التاريخية والدينية فجاءت كنتيته في القران الكريم ان ازر اباه
دعا بالمغفرة لا بيه وللمومنين يوم يقوم الحساب ومن
هذه الادعية الابراهيمية نستنتج ان الله تعالى ي ستجيب دعاء العبد المؤمن ان كان الدعاء نابعا من قلب مغمور بالحب لله بالايمان والطيبة مخلصا لله تعالى
والله اعلم

*************************************




















في سورة الاسراء

بسم الله الرحمن الرحيم

( قل ربي انزلني منزل صدق واخرجني محرج صدق وانت خير المنزلين واجعل لى من لدنك سلطانا نصيرا)
سورة الاسراء الاية \80
الحمد لله \

المنزل \المكانة او الدرجة
الحمد لله
المنزل \المكانة او الدرجة يعلم ا لله تعالى رسوله الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم تعاليم الارسلام وبضمنها الادعية المباركة قل يامحمد اللهم انزلني منزل صدق واخرجني محرج صدق وانت خير المنزلين وقد اولها المفسرون تاويلات عدة منها ان المراد بالادخال الصادق منه مؤديا لما كلف به صلى الله عليه وسلم من غير تفريط او تقصير وقيل ياتي بمعنى ادخلني في القبر من بعد الموت مدخل صدق واخرجني من القبر يوم القيامة يوم البعث والنشور مخرج صدق احراجا مرضيا
وقيل المراد به دعوته صلى الله عليه وسلم بان يدخله مكة المكرمة قبل الفتح مدخل صدق والاخراج منها بعد الفتح امنا مطمئنا فحفوظا من المشركين واذاهم
وقيل ادخاله في الغار - غار حراء – مدخل صدق واخراجه منه محرج صدق وهو بداية مبعث الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم و الدعوة الاسلامية
وقيل الادخال في الصلاة بتكبيرة الاحرام والاخراج منها وقيل بالتسليم المراد به ادخاله صلى الله عليه وسلم في كل
شيء يدخل فيه ويلابسه من اي امر كان مدخل صدق واخراجه منه مخرج صدق فيكون الادخال عاما عاما في كل الامور والاخراج عاما في كلها - (واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا )– اي حجة نتصدى بها على كل من خالفنا واراد به النصر للاسلام وقيل المراد به العز بنصر الاسلام على سواه في الغيب او من الشهادة
والمراد من السلطان الغلبة على اعداء الله تعالى واظهار دين الاسلام على حقيقته حقيقة واضحة جلية على المحجة البيضاء ليكون نصيرا له وقيل يراد به التسلط على الكافرين وعلى العموم من دعا بهذا الدعاء نصره الله تعالى في الدنيا والاخرة او كان له نصيرا ومعينا ولله تعالى خير ا لناصرين
انه نعم المولى ونعم النصير

****************************************


















في سورة الكهف


بسم الله الرحمن الرحيم


( الحمد لله الذي انزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا *قيما لينذر باسا شديدا من لدنه ويبشرالمؤمنين الذين يعملون الصالحات ان لهم اجراحسنا *ماكثين فيه ابدا * وينذر الذين قالوا اتخذالله ولدا *)

من سورة الكهف الايات\ 1\4

الحمد لله \
تبدا هذه السورةالمباركة بالحمد والثناء لله رب العالمين والحمد هو دعاء المؤمنين-(واخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين )– على ماذا نحمد الله تعالى نحمده على انزاله القران الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لهدايتنا ولم يجعل في القران من اعوجاج في لفظه او معناه او احكامه كل مايقضي اليه بل جاء به متكاملا بين لما فيه ا مور ا لدنيا والاخرة و كونه قائما على الكتب السماوية المنزلة قبله وبشيرا من الله تعالى للمؤمنين الذين يعملون الصالحات بان الله سيجعل لهم اجرا حسنا جزاء اعمالهم الطيبة بالعبادة والايمان حيث يفتح لهم ابواب الجنان ماكثين فيها ابد الابدين وخلود الخالدين اذ ان الكافرين الذين يقولون ان لله سبحا نه وتعالى وتنزه عما يقولون - ولدا مثل اليهود الذين قالوا عزير ابن الله اومثل النصارى الذين
قالوا ان المسيح عيسى بن مريم ابن الله
او الذين قالوا ان الملائكة بنات الله تعالى
هؤلاء سيعذبهم يوم القيامة على كفرهم وعصيانهم عن قول الحق
وفي هذا الدعاء او ما فيه صيغة الدعاء يبين الله تعالى للحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ان يبين للنا س اجمعين ان هذا الامر عظيم وهو امر نزول القران الكريم الذي –( لاياتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه تنزيل من حميد مجيد )
فمن حمد الله وشكره على هذه النعمة العظيمةرفع الله تعالى مكانته واعزه في الدنيا والاخرة وهو العزيز الحكيم
والله تعالى اعلم




بسم الله الرحمن الرحيم


اذ اوى الفتية الى الكهف فقالوا – ربنا اتنا من لدنك رحمة وهيء لنا من امرنا رشدا *) )

سورة الكهف الاية\10
الحمد لله \

اصحاب الكهف والرقيم احدى القصص المشهورة من قصص القران الكريم وقد قيل ان اصحاب والكهف غير اصحاب الرقيم وقيل انهم هم فاصحاب الكهف والرقيم جماعة واحدة والافضل قل الله تعالى اعلم
وقد بين الله تعالى في القران الكريم-( انهم فتية امنوا بربهم وزدناهم هدى) – انهم شباب في عمر الاحداث والفتوة عرفوا بايمانهم بالله تعالى واخلصوا الايمان وغرسوا حب الله تعالى في قلوبهم فلما ذاع صيتهم واشتهروا بذلك وعلم ملك مدينتهم بذلك وكان كافرا وثنيا حاكما لمدينة رومانية اسمها افسوس وقيل انها مدينة طرسوس اسمه دقيانوس او كما يقال له في العامية دقناووز فهؤلاء اذن هم من مدينة افسوس الرومانية او من مدينة طرسوس
امر الملك دقيانوس بالقبض عليهم وحبسهم او يعودوا الى دينهم الذي كانوا عليه فالتجاؤا الى الجبال شاردين بانفسهم وبدينهم الجديد وهو عبادة ربي العالمين واختبؤا في احد الكهوف وكان عددهم كما ذكرته بعض كتب التفسير سبعة ولما انهزموا كان طريقهم على راع يرعى غنما له فمرو ا عليه وهو يرعى غنمه فاتبعهم كلبه فكانوا سبعة وثامنهم كلبهم
فا ستغاثوا الله تعالى ودعوه بقلوب واجفة خاشعة خالية مافيها سوى الله تعالى ان ياتيهم ر حمة من عنده بان يجعلهم باقين على دينهم ويسترهم من دقيانوس وجنوده ويذهب عنهم امرالملك ويحفظ ايمانهم ويبعد شر هذا الملك عنهم وان يهيء لهم من امرهم رشدا اي يهيء لهم امر الثبات او يمكنهم من الابقاء على دينهم فاستجا ب الله تعالى لهم دعاءهم ونصرهم في دينهم وجعلهم اية للناس
ان هذا الدعاء يسمى دعاء الخير كله فمن اتا ه الله تعالى رحمة من عنده فهو في عيشة راضية فكيف اذا اتاه رحمة وهيء له من امره او جعله في الرشاد من امره والثبات على الايمان فيجعله من اصحاب الجنة
لاجرم انه يفوز بالدنيا والاخرة وذلك الفوز العظيم
اللهم امين (ربنا اتنا من لدنك رحمة وهيئلنا من امرنا رشدا)


-----------------------------------------------------------





من سورة مريم

بسم الله الرحمن الرحيم


(ذكر رحمة ربك عبده زكريا * اذ نادى به نداءا خفيا * قال رب اني وهن العظم مني واشتعل الراس شيبا ولم اكن بدعائك ربي شقيا* واني خفت الموالي من ورائي وكانت امراتي عاقرا فهب لي من لدنك وليا * يرثني ويرث من ال يعقوب واجعله ربي رضيا * يازكريا انا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا * قال رب انى يكون لي غلام وكانت امراتي عاقرا وقد بلغت من الكبر عتيا * قال كذلك قال ربك هو علي هين وقد خلقتك من قبل ولم تك شيئا * قال رب اجعلي اية قال ايتك الا تكلم الناس ثلاث ليال سويا*)

سورة مريم الايات\ 2- 9

الحمد لله \
يراجع الدعاء في هذه الايات المباركة كاملا في سورة ال عمران من هذا الكتاب











في سورة طه

بسم الله الرحمن الرحيم

( قال رب اشرح لي صدري * ويسرلي امري * واحلل عقدة من لساني * يفقهوا قولي * واجعلي وزيرا من اهلي *هارون اخي * اشدد به ازري * واشركه في امري * كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا *انك كنت بنا بصيرا* قال قد اوتيت سؤلك ياموسى*)

سورة طه الايات\ 25/35

الحمد لله \

كلف الله تعالى موسى عليه السلام باعباء النبوة والرساله وارسله الى فرعون ملك مصر- فقال ( اذهب الى فرعون انه طغى) – احس موسى عليه السلام ان تكاليف اعباء هذه الرسالة شاقة وصعبة وامرها عظيم فتوجه الى ربه داعيا اياه بالدعاء الخالص ليعينه في امره –( فقال رب اشرح لي صدري ويسرلي امري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي) – اي يارب اني توجهت اليك ان توسع صدري بحيث يستوعب هذا الامر الخطير ويسر امرالرسالة والنبوة علي وهون امرها واجعلني صابرا فيما سألاقيه من فرعون واتباعه واحلل عقدة من لساني لعل من ارسلت اليهم بني اسرائيل يفقهون قولي وكذلك فرعون وزمرته ويفهمون مااقول لهم ويستجيبون لما اقوله وما ادعوهم اليه من عبادة الرحمن الرحيم وقيل ان موسى عليه السلام كان يعاني من ثقل في لسانه فلا يخرج الكلام من فيه الا ثقيلا وغير مستقيم وقيل سببه كما ذكره بعض المفسرين ان موسى كان جالسا في حجر فرعون كعادته يوميا بعد ان تبناه فرعون وتعهد بتربيته كما قالت له امراته -( قرة عين لي ولك عسى ان ينفعنا او نتخذه ولدا ) – مد موسى يده الى لحية فرعون المزركشة بالجواهر والحلي والاحجار الكريمة اللماعة بقوة وقلع منها جزءا فغضب فرعون من عمله هذا رغم صغر عمره اذ كان طفلا وهم بقتله لولا تدخل زوجته الصالحة وقولها له انه طفل لايعي شيئا
قيل عند ذلك ا مر فرعون اتباعه بجلب موقد فيه جمر من نار وموقد فيه احجار كريمة وحلي وجواهر وقربهما الى موسى فمد موسى يده الى الموقد الذي فيه الجمر واخذ جمرة ووضعها في فمه فاحترق لسانه فاصبح فيه ثقلا
ثم دعا موسى عليه السلام ربه ان يجعل اخاه هارون معينا ومساعدا له ويشد ازره فيه فقال –(واجعلي وزيرا من اهلي هارون اخي اشددبه ازري واشركه في امري) – ثلاثة ادعية مباركة في دعاء واحد الاول ان يجعل له معينا من اهله وهو هارون اخوه والثاني يشدد به ازره والثالث يشركه في رسالته ليعينه في امرالنبوة
- فاستجاب الله تعالى لموسى عليه السلام ادعيته – (قد اوتيت سؤلك ياموسى) –

وهذا الدعاء المبارك قد اكثرالعلماء من اهميته وقد لاحظت في كتب التفسير وكتب الادعية اهتماما كبيرا وذكرا كثيرا في هذا الدعاء اذ يفيد في انشراح الصدر وتيسير الامور المعضلة وشد الساعد بالساعد ويقوي العزيمة والثبات في المواقف الحرجة
اسال الله تعالى ان ينفعنا به امين





بسم الله الرحمن الرحيم

( وقل ربي زدني علما*)
سورة طه الاية\ 114

الحمد لله \

(اللهم ربي زدني علما )
هكذا يعلم الله سبحانه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يخاطبه تعالى قل يامحمد( ربي زدني علما ) وقد اختلف المفسرون في نوع العلم فمنهم من قائل زدني علما بالفاظ القران الكريم ومبانيه ومعانيه ومغانيه ومنهم من قال زدني علما بما ينفعني علمه في عالم الوجود الى يوم لقائك في الاخرةومنهم من قال زدني تواضعا وشكرا لما اعلمه من ترتييب التعلم اي علمني يارب لطيفة من باب التعلم وادبا جميلا بما كان عندي علما على علم فان لك في كل شيء حكمة وعلما وقيل امر الله ر سوله محمد صلى الله عليه وسلم طلب الزيادة في كل علم من علوم القران الكريم او فيس علوم الشريعة او علوم الدين كاملا

وفي هذا الدعاء المكون من اربع كلمات قصير في حجمه كبير في معناه وفي علمه يتفضل الله تعالى على عباده الداعين له با ن يفتح عليهم ابواب الرحمة في العلم الانساني حتى يرث الله تعالى الارض من عليها ولله عاقبة الامور








في سورة الانبياء

بسم الله الرحمن الرحيم

(وايوب اذ نادى ربه اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين * فاستجبنا له فكشفنا مابه من ضر واتيناه اهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين *)
سورة الانبياء الايتان 83\و84

الحمد لله \

انعم الله تعالى على نبيه ايوب عليه السلام نعما كثيرة بالاموال و الاولاد والخير الوافرو الصحة التامة ثم ابتلاه ربه ابتلاء عظيما حيث ذهب المال وهلك الولد وخرالسقف من فوقهم فاهلكهم ولم تبق من عائلته غير زوجته الصالحة التي نذرت نفسها لخدمة زوجها و تلك شيم المراة الصالحة - ثم بتلاه سبحانه وتعالى في جسده فكان طريح الفراش سبع سنين ليمتحنه وليعلمه الصبر - (انا وجدناه صابرا نعم العبد انه اواب) – ويذكر بعض المفسرين او زوجته كانت تحثه ان يدعوا الله تعالى انقاذه مما هو فيه ويدعوه بالشفاء
فقال لها اني اخجل من الله تعالى ان ادعوه لنفسي وحلف ان يعاقبها اذا شافاه الله تعالى ولكنها اصرت على ذلك فدعا ربه تعالى – (اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين ) -
عند ذلك استجاب الله تعالى له فكشف مابه من ضرفي نفسه وشفاه من كل الامراض التي كانت فيه ومن الله تعالى عليه بالزوجة الصالحة والولد والمال الوفير رحمة منه تعالى وفي هذا ذكرى للعابدين وعند ما اراد ان يعاقب زوجته امره الله تعالى ان ياخذ حزمة من الحشيش فيها ما ئة عود ويضربها به فينفك حلفه –( فخذ ضغثا ولا تحنث) وفي هذا الدعاء – (اني مسني الضر وانت ارحم اراحمين) – يتبين انه من دعا به بقلب مؤمن صادق الدعاء وبايمان صادق بالله تعالى وبقلب سليم لايداخله شك ولا مواربة فان الله تعالى يستجيب دعاءه ويكشف مابه من ضر ويشفيه من الامراض وهو السميع العليم


----------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم


(وذا النون اذ ذهب مغاضبا فظن ان لن نقدر عليه فنادى
في الظلمات ان لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين* فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين*)

سورة الانبياء\ 87/88

الحمد لله \

ذو النون اي صاحب الحوت وهو نبي الله يونس بن متي عليه السلام المدفون في ارض نينوى في مدينة الموصل العراقية كان يونس عليه السلام وقومه يسكنون ارض فلسطين فغزاهم الاشوريون في العراق بارض نينوى وغلبوا عليهم وساقوا اكثر بني اسرائيل سبايا الى مدينة اشور وقيل ان الله تعالى اوحي الى نبيه شعيا ان يذهب الى ملك اسرائيل حزقيال ويامره بارسال نبي من بني اسرائيل الى نينوى ليسترجع بني اسرائيل الذين سباهم الاشوريون فاختار حزقيل النبي يونس عليه السلام لهذه المهمة لاءنه نبي قوي امين فقال له يونس هل امرك الله تعالى بهذا فقال لا ولكني اراك قويا امينا فامتنع وخرج من عنده غاضبا وتوجه الى ناحية البحر فركب سفينة وذهب مع من فيها ولكن السفينة انكفاءت في البحر وكادت تغرق لثقل حمولتها فاقترع الذين في السفينة ان ان يخففون من حمولتها و يلقون
من حمولتها في البحر اويلقون العاصي منهم في البحر فاقترعوا بينهم وظهرت القرعة على يونس عليه السلام فقال يونس اني انا العاصي ورمى بنفسه في البحر فالتقمه الحوت لكن الله تعالى منع الحوت من اتلافه لانه سبح باسم الله العظيم وهو في بطن الحوت ودعا ربه-( لا اله الا ا نت سبحانك اني كنت من الظالمين)- فامر الله تعالى الحوت فالقاه على الساحل ضيفا لما لحقه من اذى باعضائه وبجسمه فانبت عليه شجرة من يقطين تلك الشجيرة التي تمتد على الارض باوراقها الواسعة زالتي تمتاز بنعمومتها من الداخل فلما شفي اوحى اليه الله تعالى ان اذهب الى نينوى وامر ملكها الاشوري بالايمان وان يرسل معك بني اسرائيل فذهب كما امره الله تعالى فامنوا بالله تعالى
اما القول الاخر فهو ان قصةالحوت بعد دعوته لاهل نينوى وفيها انه دعا اهل نينوى للايمان بالله تعالى فلم يؤمنوا فانذرهم بعذاب الله تعالى في فترة معينة فلما انتهت الفترة ولم ينزل بهم العذاب استحيا منهم وخرج مغاضبا وركب في سفينة في دجلة فتوقفت السفينة في الماء في دجلة نتيجة كثرة حمولتها فاقترح راكبوا السفينة ان يلقوا بعض مافيها في الماء فاقترع هل السفينة بينهم فخرجت القرعةعلي يونس عليه السلام فالقوه في دجلة فالتقمه الحوت فسبح في بطن الحوت فانجاه الله تعالى بعد خلاصه مما هوفيه
عاد الى اهل نينوى فوجدهم مؤمنين ويبحثون عنه واني لاميل الى الراي الاول وارجحه على الثاني والله اعلم بالحال

هذا الدعاء مبارك يفيد النجاة من قلة الصبر ومن ضيق الصدر وعسر الامر واشكال الامور وحزن النفس وحين يشعر الانسان ان لاخلاص من الهلاك فعليه بالتوجه توجه الى ربه تعالى بهذا الدعاء المبارك بعد التسبيح والثناء على الله وبما يحس او يشعر به في اعماق قلبه المشوق الى ربه تعالى حقا سيراه مجيب الدعاء – ( وكذلك ننجي المؤمنين) - يحميهم وينجيهم من كل سوء برحمته
وقد وجاء عن رسول الله سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم قوله – (ما من مكروب يدعو بهذا الدعاء الا استجيب له)- صدق رسول الله وانها لمجربة والله تعالى رؤوف بالعباد
والله اعلم



بسم الله الرحمن الرحيم


( وزكريا اذ نادى ربه رب لاتذرني فردا وانت خير الوارثين* فاستجبنا له ووهبنا له يحيى واصلحنا له زوجه انهم يسارعون في الخير ات ويدعونا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين*)

الانبياء 89/90

الحمد لله \
يرجى مراجعة ا دعية زكريا في سورة ال عمران من كتابنا هذا


===========================







في سورة المؤمنون

بسم الله الرحمن الرحيم

( فقال رب انصرني بما كذبون *فاوحينا اليه ان اصنع الفلك باعيينا ووحينا فاذا فار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين واهلك الا من سبق عليه القول ولا تخاطبني في الذين ظلموا انهم مغرقون * فاذا استويت انت وممن معك في الفلك فقل الحمد لله الذي نجانا من القوم لظالمين* وقل رب انزلني منزلا مباركا وانت خير المنزلين*)
سورة المؤمنون الايات 26\ 29

الحمد لله \

نبي الله تعالى نوح عليه السلام دعا قومه للايمان بالله تعالى وطاعته وعبوديته فكذبوه ولم يؤمنوا برسالته واستهزؤا به وبالمؤمنين من قومه الذين امنوا معه فاستغاث الله تعالى ودعا ربه فقال – ( رب انصرني بما كذبون) – فجاءه نصرالله تعالى اذ اوحى اليه –( ان اصنع الفلك باعيننا ووحينا) –فلما اتمها انتقم الله تعالى من الكافرين منهم
فلما اتم نوح عليه السلام صنع السفينة وركب فيها هو والمؤمنون ومن حملهم معه
فتح الله تعالى ا بواب السماء وتفجرت الارض عيونا فسالت اودية بقدرها فاغرقت الاخضرواليابس وكل ماعلى الارض بامر ربها الا سفينة نوح عليه السلام وكانت تجري في امواج كانها الجبال العاليه تتلاطم فيها امواج المياه العاتية ولا تتاثر بذلك فان عليها نبي الله نوح عليه لسلام والمؤمنين من قومه ممن حملهم بامر ربهم سبحانه وتعالى

امره الله تعالى ان يحمل في سفينته من كل زوجين اثنين ذكرا وانثى ليتزاوجو ا ويحتفظوا بالنسل فكانواهؤلاء من الانسان والحيوان والطير و ما اليها – ( فاحمل فيها من كل زوجين اثنين واهلك ) حملهم مع اهله واهله هم المؤمنون به وليست ذويه واهل بيته بدليل-( الا من سبق عليه لقول ولا تخاطبني في الذين ظلموا فانهم مغرقون)- أي ولده وزوجته اذ قال له ولده لما دعاه – ( يابني اركب معنا) – أي كن مؤمنا واركب فقال لوالده ( ساوي الى جبل يعصمي من الماء) فاجابه ابوه قئلا ( لاعاصم اليوم من امرالله الا من رحم) – أي لاينجى اليوم احد من الغرق الامن اراد الله تعالى نجاته وكان مؤمنا أي شرط الايمان هو النجاة ولما كان ولده كافرا لم يؤمن بايات ربه فهو من المغرقين وكذلك زوجته كانت من المغرقين

امره الله تعالى ان يدعوه واصحابه ويثني عليه –( فاذا استويت انت وممن معك في الفلك فقل الحمد لله الذي نجانا من القوم الظالمين)- اذن الحمد لله تعالى والثناء عليه على انقاذهم من الكفر بالايمان و من القوم الظالمين الذين ظلموا انفسهم فبقوا كافرين وليست على انقاذهم من الغرق فمصيبةالغرق وقتية تاخذ بانفسهم وتفضي بها الى الموت الذي بعده الحياة التي مابعدها موت الا وهي الحياة في الاخرة حيث النعيم المقيم اما ظلم النفس والبقاء في الكفرفيؤدي الى حشرها مع الكافرين في جهنم والعياذ بالله ثم يعلمه الله تعالى ا مرا اخر وهو الشكر على النعمة والدعاء الى فضل اخرمن الله تعالى فيقول –( وقل رب انزلني منزلا مباركا وانت خير المنزلين )
فهذا دعاء ثالث في هذه الايات المباركة يامرالله تعالى نبيه نوح عليه السلام ان يدعوه بها
وهذا الدعاء يدعى به في حالة تغيير المرء لمكانه او نزول المرء في منزل جديد اوعند تغيير المنزل بغيره او عند التنقل والنزول في مدينة اخرى والله تعالى اعلم







بسم الله الرحمن الرحيم


(قال ربي اما تريني ما يوعدون * رب فلا تجعلني في القوم الظالمين * وانا على ان نريك ما نعدهم لقادرون * ادفع بالتي هي احسن السيئة نحن اعلم بما يصنعون * وقل رب اعوذ
بك من همزات الشياطين * واعوذ بك رب ان يحضرون* )

سورة المؤمنون الايات 93\ 98

الحمد لله \

توجه الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم الى ربه بالدعاء فقال يارب اذا اهلكت قومي او الظالمين منهم او الكافرين فلا تجعلني في زمرة الظالمين فتهلكنا فتهلكنا معهم فان الهلكة للظالمين والمعتدينوالبعيدين عن رحمتك او عن الاسلام .
فاستجاب الله تعالى له بعد ان بين انه تعالى متمكن من ان يريه عذابهم وما سيلحق بهم في يوم القيامة من العذاب الشديد واحراقهم في نار جهنم بجريرة اعمالهم وافعالهم وابتعادهم عن الايمان بالله تعالى .
فامره تعالى بالسلوك الحسن والخلق القويم فان الحسنات يذهبن السيئات والعمل الصالح يهدر العمل الطالح ويمحيه ثم امرالله تعالى نبيه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ان يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وشروره وافعاله المشينة وهمزاته والاعيبه وعن كل عمل منكر فانها من همزات الشياطين فان سلطانالشيطان وقوته وقدرته محصورة على الكافرين والظالمين او من دسائس الكافرين فهم يحف شياطين الانس لعنهم الله تعالى في الدنيا والاخرة
وفي هذا الدعاء يعلمنا ربنا كيف نبعد الشر عن انفسنا واهلينا واموالنا واولادنا ونتجنب فعل الاشرار باتباعنا الايمان والطريق المستقيم ونتوجه اليه بالدعاء كلما احتجنا اليه فانه واسع عليم ورؤوف رحيم .
والله تعالى اعلم


**********************************



بسم الله الرحمن الرحيم

( قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين* ربنا اخرجنا منها فاءن عدنا فانا ظالمون * قال اخسؤوا فيها ولاتكلمون * انه كان فريق من عبادي يقولون ربنا امنا فاغفرلنا وارحمنا وانت خير الراحمين فاتخذتموهم سخريا حتى انسوكم ذكري وانتم منهم تضحكون * اني جزيتهم اليوم بما صبروا انهم هم الفائزون *)

سورة المؤمنون الايات 106 \ 111

الحمد لله \

الضالون هم التائهون في الحياة هم الذين عن عبادة ربهم غافلون والظالمون هم الذين ظلموا انفسهم او الاخرين فعاقبهم الله تعالى حيث وعدهم ان يدخلهم جهنم بعد موتهم وانتقالهم من الحياة الدنيا الى الحياة الاخرة فاحرقتهم نارها واكتوو ا بعذابها الاليم ولما لم يجدوا ملاذا غيرالله تعالى لاذوا به لعله ينقذهم منها صارخين -(ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين بنا اخرجنا منها فان عدنا فانا ظالمون)– أي غلبت علينا نفوسنا وشهواتنا في الحياة الدنيا حتى اعمت بصيرتنا وكنا عن الحق عمين فلم يبق مجال للتوبة وظلمنا انفسنا كثيرا حتى استحق علينا العذاب فادخلنا الله تعالى في جهنم خالدين بما فعلنا بانفسنا واحوالنا ونسينا حساب الله تعالى لنا يوم القيامة
ثم توجهوا بالدعاء الى ربهم - ربنا اخرجنا منها لكي نعبدك ونكفر عن سئاتنا فاءن عدنا الى الكفروالزيغ فانا ظالمون الله سبحانه وتعالى لايحاسب العبد مرتين انما هى مرة واحدة فزجرهم شر زجرة وقال لهم – (اخسؤوا فيها ولاتكلمون ) لان من ظلم نفسه في الدنيا يستحق العذاب في الاخرى وضرب الله تعالى لهم مثلا عباده الصالحين الذين كانوا يدعونه رغبا ورهبا وكانوا باياته يؤمنون فقال لهم – (انه كان فريق من عبادي يقولون ربنا امنا فاغفر لنا وارحمنا وانت خير الراحمين) – كانوا يدعونه الخير والايمان واحسنوا عبادته وانهم امنوا بربهم وزادهم الله هدى ورحمة فادخلهم الجنة وهم يستحقونها باستقامتهم على الهدى والصلاح واستقامتهم في حياتهم الدنيا

فاصلح الله تعالى امورهم في الحياة الدنيا وفي الاخرة
هؤلاء المؤمنون هم الذين توجهوا الى الله تعالى بالدعاء ربنا اغفرلنا سيئاتنا وارحمنا برحمتك الواسعة التي كتبتها على نفسك وانت خير الراحمين

فهذا الدعاء دعاء اصحاب الجنة ا لذين انعم لله تعالى عليهم نسال الله تعالى ان يجعلنا والقارؤن من اصحابها
انه نعم المولى ونعم النصير




================================



بسم الله الرحمن الرحيم
( وقل رب اغفر وارحم وانت خير الراحمين*)

سورة المؤمنون الاية الاخيرة
الحمد لله \

في هذا الدعاء العظيم قليلة كلماته كبيرة في معناها واهميتها
الله تعالى يخاطب حبيبه المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم قل يامحمد( رب اغفر وارحم وانت خير الراحمين) – قل يارب اغفر لي ولامتي وارحمني وارحمهم برحمتك التي وسعت كل شيء ومن ا تبعني منهم واصبح من المؤمنين
فاستجاب الله تعالى له فغفر ذنبه ومنحه الشفاعة لامته صلى الله عليه وسلم ووعد المؤمنين الجنة ونعم اجر العاملين
وهذا دعاء عام لكافة المؤمنين فمن اراد ان يدخله الله تعالى في رحمته ويتفضل عليه بنعيم الجنة وحسن الثواب في الاخرة فليدعوا به المؤمنون فانه مستجاب
ان الله حميد مجيب الدعاء وانه غفور رحيم




*************************************

























في سورة الشعراء

بسم الله الرحمن الرحيم

( قال رب ان قومي كذبون* فافتح بيني وبينهم فتحا ونجني و من معي من المؤمنين* فانجيناه
ومن معه في الفلك المشحون *)

سورة الشعراء الايات 117\ 119
الحمد لله \

يرجى مراجعة ادعية نبي الله نوح عليه السلام الذي ذكرناها في كتابنا هذا في سورة المؤمنين



****************************************


بسم الله الرحمن الرحيم

(رب نجني واهلي مما يعملون* فانجناه واهله اجمعين * الاعجوزا في الغابرين* ثم دمرنا الاخرين*)

سورة الشعراء الايات 169\ 172

الحمد لله \

بعث الله تعالى نبيه لوط عليه السلام رسولا الى قومه وكانوا يسكنون مدينة سدوم وما حولها في الاردن وكانوا ينحتون الجبال بيوتا لهم وقد اشتهروا بعمل الموبقات والخبائث وانتشر بينهم اللواط فكانوا يتعاطونه سرا وعلنا في بيوتهم ونواديهم- (وتاتون في ناديكم المنكر)- وهجروا الفعل بنسائهم أي تركوهن فلايقربوهن الا بقدر الانجاب والتكاثر فكانوا ياتونهن لهذا الغرض فقط فارسل الله تعالى لوطا نبيا لهم لكي ينهاهم عن فعل الشر والمنكر ويذكرهم سطوة الله تعالى وغضبه عليهم ان استمروا بهذا الفعل الشائن فلم يوافقوه واعلنوا غضبهم و عصيانهم عليه وقالوا له ولمن امن معه-( انهم اناس يتطهرون)– وهذا يعني انهم يعلمون ان عملهم هذا قذرومستبعد ولا يقربه أي انسان عرف بالايمان الصادق
فاصحاب لوط الذين امنوا بنبوته كانوا يانفون من عمل هذا المنكر ويعلمون ان من فعله كان غارقا في القذارة فابتعدوا عنه فوصوفهم بالطهارة ( انهم انا يتطهرون )
فلما يئس من هدايتهم توجه الى الله تعالى بالدعاء- (رب نجني واهلي مما يعملون)- واهله هنا المقصود بهم من امن به منهم عليه السلام وهجر اعمال القذارةالتي يعملها قومه - فانجاه الله تعالى والمؤمنين الا امراته كانت من الغابرين أي من الهالكين اذ قدر اللله تعالى ان تكون من اصحاب النار بسبب اعمالها السيئة فقال تعالى- (وضرب الله مثلا للذين كفروا امراة نوح وامراة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلنا النار مع الداخلين)-

وفي هذا الدعاء يستجيب الله تعالى الى لوط دعاءه فيكشف عنه الغم وينقذه مما كانوا يعملون وكذلك ينجي الله تعالى كل مؤمن
وهذا الدعاء فائدته تكمن بالتزام الحق والايمان المطلق والخلق القويم فالله تعالى-( يدافع عن المؤمنين) ويحفظهم باعمالهم الصالحة ترفعهم عن عمل السوء والمنكر وكل عمل حرمه الله تعالى وانفة نفوسهم عن فعله ويثيبهم التزامهم بفعل الخير كالصدق وقول الحق والكلام الطيب وعمل الاحسان والفضل وهو الدليل على محاسن الاخلاق عليها وخلقهم ا لنبيل ويرفعهم به فالذين يدعون ربهم ينجيهم من اعمال الشر واصدقاء السوءوالله تعالى اعلم بهم




****************************************



















في سورة النمل

بسم الله الرحمن الرحيم

( فتبسم ضاحكا من قولها وقال رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه وادخلي برحمتك في عبادك الصالحين*)
سورة النمل الاية\15

الحمد لله \

شكر النعمة عظيم عند الله تعالى والاعتراف بها افضل فهذا نبي الله سليمان بن داود عليهما السلام علمه الله تعالى الشيء الكثير واعطاه مال يعط احدا من العالمين ومن عليه من بين الانبياء الفهم والعرفان بحيث منحه الله تعالى مقدرة تفهم كل اللغات وكل منطق وحتى انه ليتفهم منطق الطيور والحيوانات صغيرها وكبيرها وحتى الحشرات منها وكان جنوده كما بين القران الكريم من الانس والجن والطير امرهم بطاعته وجندهم لخدمته وفباحدى غزواته مر سليمان وجنوده بواد كثيرالنمل فلما شهدت نملة هذا العدد الكبير من الجند صاحت بالنمل او كلمت النمل بلسانهم او باشاراتهم المتعارفة بينهم قالت – ( ياايها النمل ادخلوا مساكنكم لايحطمنكم سليمان وجنوده وهم لايشعرون) –ادخلو ايها النمل في خلاياكم وجحوركم وهي بيوت النمل في ثقوب تحت الارض يتجمع النمل فيها كمستعمرات كبير ة في كل واحدة منها ملايين النمل يتجمع النمل فيها ليجمع ارزاقه في الصيف ليدخرها في الشتاء عند اشتداد البرد القارص الذي يمنع النمل من الحركة صاحت بهم ليدخلوا هذه الجحور او المساكن خوفا عليهم و خشية تعرضهم للموت والهلاك نتيجة وطئهم من قبل سليمان عليه السلام وجنوده خلال مرورهم وهو لايشعرون انهم يطؤون النمل ويقتلونه فتهلك اعداد من النمل بدون علم الجند فلما سمع سليمان قولها فهمه او فهم ماتريد فتبسم ضاحكا ثم رفع يده الى ربه شكرا على هذه النعمه نعمة فهم اللغات والكلام للانس والجن والطير والحشرات ودخولهم في خدمته وضمن جنده – (والطير محشورة كل له اواب)- الكل جنوده ويعودون او يرجعون اليه في حركاتهم وسكناتهم او ربما تكون الطير ايضا محشورة يوم القيامة الى رب العالمين وترجع اليه سبحانه وتعالى لكني ارجح الحشر والانابة الى سليمان عليه السلام وذلك باستجابة دعائه عليه السلام ( رب هب لي ملكا لاينبغي لاحد ) فمن الله تعالى عليه واعطاه الملك وفص الخطاب وكل ما تمناه وكذلك (وحشر لسليمان جنوده من الجن والانس فهم يوزعو ن)-
توجه سليمان عليه السلام بالشكر في صيغة الدعاء الى ربه فكان الدعاء شكراعلى النعمة وقال – (رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه وادخلني برحمتك في عبادك الصالحين)- دعاء عظيم وشكر اعظم على فضل الله تعالى ونعمته والشكر على النعمة انعمها الله تعالى عليه وعلى والديه ودعاه ان يهديه لصالح الاعمال والافعال التي يرتضيها لعباده الصالحين مع العرض ان ادخاله في عباده الصالحين هي رحمة ونعمة وفضل من نعم الله تعالى عليه واحسانه
وهذا الدعاء دعاء الشكر على النعمة والاقرار بفضل الله تعالى ودعاءه لادخاله برحمته في عباده الصالحين فمن توجه به الى الله تعالى زاده الله رفعة ومهابة وكمالا واحسن الله اليه وانزله منزلا مباركا والله خير المنزلين


****************************************





في سورة القصص

بسم الله الرحمن الرحيم

(فخرج منها خائفا يترقب قال رب نجني من القوم الظالمين*ولما توجه تلقاء مدين قال عسى ان يهديني ربي سواء السبيل *ولما ورد ماء ندين وجد عليه امة من الناس يسقون ووجد من دونهم امراءتين تذودان قال ماخطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وابونا شيخ كبير فسقى لهما ثم تولى الى الظل فقال رب اني لما انزلت الي من خير فقير*)

سورة القصص الايات32\ 35
الحمد لله \

يحدثنا التاريخ ان موسى عاش في قصر فرعون ولما شب كان فرعون ياخذه في حضور مجالسه ومواكبه وكان ياخذه معه اينما ذهب وفي احد الايام تاخر عن موكبه ليعرج على مدينة (منف) المصرية او لعلها ( المنوفية ) حاليا ليستريح فيها ثم يلحق بالموكب
فبينما هو سائر يتمشى في اسواق المدينة لاحظ ان احد الاقباط الفرعوني يتشاجر مع اخر من بني قومه اسرائيلي فاستغاثه الاسرائيلي على غريمه القبطي فتقدم منه موسى وضربه بمجمع يده على راءسه فكانت ضربة قاضية على هام راسه قاتلة له فقتله ومات من ساعته وذلك في زمن الفرعون (انفتاح) الذي تولى الحكم بعد وفاة والده الفرعون( ممفيس) وشاع خبر قتل موسى للفرعوني في المدينة
فظل موسى في حيرة من امره فلما جاء اليوم التالي كان يمشي بها خائفا فاذا به يجد الرجل الاسرائيلي الذي نصره يوم امس وبسببه قتل القبطي يتشاجر مع رجل اخر فقا له موسى – (انك لغوي مبين) – أي تحب الشر ولا تريد الخير فاستغاثه من جديد فلما هم موسى بقتله قال الر جل لموسى –(اتريد ان تقتلني كما قتلت نفسا بالامس ان تريد الا ان تكون جبارا في الارض وما تريد ان تكون من المصلحين)- فارتدع موسى ولم يضربه وتركه وفي هذه الاثناء جاءه رجل مسرعا فهمس في اذنيه ان مجلس المدينة- الملاء- مجتمعون لمدارسة قتله كونه قتل الرجل القبطي بالامس فخرج من المدينة خائفا –واود ان اذكر ان هذا الرجل هو نفسه الرجل الذي امن بموسى بعد بعثه بالنبوة أي هو مؤمن بني اسرائيل-
توجه موسى بعد خروجه من المدينة خائفا يترقب او يتخفى عن اعين اعدائه ان يشاهدوه فيقتلونه فتوجه نحو الشرق باتجاه مدينة( مدين) في الجزيرة العربية وفي نفسه شعور بالخوف والرهبة والحذرو الوحدة في لطريق الطويل في جنح ظلام الليل او صحوة النهار متوجها الى ربه تعالى بالدعاء-( رب نجني من القوم الظالمين ) فاستجاب الله تعالى له ونجاه منهم فلما
وصل مدينة( مدين ) رفع يده الى ربه وهمهم في نفسه – (عسى ان يهديني ربي سواء السبيل )- ووجد الناس ترد على مصدر المياه فيها جماعات جماعات ليسقون اغنامهم وحيواناتهم ولاحظ امرأتين من بين الناس قد كفتا اغنامهما ووقفتنا امامها ليذودا الاغنام عن الاختلاط بقعان الاخرين او تخرج منها اليها فتوجه اليهما وسألهما عن سبب عدم ورودهما الماء فقالتا انهما لايردان اغنامهما الا ان يكتف الناس فهما يسقيان اغنامهما اخر الناس او –( حتى يصدر الرعاء )– اذ لايسمح الناس لهما بالسقي ولا يتمنكان من ارواء الاغنام وما تعملان وهما امرأتان فلما راى انهما ضعيفتان وتستحقان المساعدة شمر عن ساعده واخذ الغنم منهما وسقاها الماء فاخذا الاغنام ورجعا الى ابيهما الشيخ الكبير الذي لايستطيع ورود اغنامه يوميا لعجزه وكبرسنه
رجعتا هذا الايوم من وقت مبكر فتعجب الشيخ من ذلك وسال بناته عن هذا الامر فاخبرتاه بقصة الشاب الذي سقى لهما

رجع موسى ليستظل في ظل شجيرات عند مصدرالمياه في (مدين) اذ انه غريب عن المدينة ولا يعرف احدا بها ثم توجه الى ربه فقال-( رب اني لما انزلت الي من خير فقير)– بعدما شعر بوحدته وضعفه وغربته في هذا المكان وهوعلى هذه الحالة فاذا باحدى البنات تتقدم منه قائلة له – (ان ابي يدعوك ليجزيك اجر ما سقيت لنا )- فذهب معها الي والدها الشيخ وكا ن هذا الشيخ هو نبي الله شعيب عليه السلام فقص موسى عليه قصته فقال له - (لاتخف نجوت من القوم الظالمين) مع العرض ان كل هذا كان قبل ان يتزوج موسى الذي كتب الله تعالى له ان تكون احدي هاتين البنتين زوجا له وهما بنتي سيدنا شعيب عليه السلام وقبل بعث موسشى بالنبوة وتبليغه بالرسالة الربانية

نستنتج من ذلك ان من توجه الى الله تعالى بقلب سليم في يوم الشدة ويوم الضيق كفاه الله تعالى وسهل له طريقه وهداه الى الخير ولا ملجأ الا اليه سبحانه وتعالى وهو ارحم الراحمين
والله تعالى اعلم




=================================












في سورة العنكبوت

بسم الله الرحمن الرحيم

(قال رب انصرني على القوم المفسدين*)

سورةالعنكبوت ايه\ 20


الحمد لله\

يلاحظ دعاء النبي لوط عليه السلام الذكور في سورة الشعراء المباركة من هذا الكتاب



===================================













في سورة الصافات

بسم الله الرحمن الرحيم

( وقال اني ذاهب الى ربي سيهدين * رب هب لي من الصالحين* فبشرناه بغلا م حليم*)


سورة الصافات الايات \ 99- 101

الحمد لله \

لاحظ ادعية سيدنا ابراهيم الخليل عليه السلام في سورة البقر ةمن كتابنا هذا










في سورة فاطر

بسم الله الرحمن الرحيم

( وقالوا الحمد لله الذي اذهب عنا الحزن ان ربنا لغفور شكور* الذي احلنا دار المقامة من فضله لايمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب *)
سورة فاطر الايتان34\35

الحمد لله \

اصحاب الجنةهم صفوة الخلق الذين هداهم الله تعالى لعبادته وامنوا به وبملائكته وكتبه ورسله من كل الامم واهتدوا بنور الايمان واكتملت صفاتهم فاستحقوا ان يدخلهم الله الفردوس الاعلى وهنا في الجنة حيث – فيها (مالاعين رات ولا اذن سمعت ولاخطر على قلب بشر)- في هذا النعيم المقيم ينعم هؤلاء الذبم حمدوا الله تعالى على احسانه لهم وفضائله عليهم حيث اذهب عنهم الحزن واحلهم دار المقامة من فضله فغفر لهم سيئاتهم وشكرهم واية شكره ادخالهم الجنات واسباغه عليهم نعمه ظاهرة و باطنة واسكنهم دار المقامة الرفيع خالدين فيها لا يذوقون فيها نصب ولا تعب ولاضمأ ولا فيها لغوب
فمن عبد الله عالى حق عبادته ودعاه بهذا الدعاء نال الجزاء الاوفى من الله تعالى انه هو الحليم القدير

**************************************





في سورة ص

بسم الله الرحمن الرحيم

( رب اغفرلي وهب لي ملكا لاينبغي لاءحد من بعدي انك انت الوهاب * فسخرنا له الريح تجري بامره رخاء حيث اصاب * والشياطين كل بناء وغواص* واخرين مقرنين في الاصفا د* هذا عطاؤنا فامنن او امسك بغير حساب * وان له عندنا لزلفى وحسن ما ب*)
سورة ص الايات 25\30

الحمد لله \
سليمان بن داود عليهما السلام نبي الله الى بني اسرائيل ورث عرش بني اسرائيل بعد والده داود الملك والنبي لبني اسرائيل وقد حباه الله تعالى النبوة والملك فدعا سليمان الله تعالى الغفران من باب الثناء على الله تعالى لانه هوالفغور الرحيم وان يهب له ملكا لا ينبغي لاحد من بعده- (رب اغفر لي وهب لي ملكا لاينبغي لاءحد من بعدي انك انت الوهاب)– دعا الله تعالى واثني عليه باسمائه الحسنى وصفاته العلى الذي يهب كل شيء لمن اراد واعطى فاستجاب الله تعالى دعاءه فوهب له الملك العظيم من فلسطين الى اليمن وسخر له الجيوش من الانس والجن والطير فهم يوزعون وياءتمرون بامره ويمنعون انفسهم الى الحد الذي يسمح به سليمان عليه السلام ولا يحق لاحد منهم ان يتمادى عن ذلك ومن تمادى او تجاوز قطعه وحبسه فكانت الشياطين والمردة من الجن بين بناء في الارض وغواص في البحار واخرين منهم محبوسين مقرنين في الاصفاد قد حبسهم سليمان عليه السلام واذاقهم الوان العذاب الشديد واستمروا في سجونهم حتى بعد موته بزمن طويل بدليل الايةالمباركة – ( مادلهم على موته الا دابة الارض تاكل منساءته فلما خر تبينت الجن ان لوكانوا يعلمون الغيب مالبثو ا في العذاب المهين)- وانعم الله تعالى عليه بتسخيره الريح والهواءتجري بامره رخاءا حيث اصاب او اراد ورغب وقيل انها مامورة بحمل بساطه فيطير بها من مكان لاخر او من بلد الى بلد وقد ذكرالله تعالى ذلك-( هذا عطاؤنا فامنن او امسك بغير حساب ) –وبعد كل هذا وذاك له عند الله تعالى في الاخرة مقام كريم واحسن عبوديته بعد الموت – (وانه له عندنا لزلفى وحسن مأب) –
سبحانك ياعظيم يامن تعطيمن ما تشاء لمن تشاء بغير حساب نسالك الايمان والعفو والعافية وحسن الختام في الدنيا والاخرة انك انت الوهاب

---------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

( واذكرعبدنا ايوب اذ نادى ربه اني مسني الشيطان بنصب وعذاب* اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب *ووهبنا له اهله مثلهم معهم رحمة منا وذكرى لاؤلي الالباب*وخذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث انا وجدناه صابرا نعم العبد انه اواب*) سورة ص الايات\ 41-44

الحمد لله |
لاحظ دعاء ايوب عليه الاسلام المذكور في سورة الانبياء من هذا الكتاب
-----------------------------------------------------------



في سورة الزمر

بسم الله الرحمن الرحيم

(قل اللهم فاطر السماء والارض عالم الغيب والشهادة انت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون*)

سورة الزمر \

الحمد لله \

يذكر الله تعالى رسوله الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم بان يقول في دعائه وفي هذا تعليم للمؤمنين والمسلمين ان يثني على الله باسمائه الحسنى وصفاته العلى فهو خالق السموات والارض ماسكهن باذنه وامره ومشيئته علام الغيوب
في السر والعلانية بيده كل شيء الحكم العدل بين عباده

في هذا الدعاء العظيم يستجيب الله تعالى لمن فتح اليه يديه بايمان وتوسل بالله تعالى ودعاه بقلب خاشع ونفس مطمئنة وعين منكسرة دامعة فان الله تعالى يجزيه الجزاء الاوفى ارحمني اللهم ارحمني في الدنيا والاخرة
انك انت الرحمن الرحيم


***********************************

بسم الله الرحمن الرحيم

(وسيق الذين اتقوا ربهم الى الجنة زمرا حتى اذا جاؤوها وفتحت ابوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم ادخلوها خالدين*) وقالوا الحمد لله الذي انجزنا وعده واورثنا الارض نتبوء من الجنة حيث نشاء فنعم اجر العاملين* وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين*)

سورة الزمر الايات 73\75

الحمد لله |

هذا دعاء اهل الجنة وهم فيها يتنعمون فبعد انتهاء الحساب يوم القيامة – لاحظ كتابنا اصحاب الجنة في القران الكريم - فقد اخبرنا الله تعالى في سورة الزمر ان اصحاب الجنة يدخلونها زمرا زمر ا او جماعات جماعات حتى اذا فتحت ابوابها لهم رحب بهم خزتها وحراسها والموكلون بها او او علي خدمتهم وفتحوا لهم ابوابها على مصاريعها قائلين لهم ادخلوها خالدين فيدخلونها بفضل من الله ونعمة فان استقروا بها يغمرهم الفرح والحبور ويرفلون بالنعم والنعيم المقيم فيحمدون الله تعالى على هذه النعم العظيمة وانجاز ما وعدهم الله تعالى به وهو الحق (وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم ) الله تعالى وهم يردد ون الحمد لله الحمد لله

هذا الدعاء وغيره فيه الخير في الدنيا و الاجر والثواب في الاخرة سبحان الله و الحمد لله ولا اله الا لله والله اكبر
والله تعالى هو الموفق






في سورة المؤمن

بسم الله الرحمن الرحيم

( الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين امنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم* ربنا وادخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من ابائهم وازواجهم وذرياتهم انك انت العزيز الحكيم* وقهم السيئات ومن تق السيئات فقد رحمته وذلك الفوز العظيم*)
سورة المؤمن الايات76\79

ا لحمد لله \

ان الله تعالى احب الانسان وفضله على كثير ممن خلق وانعم عليه نعما ظاهرة وباطنة واحسن اليه ومن هذه النعم الكثيرة ان جعل ملائكة عرشه في الملأ الاعلى الذين يسبحونه بالليل والنهار وهم لا يساءمون والملائكة المقربون ومن حوله الذين يحمدونه ويسبحون بحمده ويؤمنون به جعلهم كلهم اجمعين يستغفرونه ويدعونه ليغفر لبني البشر الذين امنوا منهم بالله تعالى واطاعوه ويرددون – وهودعاء مستجاب انشاءالله تعالى- ويقولون في دعائهم—(ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب ا لجحيم وادخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من ابائهم وازواجهم وذرياتهم انت انت العزيز الحكيم وقهم السيئات ومن تق السيئات فقد رحمته)- وهذا هو الفوز العظيم الذي مابعده فوز
بهذا الدعاء العظيم جعل ا لله تعالى الملائكة المقربين تلهج بالدعاء اليه لكل انسان مؤمن امن بربه واهتدى بهديه و بنور الايمان وسلك الطريق المستقيم فيغمره الله تعالى برحمته واحسانه ومن عليه بالنعيم المقيم والبسه ثوبا قشيبا ناعما وهداه الى صراط مستقيم وادخله الجنة التي وعد عباده المتقين بها
في هذا الدعاء المبارك يتبين ان من صفحته بيضاء ناصعة يوم القيامة خالصة لله تعالى ومن دعا به وهو مؤمن حق الايمان تشبه بملائكةالرحمن الذين يدعون ربهم به وجعله الله تعالى من الذين يمشون على الارض هونا ويدخلون الجنة بغير حساب رحمةبهم وبمن معهم من ابائهم وازواجهم وابنائهم والاحفاد وجعله من الصالحين وذلك الفوزالعظيم






************************************















في سورة الاحقاف

بسم الله الرحمن الرحيم


( ووصينا الانسان بوالديه احسانا حملته امه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى اذا بلغ اشده وبلغ اربعين سنة قال رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه واصلح لي ذريتي اني تبت اليك وانا من المسلمين* اولا ئك الذين نتقبل احسن ماعملوا ونتجاوز عن سيئاتهم في اصحاب الجنة وعد الصدق الذي كانوا يوعدون*)

سورة الاحقاف الايتان\ 15 و16

الحمد لله \

اوصى الله تعالى الانسان كل انسان بوالديه ان يحسن اليهما ويكرمهما ويطيع امرهما – الا الاشراك بالله – فامه حملته على ضعف كره ووضعته بتعب ونصب واكراه و ان ا لمدة الكافية من يوم تكوينه جنينا في بطن امه ولحين فطامه من الرضاعة سنتين ونصف السنة او ثلاثين شهرا تعاني الام في هذه المدة الطويلة الام الحمل والولادة والرضاع الشيء الكثير

وتقاسي اشد الاوقات تعبا و مرارة وسهرا على الوليد حتى يكتمل ويصبح طفلا
حتى اذا اكمل وشب واصبح واستوى رجلا ثم حتى اذا اكتمل عقله يكون قد بلغ الا ربعين من العمر في الغالب يكون ابا حيث ان ابن الاربعين في تمام العقل وكماله وتمام نضجه ويكون قد تزوج وانجب ويكون قد توجه الى ربه لخلو فكره وقلبه من نزق الشباب واخلص لله تعالى دينه عند ذلك يتوجه بالدعاء الى ربه تعالى فيقول في دعائه اليه – (رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه واصلح لي في ذريتي اني تبت اليك وانا من المسلمين)
فالرجل المؤمن الذي اثبت بقلبه الايمان يدعو الله تعالى مخلصا له الدين يدعو الله ان يصلح حاله وحال والديه ويشكر انعامه عليه وتفضله عليه بالاولاد الصالحين والذرية الصالحة لانه من المؤمنين فهؤلاء هم اصحاب الجنة – راجع في ذلك كتابي اصحاب الجنة في القران الكريم - ويدخلهم فيها بالنعيم المقيم

وتتجلى في هذا الدعاء الشريف روح الايمان واضحة جلية فى هذه النفس التي اهتدت واسلمت امورها واعتمدت على الله تعالى ربها في كل الامور فاستجاب الله تعالى الدعاء
وهو السميع المجيب
والله اعلم












في سورة القمر

بسم الله الرحمن الرحيم

(كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازد جر* فدعا ربه اني مغلوب فانتصر* ففتحنا ابواب السماء بماء منهمر * وفحرنا الارض عيونا فالتقى الماء على امر قد قدر * وحملناه على ذات الواح ودسر* تجري باعييننا جزاء لمن كان كفر * ولقد تركناها اية فهل من مدكر*)
سورة القمر الايا ت \ 9-15

الحمد لله
يرجى مراجعة دعاء نوح عليه السلام في سورة(المؤمنون) من كتابنا هذا


==========================










في سورة التحريم

بسم الله الرحمن الرحيم

( ياايها الذين امنوا توبوا الى الله توبة نصوحا عسى ربكم ان يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنا ت تجري من تحتها الانهار يوم لا يخزي الله النبي والذين امنوا معه نورهم يسعى بين ايديهم وبايمانهم يقولون ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا ذنوبنا انك على كل شيء قدير *)
سورة التحريم ا \8

الحمد لله \

في القران الكريم الكثير من الا يات المباركة تحث المرء على التوبة والانابة الى الله تعالى وهجر وترك الاعمال المكروهة والتي لايستسيغها الطبع الانساني المؤمن في توبة خالصة لا شائبة فيها نصوح . فمن تاب واصلح نفسه وحاله بما يرضي الله تعالى وفق تعاليم الاسلام والقران الكريم ومنهج الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم فان الله تعالى يدخله الجنة مع الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم والشهداء والصالحين يوم القيامة و الله تعالى لايظلم احدا ويعطي كل انسان حقه فمن امن وطمأ نت نفسه بالايمان يضاعف له اجره ويبدل سيئاته حسنات ويرضى عنه وذلك الفوز العظيم
هؤلاء جعل الله تعالى لنفوسهم وقلوبهم نورا هو نو ر الايمان والاسلام وهذا النور ينيرها من بين ايديهم ومن خلفهم وعن ايمانهم وعن شمائلهم ومن فوقهم ومن اسفل منهم وكاءنهم يعيشون في بحر من نور
هؤلاء يدعون الله تعالى ان يثبت الايمان في قلوبهم ويديم النور الذي يكتنفهم ويغشاهم ويغفر لهم ذنوبهم واولائك يبدل الله تعالى سيئاتهم حسنات ويستجيب دعاءهم انه على كل شيء قدير انه نعم المولى ونعم النصير























في سورة الحشر
بسم الله الرحمن الرحيم

(والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفرلنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولاتجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا انك رؤوف رحيم*)
سورة الحشر الاية \ 10
الحمد لله \
الله سبحانه وتعالى كرم المهاجرين والانصار برضاه والتابعون الذين جاؤوا من بعدهم هم الذين طهر الله تعالى قلوبهم من الغل والحق والحسد والكراهية والذين كانوا يدعون الله تعالى في حياتهم ان يغفر لهم ولاخوانهم من المهاجرين والانصار المهاجرون الذين هجروا اعز مايملكون وتركوا بيوتهم واولادهم واموالهم وازواجهم وهاجروا من مكة المكرمة الى المدينة المنورة بدينهم ولاغيره معهم والانصار الذين نصروهم واعانوهم في بقائهم على دينهم حيث استقبلوهم في بيوتهم وشاركوهم في كل شيء فيها واعانوهم على الحياة القاسية التي مروا عليهم هؤلاء كلهم يستحقون ان يدعو التابعون لهم الله تعالى ان يغفر لهم ويزيل البغض والحسد والانانية من قلوبهم لاءنهم اخوانهم بالدين بالايمان
وقد استجا ب الله لهم الدعاء فصرف عن قلوبهم المين والاخلاف والحقد والحسد والضغينة والكراهية وكل عمل مشين ونقاهم كما ينقى الثوب الابيض وغرس في قلوبهم الايمان والصدق والصبر اضافة الى العيش في حياة كريمة ملؤها التقدير والاحترام المتبادل وكل خصال الخلق القويم
لانه سبحانه وتعالى رؤوف رحيم
*************************************





سورة الممتحنة
بسم الله الرحمن الرحيم

( ربنا عليك توكلنا واليك انبنا واليك المصير * ربنا لاتجعلنا فتنة للذين كفروا واغفر لنا ربنا انك انت العزيز الحكيم*)

سورة الممتحنة الايات\ 4و5

الحمد لله\

المؤمن هو من توكل على الله تعالى واناب اليه واعترف بان مصيره الاخير الى الله تعالى في يوم القيامةهؤلاء هم الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه دعاءهم الا يسلط الله تعالى عليهم الكافرين ولايجعلهم فتنة لهم وان يغفرلهم ذنوبهم لانه العزيز الغالب الذي لايذل من التجأ اليه ولا يخيب ظنه ورجاءه
وهو الحكيم القادر على فعل كل شيء بحكمته وتدبيره فلا يخاف ولا يهاب أي شيء من اقتدى به ورجى ثوابه و حتما سينال رضاه ويرجو ثوابه ومحبته
هؤلاء دعاؤهم مستجاب فمن جعل الله تعالى نبراس حياته ومنار طريقه نال المكانة العالية والدرجةالرفيعة
والله تعالى اعلم

*********************************







سورة الاخلاص

بسم الله الرحمن الرحيم


قل هو الله احد * الله الصمد* لم يلد ولم يولد*)_
ولم يكن له كفوا احد *)

الحمد لله \

هذه السورة المباركة خطاب للحبيب المصطى محمد صلى الله عليه وسلم في –(قل )– ومعناها قل يامحمد ان الله سبحانه واحد لاشريك له الواجب الوجودوالموصوف بالكمال والجلال والمنزه عن النقص والعيب
وقيل ان قريشا سالت النبي صلى لله عليه وسلم ان يصف لهم ربه فنزلت هذه السورة فالله او لفظ الجلالة يدل على الصفات الايجابية ذلك لان الواحد الحقيقي مكتف بذاته منزها عن التركيب والتعدد والاحتياج وكونه الصمد مرجعا لكل الامور والحوائج وهوالذي يصمد الخلق اليه في قضاء حوائجهم في احد رمز لكل الامور غير الموجبة ومستوعبة لكل الصفات وما يناسب مقام الذات الواجب الوجود منها الصفات النفسية وصفات المعا ني والصفات الكمالية مثل الحياة والقدرة والارادة والعلم والسمع والبصر وفي كونه( لم يلد) بيان انه سبحانه وتعالى لايحتاج الى احد او فرد من نوعه او من نوع اخر متفرد بوحدانيته فرد مطلق مجرد عمن سواه وفي –(ولم يولد)- شعور انه تعالى لايحتاج الى المولودية والانجاب لغرض الديمومة وفي –( ولم يكن له كفوا احد)- أي لامثيل له ولا يوجد من يكافئه او يماثله في الامر وهكذا جمعت هذه السورة القصيرة كل صفات الباري عز وجل واصبحت –(لااله الا الله )– شعارا للتوحيد والاخلاص
فمن قرأها وتوجه الى الله تعالى بقلب سليم وفقه الله تعالى واستجاب دعاءه انه لا اله سواه
كل متوجه اليه راغب في رحمته
طالب معونته واحسانه
وهو ارحم الراحمين





--------------------------------------------------------------
















سورة الفلق

بسم الله الرحمن الرحيم

( قل اعوذ برب الفلق* من شر ماخلق * وشرغاسق اذاوقب*
ومن شر النفاثات في العقد * ومن شر حاسد اذا حسد*)

الحمد لله\

سورة الفلق دعاء من الله تعالى علمه لحبيبه المصطفى محمد صلى لالله عليه وسلم لحفظه وحمايته من الحسد والسحر وكل ماخلق الله تعالى وذلك بعد معركة خيبر وحادثة السحر فهي اذن سورة مدنية وحادثة السحر حدثت بعد معركة خيبر اذ اجتمع علماء اليهود عند اليهودي لبيد بن الاعصم وهو اعلمهم بالسحر فطلبوا منه ان يسحر رسول الله صلى الله عليه وسلم سحرا يؤثر فيه فسحره وقيل ان سحره كان على صورة شمع غرزوا فيها ابرا وعقدوا عقدا كثيرة فلما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم قرا سورة الفلق فكان صلى الله عليه وسلم كلما قرا اية منها انفكت عقدة من عقد ذلك السحر.
و(قل اعوذ برب الفلق) أي استعيذ بالله والوذ برب الصبح والفلق الصيح لانفلاقه ظلام الليل عن النهار و قيل ان الفلق هورحم المراة لانفلاقه عن المولود وقيل انه كل شيء يفتح فيظهر ما يخفيه مثل النوى الذي ينفلق فتخرج الحبة او البذرة منه والله اعلم وكذلك الاستعاذة بالله( من شر ماخلق ) من مخلوقات مؤذية او غير مؤذية ويدخل في هذا الباب الانس والجن لانها ايضا ممن خلق سبحانه وتعالى وانها مخلوقات معروفة باذاها لغيرها باي حال من الاحوال ولا اريد ان اطيل في هذا الشرح وكذلك الاستعاذة (من شر غاسق اذا وقب) أي من شر الليل وما يحويه من ظلام اذا حل واشتد ظلامه وما ياتي فيه من شرور غير محتسبة وما يغلفها الليل البهيم في ظلامه وطيات هذا الظلام والاستعاذه به تعالى( من شر النفاثات في العقد )وهو اشارة الى حسد الحاسدين وشرورهم او النافثات في كل عقدة يعقدنها في السحر اما العقد فهي التي تعقد على خيط يستخدمه الساحر في السحروكذلك الاستعاذه بالله تعالى(من شر حاسد اذا حسد) ومن شر الحساد ذوي النفوس الضعيفة الذين يجعلون اعينهم في احوال الناس وامورهم ويحسدونهم اما على ثروة او على ولد او حب متمنين زوال هذه النعمة على سبيل المثال وقد يحترق الحاسد جراء ذلك
اذ انه شبه النار التي تحرق كل شيءفاذا لم تضر المحسود ضرت الحاسد والله تعالى ا علم
علم الله تعالى حبيبه المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم كل هذه الامور خاصة له وعامة للمسلمين وكل انسان ان يدعو الله تعالى ان يحفظه من شرور كل هذه الامور الوارد ذكرها اعاذنا الله تعالى منها ومن غيرها وان سميع الدعاء
فهذه السورة كلها دعاء بحمد الله
تعالى واحسانه على المؤمنين


****************************************









سورة الناس
بسم الله الرحمن الرحيم

(قل اعوذ برب الناس*ملك الناس * اله الناس * من شر الوسواس الخناس* الذي يوسوس في صدور النا س * من الجنة والناس*)
الحمد لله\
هذه السورة مثل الذي قبلها - قل يامحمد- صلى الله عليه وسلم –(قل اعوذ برب الناس )– استعذ بالله رب العالمين الذي هو –( ملك الناس- اله الناس)- مالكهم ومالك رقابهم واموالهم واحوالهم وما لك وامورهم و كل شيء فيهم او لهم هو ملك لله تعالى لانه ربهم وخالقهم فالالتجاء اليه والاستعاذة به من شرورهم او شر مايوسوس في نفوسهم ويخنسها والخناس هو الموسوس وقد يكون الشيطان اذ انه الموسوس في القلوب ويتاخر عن مدافعة نورالقلب له سواء حصل من الذكر او الفكر والانسان الموسوس يتاخر اذا اذا صادف العقل السليم والفكرالمستقيم لانه يدقق في موجبات الامور ومحدثاتها
هو الاعلم بالحال
فهذه السورة كسابقتها كلها دعاء وتوسل برب العالمين والاستعاذه به من شرور الناس ووساوسهم الخانسة و من الشياطين المارقين الذين ايضا يجثمون على صدورهم فيصيبونهم بالاذى والضر اجارنا الله تعالى من كل مكروه واستجاب لنا دعاءنا
بفضله و ببركة سورتي الفلق والناس
انه نعم المولى ونعم النصير
***************************************
تم بعون الله وفضله كتاب الادعية المستجابة يوم
الجمعة الموافق 30\1\ 2009 والحمد لله رب العالمين



الفهرس


الاهداء 3
تقديم 5
تمهيد 7
نصوص الادعية وشرح الايات 13
الفهرس 115






**********************************














من مؤلفات السيد فالح الحجية الكيلاني

الشعرية
1- نفثات القلب
2-قصائد من جبهة القتال
3- الشهادة والضريح
- القصائد الدينية( من وحي الايمان 4
5- الحرب والايمان

النثرية
1- في الادب والفن
2- الموجزفي الشعر العربي
3-عذراء القرية قصة طويلة
4- كرامة فتاة = =
5- الاشقياء قصص قصيرة
6- شرح ديوان الشيخ عبد القادرالجيلاني وشيءفي تصوفه
7- تذكرة الشقيق الجامعة لمعرفة اداب الطريق
8-اصحاب الجنة في القران الكريم
9-الامثال في القران الكريم
10- القران في القران الكريم
11- الادعية المستجابة في القران الكريم
12- يوم القيامة في القران الكريم
12- بلدروز عبر التاريخ
- 13- عبد القادر الجيلاني وموقفه من الفرق والمذاهب الاسلامية
14-التصوف والطريقة القادرية
15- شرح القصيدة العينية ( شمس المحبة )
17- شعراء النهضة العربية
18- الانسان ويوم القيامة في القران الكريم
19- اصول في الاسلام


****************************************

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق